الأحد 17 ديسمبر 2017
كلية الخليج تسلم شهادات التخرج للحاصلين على البكالوريوس والدبلوم

كلية الخليج تسلم شهادات التخرج للحاصلين على البكالوريوس والدبلوم

عمان: احتفلت كلية الخليج أمس بتخرج الدفعتين الثانية عشرة والثالثة عشرة البالغ عددهم 731 طالبا وطالبة من حملة شهادة البكالوريوس مع مرتبة الشرف والدبلوم في التعليم العالي في التخصصات: المحاسبة والمالية – إدارة الأعمال – إدارة التسويق – اقتصاديات الأعمال – علوم الحاسوب – علوم برمجة الحاسوب – أنظمة المعلومات – علوم الحاسب الآلي (برمجة الاتصالات) من خلال الارتباط الأكاديمي مع جامعة ستافوردشاير البريطانية حيث رعى حفل تخريج الدفعة الثانية عشرة صاحب السمو السيد فاتك بن فهر بن تيمور آل سعيد أمين عام وزارة التراث والثقافة البالغ عددها 378 طالبا وطالبة، كما أقيم حفل تخريج الدفعة الثالثة عشر مساءً بمسرح الكلية حيث تم تخريج 353 طالبا وطالبة.

وشهد الحفل حضور البروفيسورة ليوان إيليس نائب رئيس جامعة ستافورد شاير البريطانية والوفد المرافق لها وعدد من أصحاب السعادة والمشايخ والدكتور عيسى بن سبيل البلوشي رئيس مجلس الإدارة – نائب رئيس مجلس الأمناء للكلية والبروفيسور تقي العبدواني عميد الكلية وأعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية وعدد كبير من أهالي الخريجين والخريجات.
بدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للخريج مرشد بن إبراهيم الريامي، بعدها ألقى الدكتور عيسى بن سبيل البلوشي رئيس مجلس الإدارة نائب رئيس مجلس الأمناء كلمة الكلية التي رحب فيها بالحضور وقال فيها: إنها لفرصة طيبة، ومناسبة سارة أن تحتفل أسرة كلية الخليج بتخريج 731 طالبا وطالبة منهم الدفعة الثانية عشرة وعددهم 378 تتبعهم الدفعة الثالثة عشرة وعددهم 353 طالبا وطالبة في حفل التخرج المسائي اليوم كذلك. وأضاف: إنه لمن حسن الطالع أن يتزامن حفلنا هذا مع إطلالة الذكرى السابعة والأربعين للعيد الوطني المجيد لعماننا الغالية، وما تحمله تلك الذكرى من معاني الفخر والعزة، والتقدم والازدهار، في كافة بقاع أرض عُمان الغالية بقيادة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله- فإنه ليُشرفني أن أرفع إلى المقام السامي لجلالة السلطان بهذه المناسبة المباركة، باسمي واسم كافة طلاب كلية الخليج والعاملين بها، أرفع أصدق التهاني والأماني، مقرونة بما تُكنه قلوبنا لجلالته من حب وولاء.
وأشار: إن كلية الخليج في هذا اليوم البهيج هي أم تزف فلذات أكبادها متألقين في حلل علمية زاهية بعد أن تعلموا وتأهلوا، فكانوا من نعم المتعلمين، وأصبحوا نعم الثمار، وغدوا جاهزين وأكثر جاهزية لخدمة وطنهم الغالي. ففي هذا اليوم، حق لكم أيها الخريجون أن تفخروا بأنفسكم بما بذلتم من جهود ومثابرة وكفاح حتى وصلتم إلى هذا المقام، وأنكم اليوم تنهون فصلًا أساسيًا من مسيرة حياتكم لتبدأوا مسيرة جديدة، أما في ميدان العمل أو في مجال التخصص، فإن التحصيل العلمي والمعرفي الذي بلغتموه يجب أن يمكنكم من حسن التعاطي مع الحياة والتفوق على مختلف تحدياتها، ولكن الأهم من ذلك كله عليكم أن تعرفوا أن الكلية قدمت لكم العلم في أساسياته وقواعده وعلمتكم وسائل البحث والتحليل… فبحر العلم لا يبلغ قراره، وأن عليكم الاستزادة منه دائمًا.
