الأحد 21 يناير 2018
ستانفورد أعلى قمة أفضل الجامعات الخاصة في الولايات المتحدة

ستانفورد أعلى قمة أفضل الجامعات الخاصة في الولايات المتحدة

واشنطن – المغرب اليوم: أعلن موقع “نيش” الخاص بالتعليم العالي في الولايات المتحدة أن جامعة ستانفورد في ولاية كاليفورنيا أفضل جامعة خاصة في الولايات المتحدة الأميركية لعام 2018، وأن معهد ماساتشوستس

للتكنولوجيا يأتي في المرتبة الثانية.

ويعد موقع أو مؤسسة “نيش” (المشكاة)، موقع يساعد الطلاب على إيجاد الجامعة أو الكلية المناسبة لهم، ويعتمد على تحليل المعلومات الحكومية والخاصة المتوفرة بالإضافة إلى ملايين المراجعات والتعليقات والملاحظات المتوفرة على الإنترنت، للتعرف على أفضل الجامعات ووضع الترتيب الخاص بها في الولايات المتحدة الأميركية. ويصل عدد المراجعات والإحصاءات والعلامات التي تعتمدها وتحللها مؤسسة “نيش” للتوصل إلى نتائجها إلى 100 مليون مراجعة على الشبكة الدولية.

ترتيب أفضل 7 جامعات خاصة:

1- جامعة ستانفورد

حسب نتائج الأبحاث الأخيرة لـ”نيش” فإن ستانفورد تتربع على عرش لائحة الجامعات الخاصة من عدة نواحٍ، أولا من الناحية الأكاديمية، وثانياً من ناحية التنوع، وثالثاً من الناحية الرياضية، ورابعاً من ناحية القيمة، وخامساً من ناحية الحرم الجامعي، وسادساً من ناحية الحياة الطلابية والترفيه، وسابعاً من ناحية نوعية الأساتذة ومن ناحية الطعام المتوفر. ويصل معدل تكاليف السنة الجامعية أو القسط السنوي بعد خصم المنح والمساعدات الجامعية إلى أكثر من 19 ألف دولار، فيما يصل المعدل الوطني في الولايات المتحدة إلى 15.4 ألف دولار. ومن الناحية الأكاديمية يقول 89 في المائة من الطلاب الذين تم استفتاؤهم، إن الأساتذة يبذلون جهداً مهماً لأداء مهامهم التعليمية، وتقديم الأفضل لطلاب خلال المحاضرات، وأكد 88 في المائة منهم على سهولة حصول الطلاب على الدروس أو المواد التي يريدونها. وأكد 46 في المائة من الطلاب أنه من السهل إدارة الوظائف التي تعطى للطلاب. وحسب الدراسة الأخيرة لـ”نيش” فإن أكثر المواد أو التخصصات شعبية لدى الطلاب في ستانفورد هي البيولوجيا (264 متخرجاً) وعلوم الكومبيوتر (263 متخرجاً) والهندسة (119 متخرجاً). والأهم من ذلك أن متوسط المعاشات التي يتقاضاها المتخرجون من الجامعة بعد ست سنوات على تخرجهم هو 80.9 ألف دولار سنويا، بينما لا يتعدى المعدل الوطني 33 ألف دولار.

2- معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا

في المرتبة الثانية هذه الجامعة التي تعتبر واحدة من أرقى وأهم الجامعات في العالم على صعد البحث والتعليم والتقنيات والعلوم والطب الحيوي. وقد جاءت متساوية مع ستانفورد من عدة نواحٍ، وأهمها الناحية الأكاديمية وناحية التنوع وناحية القيمة المادية وناحية الموقع وناحية المعلمين والحياة الطلابية. وجاءت أضعف من ستانفورد قليلاً في مجالات الرياضة والسكن والأمان والحرم الجامعي. أو بكلام آخر، فإن الفروق بينها وبين ستانفورد طفيفة جداً. ويصل معدل تكاليف السنة الجامعية بعد خصم المنح والمساعدات الجامعية إلى أكثر من 21.6 ألف دولار، أي أكثر بألفي دولار تقريباً من ستانفورد. ومن الناحية الأكاديمية يقول 82 في المائة من طلاب الاستفتاء، إن الأساتذة يبذلون جهداً مهماً لأداء مهامهم التعليمة، وأكد 94 في المائة منهم على سهولة حصول الطلاب على الدروس أو المواد التي يريدونها. وأكد 31 في المائة من الطلاب أنه من السهل إنجاز أو إدارة الوظائف التي تعطى للطلاب. أكثر المواد أو التخصصات شعبية لدى الطلاب في المعهد هي علوم الكومبيوتر (352 متخرجاً) والهندسة الميكانيكية (190 متخرجاً) والرياضيات والإحصاءات (122 متخرجاً). والأهم من ذلك أن متوسط المعاشات التي يتقاضاها خريجو الجامعة بعد ست سنوات على تخرجهم 91.600 ألف دولار سنوياً. ويتخرج عادة 92 في المائة من طلاب الجامعة وعادة ما يتوظف 91 في المائة من الخريجين بعد سنتين من تخرجهم.

