تقييم مدارس مسقط في «التفوق الكشفي والإرشادي»

تقييم مدارس مسقط في «التفوق الكشفي والإرشادي»

الشبيبة: اختَتَمتْ لجنة التقييم والمتابعة لمسابقة التفوق الكشفي والإرشادي على كأس الكشاف الأعظم للعام الدراسي 2018 /‏2017م تقييمها للمسابقة بتعليمية مسقط، بعدما زارتْ المدارس التي وقَعَت عليها قرعة
التقييم؛ وهي: مدرستا العذيبة ومطرح لمرحلة الأشبال والزهرات، ومدرسة سلطان بن محمد البطاشي لفئة الكشافة الفتيان ومدرسة عبيدة بنت مسلم المسائية لمرحلة المرشدات الفتيات، ومدرسة الإمام المهنا بن سلطان لمرحلة الكشاف المتقدم، ومدرسة شاطئ القرم لمرحلة المرشدات المتقدمات.

ترأس اللجنة مستشار وزيرة التربية والتعليم للشؤون الكشفية والإرشادية علي بن ناصر المنيري، وعضوية كل من: عبدالعزيز الهدابي مدير مساعد دائرة الكشافة بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات، وفيصل الرواحي رئيس قسم الإشراف الكشــــــفي ومريم بنت عبدالله الحاضرية رئيســـــة قسم الإشراف الإرشادي وبدرية الجابرية رئيسة قسم تنمية القيادات الإرشادية ورافقهم د.علي بن حميد الجهوري المدير العام لتعليمية مسقط ويعقوب بن ســـــيف الشهيمي المدير العام المساعد للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية وتقنية المعلومات، وأعضاء اللجنة المحلية.

وقد قامت اللجنة بأعمال التقييم من حيث تنافس الفرق الكشفية والإرشادية، والتزامها بمحاور المسابقة والمتمثلة في التقاليد الكشفية والإرشادية وتنظيم الوحدات وإدارتها والأنشطة العلمية، والتقى أعضاؤها مع إدارات المدارس والقادة والقائدات للتعرف على أنشطة الوحدة ومدى تفعيلها لمسابقة التفوق الكشفي والإرشادي على كأس الكشّاف الأعظم، واطلعت على محاور التقييم وفق بنود استمارة التقييم المعتمدة والتي تتضمن ثلاثة محاور رئيسية الأول يتمثل في التقاليد الكشفية والإرشادية.

بينما يتضمن الثاني تنظيم وإدارة الوحدة. أما المحور الثالث، فيتـضمَّن الأنشطة العلمية المتنوعة واجتماعات مجلس الشرف، وكـــــذلك المهارات والفنون الكشفية والإرشادية وأركان التخييم الخلوي.

كما شاهدت اللجنة المخيمات الكشفية، واطلعت على أعمال الفرق وإنتاجاتها العملية والعلمية والكشفية، وتابعت المشاريع والبرامج التي من شأنها أن تخدم المدرسة والمجتمع، وتابعت كذلك الكشوفات والمطويات وأعمال التخييم والصيحات والمهارات الكشفية وشارات الهوايات وغيرها من المهارات الكشفية.

وقال رئيس اللجنة المركزية علي بن ناصر المنيري: «إن مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي تسعى بشكل كبير لغرس الكثير من القيم والاتجاهات الإيجابية، وتنمية القدرات والمهارات التي يمتلكها الفتية والفتيات، ونحن نفخر بما شاهدناه خلال التقييم في المحافظات التعليمية التي جرى تقييمها حيث الأداء الجيد والتميز والمهارات العالية في مختلف المراحل الكشفية، كالاعتماد على الذات والقدرة على القيادة والقدرة على الحوار والمناقشة والجرأة وتنظيم العمل وتوزيعه وإدارة الاجتماعات وغيرها من التقاليد الكشفية والإرشادية التي تسعى المسابقة من خلالها للتعرف على تمكن أفراد الوحدات الكشفية والإرشادية، وتمكنهم من تنمية قدراتهم الذاتية».

وأوضح رئيس اللجنة المحلية عبدالله بن محمد المعيني أن استعداد محافظة مسقط للمسابقة جاء من خلال وضع برامج ولقاءات تربوية مكثفة للقادة والقائدات في مجالات التفوق الكشفي والإرشادي والمهارات الأساسية لأعضاء الوحدات الكشفية والإرشادية، كما أعدت لهذه المسابقة الإمكانيات والسبل كافة لنجاحها فهي من الأنشطة البارزة والمهمة في المجال الكشفي والإرشادي.

وأشار إلى أن المسابقة تهدف لتعميق مفاهيم الانتماء للوطن والولاء لجلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- من خلال الارتباط بالمجتمع والمساهمة في تنميته وإذكاء قيم العمل التطوعي، وإبراز مهارات القيادة والاعتماد على النفس؛ وبالتالي تنشئة الفتية والفتيات على احترام النظام وأساليبه واحترام الوقت وتقديره ليصبح سلوكاً عاماً في حياتهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*