إنَّ حفلنا هذا ليس حفل تخرج فحسب، إنما هو تقدير لقيمة العمل وتحية يلفها التقدير والعرفان لكل من ساهموا في تحقيق هذا النجاح. فيشرفني هنا أن أوجه التهنئة مقرونة بالشكر والثناء إلى مجلس التعليم وأمانته العامة، ووزارة التعليم العالي وإلى كافة الجهات المعنية الأخرى، كما أوجه أطيب التهاني والشكر الجزيل إلى أولياء أمور الخريجين وذويهم، الذين كانوا العين الساهرة واليد الحانية وعاشوا مع بناتهم وأبنائهم وأزواجهم مرحلة الدراسة الجامعية بكافة ما حملتها من أعباء حتى وصلوا سويًا إلى بر الأمان مكللين بالنجاح والتميز. بوركت مساعيكم وبورك نهجكم وأظلكم الله بظله عطفًا ورحمةً وقرة عين في أبنائكم، فقد كنتم لهم رضى الحياة ووثبة النور، فلكم مني ما يخصّكم، مقامًا وتبجيلًا بالتهنئة الخالصة لما آثرتموه من أعماركم وما قدمتموه من عذب قلوبكم، محبةً وسماحةً وحرصًا.
ثم ألقى الخريج صاحب السمو السيد فراس بن فاتك بن فهر آل سعيد كلمة الخريجين للدفعة الثانية عشرة جاء فيها: مما يزيدنا فرحًا وفخرًا في هذا الصرح العلمي الشامخ تزامن هذه المناسبة الخالدة، مع احتفالنا بالعيد الوطني السابع والأربعون المجيد إن التخرج لحظةٌ فاصلةٌ في حياة الطالب، لقد عشنا أعواماً طويلة نقتات من خير عمان وننهل من منابع العلم .. ونتزود بمعارف ومهارات الحياة.. وقد آن أوان رد العطاء.. لعمان العزيزة وأهلها الأوفياء.. ليأتي الآن دورنا نحن الخريجين لرفد مسيرة النهضة ورفع مشاعل العلم.. كي نضيئ طريق الأجيال القادمة. لقد حَمَلنا على عاتقنا أن نواكب العصر الحديث بمعطياتهِ وإفرازاته.. على أن نحافظَ على قِيمنا وأعرافِنا.. فالتطور والتطوير لا يعني التخلي عن القيم والمبادئ.. فلا تزال عمان شامخةً أبيّةً.. رافعة الهامة.. ما تمسكت بهدي أسلافِها.. تعلو على من سِواها.. ما التحَفَ أبناؤها بالقيم العالية والأخلاق النبيلة نتمنى من الله ألا يكون هذا القدر مبلغ علمكم وهذا اليوم أكبر طموحاتكم اسعوا جاهدين لتحقيق مراتب عاليا من العلم ونسأل الله التوفيق لنا ولكم في الدارين.
بعد ذلك قام راعي الحفل بتكريم الخريجين الأوائل وتسليم شهادات الخريجين الحائزين على درجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف ودرجة الدبلوم في التعليم العالي حيث شارك في الحفل الشاعر منتصر البلوشي بقصيدته الوطنية في حب عمان التي حملت في طياتها أجمل الكلمات، واختتم الاحتفالات بأخذ الطلاب الخريجين للصور الجماعية التذكارية مع راعي الحفل والحضور من أصحاب السمو والسعادة، فكل التبريكات والأمنيات الطيبة للخريجين وأولياء أمورهم، قدمت الحفل الإعلامية جنان آل عيسى.

Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Email this to someonePrint this page

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*