3- جامعة هارفارد

وهذه الجامعة التي جاءت في المرتبة الثالثة، أعرق الجامعات الأميركية، وإحدى أقدم جامعات العالم وأفضلها وأكبر جامعة في العالم من حيث مبلغ الوقف والمساحة والتجهيزات. وكما هو الحال مع ماساتشوستس، فإن هارفارد لا تبتعد كثيرا عن المرتبتين الأولى والثانية إلا في التفاصيل. الجامعة حصلت على علامات متساوية مع الجامعتين في نواحي الأكاديمية والقيمة والمعلمين والحياة الطلابية، وقصرت قليلاً من نواحي التنوع والرياضة والحرم الجامعي وغيرها.

ويصل معدل تكاليف القسط السنوي بعد خصم المنح والمساعدات الجامعية إلى أكثر من 15.7 ألف دولار. ومن الناحية الأكاديمية يقول 80 في المائة من الطلاب الذين تم استفتاؤهم، إن الأساتذة يبذلون جهدا مهما لأداء مهامهم التعليمة وتقديم الأفضل لطلاب خلال المحاضرات، وأكد 89 في المائة منهم على سهولة حصول الطلاب على الدروس أو المواد التي يريدونها. وأكد 53 في المائة من الطلاب أنه من السهل إدارة الوظائف التي تعطى للطلاب. وحسب الدراسة الأخيرة لـ”نيش” فإن أكثر المواد أو التخصصات شعبية لدى الطلاب في هارفارد هي الاقتصاد (218 متخرجا) والعلوم الاجتماعية (164 متخرجا) والتاريخ (137 متخرجا). والأهم من ذلك أن متوسط المعاشات التي يتقاضاها المتخرجون من الجامعة بعد ست سنوات على تخرجهم 87.2 ألف دولار سنويا بينما لا يتعدى المعدل الوطني 33 ألف دولار.

ويتخرج عادة 98 في المائة من طلاب الجامعة (المعدل الوطني 48 في المائة) وعادة ما يتوظف 89 في المائة من الخرجين بعد سنتين من تخرجهم بينما لا يتعدى المعدل الوطني 83 في المائة.

4- جامعة ييل

هذه الجامعة الأخرى ثالث أقدم معهد للتعليم العالي في الوليات المتحدة الأميركية. للجامعة ثاني أكبر منحة تعليمية في العالم يتبرع بها خريجوها بعد جامعة هارفارد، وتصل المنحة إلى 23.9 مليار دولار. و”يعمل في الجامعة 19 حائزاً على جائزة نوبل”. وقد حصلت ييل على أعلى العلامات في كثير من النواحي، خصوصاً الأكاديمية والتنوع والقيمة المادية ونوعية المعلمين والسكن والحياة الطلابية والحرم الجامعي، ولم تقصر قليلاً إلا في مجالات الأمان والرياضة والموقع والطعام وغيره.

ويصل معدل تكاليف القسط السنوي بعد خصم المنح والمساعدات الجامعية إلى أكثر من 18 ألف دولار. ومن الناحية الأكاديمية يقول 84 في المائة من الطلاب الذين تم استفتاؤهم، إن الأساتذة يبذلون جهداً مهماً لأداء مهامهم التعليمة وتقديم الأفضل للطلاب خلال المحاضرات، وأكد 82 في المائة منهم على سهولة حصول الطلاب على الدروس أو المواد التي يريدونها. وأكد 48 في المائة من الطلاب أنه من السهل إدارة الوظائف التي تعطى للطلاب. أما أكثر المواد أو التخصصات شعبية لدى الطلاب في ييل فهي الاقتصاد (233 متخرجاً) والعلوم السياسية (138 متخرجاً) والتاريخ (109 متخرجين). والأهم من ذلك أن متوسط المعاشات التي يتقاضاها المتخرجون من الجامعة بعد ست سنوات على تخرجهم هو 66 ألف دولار سنوياً.

ويتخرج عادة 97 في المائة من طلاب الجامعة وعادة ما يتوظف 92 في المائة من الخرجين بعد سنتين من تخرجهم.

