مراحل تحضير الدرس

مراحل تحضير الدرس

موضوع: تحضير الدرس هو وسيلة من الوسائل التعليميّة التي تُساهم في فهم الدروس بشكل صحيح، ويُعرف أيضاً بأنه الإعداد الجيّد للمواد الدراسية ممّا يَنعكس إيجابياً على المعلمين والطلاب ويؤدّي إلى جعل التعليم أكثر كفاءةً في تحقيق الأهداف التعليمية المرتبطة بالمادة الدراسية، لذلك يُعدّ تحضير الدروس من الأمور التي يجب على كل معلم أن يحرص على تطبيقها ذاتياً، ومن ثم أن يُشجّع طلابه على تحضير دروسهم القادمة، حتى يتم تغيير الأسلوب المعتاد، والممل في شرح المادة الدراسية لهم، كما أنّه يُساهم في جعلهم قادرين على شرح أجزاء معينة من المادة الدراسية، مما يجعل أسلوب التدريس المُعتمد في الحصة الدراسية يعتمد على المشاركة بين المعلّمين، والطلاب. مميزات تحضير الدرس يتميز تحضير الدرس بمجموعة من المميزات، وهي: سهولة نقل المعلومات من المعلّم إلى الطلاب.

جعل فهم الدروس أكثر وضوحاً.

كتابة الطلاب للأسئلة التي يريدون الاستفسار عنها.

مساعدة الطلاب على المشاركة في الحصة الدراسية.

التغيير من الروتين المتبع في شرح الدروس.

المساهمة في جعل المدرّس قادراً على تحديد المستوى الدراسي للطلاب.

توفير القدرة على تنمية البيئة التعليمية بأسلوب صحيح.

مراحل تحضير الدرس إنّ طبيعة مراحل تحضير الدرس تعتمد على دور كلّ من الطلاب، والمعلمين في تحضير دروسهم؛ إذ يجب عليهم أن يُحضروا درسهم قبل الحصة الدراسية التي سيشرح فيها، لذلك تتوزع مراحل تحضير الدرس بناءً على التالي: مراحل تحضير الطالب للدرس توجد مجموعة من المراحل التي يجب على الطالب تطبيقها من أجل تحضير الدرس بأسلوب صحيح، وهي: تحديد عدد صفحات الدرس، ويساهم ذلك في التعرف على الجهد المبذول في تحضير المادة بناءً على مجموعة صفحاتها.

تخصيص الوقت المناسب لتحضير الدرس، والذي يُساعد في معرفة الفترة الزمنية التقريبية التي سيستغرقها الطالب أثناء تحضيره للمادة الدراسية.

تلخيص الأفكار، والنقاط الرئيسيّة على ورقة خارجية من أجل الاستعانة بها أثناء الحصة الدراسية، أو حتى أثناء دراسة الدرس مجدداً.

تقسيم النصوص الكبيرة في الدرس إلى نصوص صغيرة، حتى يسهل استيعابها بشكل سريع.

استخدام قلم التعليم، أو قلم رصاص لوضع خط على الكلمات، والجُمل المهمة في الدرس.

بعد التأكد من فهم الدرس كاملاً، عندها يكون الطالب قد حضر الدرس بنجاح.

مراحل تحضير المعلم للدرس توجد مجموعة من المراحل المهمة التي يجب على المعلّم أن يتقيّد بها من أجل تحضير الدرس بأسلوب مناسب، وصحيح، وهي: قراءة وفهم محتوى الدرس؛ إذ يجب على المعلم أن يتعرّف على كافة البيانات، والمعلومات التي يتكون منها الدرس من خلال قراءته بأسلوب دقيق.

تحديد أهداف الدرس، بعد أن يقرأ المعلم الدرس بوضوح، عليه أن يحدد كافة الأهداف التي يجب تحقيقها بعد شرحه للدرس.

كتابة تمهيد أو مقدمة يعتمد عليها شرح الدرس للطلاب، حتى يسهل عليهم فهم باقي المعلومات التي سيشرحها المعلم.

اختيار وسائل التعليم المناسبة لشرح الدرس، وتعتمد على طبيعة الدرس، ومن هذه الوسائل: لوح الكتابة، وجهاز الحاسوب، وغيرهما.

تحضير الواجب المنزلي الذي سيكلّف المعلم الطلاب بحله، وتزويده به في الحصة الدراسية القادمة.

بعد الانتهاء من تحضير الدرس، يصبح من السهل على المعلم شرحه بطريقة مناسبة للطلاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*