5- جامعة رايس

هذه الجامعة التي بدأت بالتركيز على مجالات الآداب والعلوم والفنون في هيوستن في ولاية تكساس جاءت في المرتبة الخامسة. وتعرف الجامعة بأشجارها الكثيرة (4000 شجرة) و”يقال إنه توجد شجرة واحدة لكل طالب في الجامعة”. حازت على علامات ممتازة من معظم النواحي، خصوصاً نوعية المعلمين والناحية الأكاديمية والسكن والحياة الطلابية والطعام والحرم الجامعي والقيمة المادية.

ويصل معدل تكاليف القسط السنوي بعد خصم المنح والمساعدات الجامعية إلى أكثر من22.4 ألف دولار. ومن الناحية الأكاديمية يقول 93 في المائة من الطلاب الذين تم استفتاؤهم، إن الأساتذة يبذلون جهداً مهماً لأداء مهامهم التعليمة وتقديم الأفضل للطلاب خلال المحاضرات، وأكد 77 في المائة منهم على سهولة حصول الطلاب على الدروس أو المواد التي يريدونها. وأكد 50 في المائة من الطلاب انه من السهل إدارة الوظائف التي تعطى للطلاب. أما أكثر المواد أو التخصصات شعبية لدى الطلاب في رايس فهي الاقتصاد (104 متخرجين) وعلم النفس (87 متخرجاً) والكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزئية (77 متخرجاً). والأهم من ذلك أن متوسط المعاشات التي يتقاضاها المتخرجون من الجامعة بعد ست سنوات على تخرجهم هو 59.9 ألف دولار سنوياً.

ويتخرج عادة 91 في المائة من طلاب الجامعة وعادة ما يتوظف 89 في المائة من الخرجين بعد سنتين من تخرجهم.

6- جامعة برنستون

في المرتبة السادسة جاءت جامعة برنستون البحثية متعددة الاختصاصات كما هو معروف في عالم التعليم الجامعي. وقد خرجت هذه الجامعة العريقة في ولاية نيوجيرسي الكثير من الشخصيات المهمة، على رأسهم العالم والفيزيائي ريتشارد فيمان وميشال أوباما ووزير الخارجية السعودي السابق سعود الفيصل.

سجلت برنستون علامات ممتازة في عدة مجالات وعلى رأسها، المجال الأكاديمي ونوعية المعلمين والحياة الطلابية والقيمة المادية.

ويصل معدل تكاليف القسط السنوي بعد خصم المنح والمساعدات الجامعية إلى أكثر من17.9 ألف دولار. ومن الناحية الأكاديمية يقول 86 في المائة من الطلاب الذين تم استفتاؤهم، إن الأساتذة يبذلون جهداً مهماً لأداء مهامهم التعليمة وتقديم الأفضل للطلاب خلال المحاضرات، وأكد 81 في المائة منهم على سهولة حصول الطلاب على الدروس أو المواد التي يريدونها. وأكد 35 في المائة من الطلاب أنه من السهل إدارة الوظائف التي تعطى للطلاب. أما أكثر المواد أو التخصصات شعبية لدى الطلاب في برنستون فهي تحليل السياسات العامة والاقتصاد وهندسة الكومبيوتر. ويصل متوسط المعاشات التي يتقاضاها خريجو الجامعة بعد ست سنوات على تخرجهم هو 75.1 ألف دولار سنوياً.

7- جامعة بنسلفانيا

هذه الجامعة في المرتبة السابعة، من أقدم الجامعات في الولايات المتحدة، ومن المؤسسين الأربعة عشر لرابطة الجامعات الأميركية. وتعرف الجامعة في عالم الطب وإدارة الأعمال والحقوق.

سجلت الجامعات علامات ممتازة في مجالات أكاديمية، ونوعية المعلمين والحياة الطلابية والقيمة المادية والتنوع.

ويصل معدل تكاليف القسط السنوي بعد خصم المنح والمساعدات الجامعية إلى أكثر من 23.9 ألف دولار. ومن الناحية الأكاديمية يقول 75 في المائة من الطلاب الذين تم استفتاؤهم، إن الأساتذة يبذلون جهداً مهماً لأداء مهامهم التعليمة وتقديم الأفضل للطلاب خلال المحاضرات، وأكد 70 في المائة منهم على سهولة حصول الطلاب على الدروس أو المواد التي يريدونها. وأكد 39 في المائة من الطلاب أنه من السهل التعامل مع الوظائف المعطاة للطلاب. أما أكثر المواد أو التخصصات شعبية لدى الطلاب في بنسلفانيا هي المالية والاقتصاد والتمريض. ويصل متوسط المعاشات التي يتقاضاها خريجو الجامعة بعد ست سنوات على تخرجهم هو 78.2 ألف دولار سنوياً.

Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Email this to someonePrint this page

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*