الأحد 17 ديسمبر 2017
كلية المجتمع تحتفل باليوم العالمي للغة العربية
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-09-05 10:23:55Z | |

كلية المجتمع تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

العرب: احتفلت كلية المجتمع باليوم العالمي للغة العربية بمجموعة من الفعاليات والأنشطة المختلفة التي أقامها أعضاء هيئة التدريس والطلاب تحت شعار “لغتي .. ثقافتي”.

وتنوعت فعاليات الاحتفال بين معارض تعبر عن جمال اللغة العربية وروعتها، وأركان لكتابة وعرض لوحات الخط العربي، إضافة إلى عدد من المسابقات والفعاليات المختلفة التي هدفت إلى إبراز جوهر اللغة العربية وحقيقة تأثيرها في الكثير من اللغات الأخرى، كما سلط الاحتفال الضوء على ما يُنسب للغة العربية من كلمات وأساليب خاطئة من خلال ندوة حول الأخطاء اللغوية الشائعة.

وتضمن برنامج الحفل عرضا مسرحيا بعنوان “قمر وخمس نجوم” بتعاون مشترك بين عدد من الممثلين وطلاب فريق المسرح بكلية المجتمع وندوة حوارية بعنوان (اللغة العربية وسوق العمل) وفقرة بعنوان (أخطاء لغوية شائعة) وفعالية “كلمات ذات أصول عربية” وركن اللغة العربية للناطقين بغيرها، بالتعاون مع مركز اللغة العربية بجامعة قطر وركن الخط العربي ومعرض تويتر (لعرض إنتاج الطلبة على موقع تويتر باستخدام اللغة العربية) ومسابقة أدبية للطلاب والطالبات اشتملت على كتابة المقال والقصة القصيرة وتصميم لوحة فنية للخط العربي.

وبهذه المناسبة، أكد الدكتور إبراهيم النعيمي، رئيس كلية المجتمع على أهمية ومكانة اللغة العربية السامية في نفوس العرب خاصة، والمسلمين في شتى بقاع الأرض عامة، فهي اللسان الذي يربط الأمة، والأساس القوى للوحدة بين أعضائها، والأداة الحية لتراثها وأدبها وفكرها ونهضتها وهي الوعاء الذي يحمل القرآن الكريم.

وأوضح الدكتور النعيمي المكانة العظيمة للغة العربية بين اللغات، بأنها لم تكن لغة عادية كاللغات في نشأتها وتطورها وامتدادها، بل كانت مخالفة للنواميس الطبيعية ،حيث ظهرت شابة مكتملة وكان نضوجها وكمالها وسلاستها من الأعاجيب التي شغلت كل الباحثين والعلماء فلم يطرأ عليها أي تغيير يذكر منذ نشأتها إلى يومنا هذا.

وقال إن كلية المجتمع لا تألو جهدا في سبيل دعم اللغة العربية وتعزيزها ، ففي هذا العام توسعت الكلية في مقررات المسار العربي وفي طرح مجموعات مقرري اللغة العربية الأول والثاني والتي بلغ عددها أكثر من ستين مجموعة، كما أنها بصدد الموافقة على مقترح مقرر جديد في مهارات الكتابة العربية، فضلا عن تدشين عدد من برامج الدبلوم التي تطرح باللغة العربية ومنها برنامج دبلوم الطفولة المبكرة والذي سيطرح في فصل الربيع المقبل داعيا الأبناء إلى حسن تعلم اللغة العربية حتى تصبح عندهم ملكة وطبعا.

ومن جانبها، أشارت السيدة تهاني أبو موسى منسقة المسار العربي بالكلية إلى أن اللغة العربية من أغنى اللغات، وأكثرها قدرة على الإفصاح والبيان، وهي الوسيلة لنشر ثقافة الأمة، والأداة التي تعبر بها عن تفكيرها، ومن خلالها تتشكل هويتها الثقافية المميزة بين الأمم.

ولفتت إلى أن احتفالات الكلية باليوم العالمي للغة العربية، تحت شعار “لغتي .. ثقافتي” يعكس الثراء الثقافي لها وأنها لغة فريدة من نوعها وفي مفرداتها، وتواكب كل زمان ومكان، وتؤثر في اللغات الأخرى وتتأثر بها، كما يؤكد قدرتها الاستيعابية الكبيرة بما تضمه من المصطلحات والمعاني التي تواكب التجديد المستمر في العلوم والفنون و الشعر والبلاغة والأدب والتاريخ.

وأشادت أبو موسى بصمود وصلابة اللغة العربية في مواجهة أعتى الرياح والعواصف بفضل القرآن الكريم الذي يعد سياجاً وحصناً حصيناً يحميها من الاندثار والضياع .

وشددت منسقة المسار العربي بكلية المجتمع على ضرورة التمسك باللغة العربية والاعتزاز بها وتطويرها، والعمل بإخلاص لإعادة ألقها وصفائها، مشيرة إلى جهود كلية المجتمع في هذا الإطار من خلال طرح برامج أكاديمية في المسار العربي، لأن أي نجاح لا يمكن أن يتحقق إلا بإتقان اللغة الرسمية للدولة، وتوظيفها وتفعيلها في جميع المجالات .

يذكر أن الحفل الذي حضره سعادة السيد فكرت أوزار، سفير الجمهورية التركية لدى الدولة والدكتور أحمد الكواري رئيس مجلس أمناء الكلية اختتم بتكريم الداعمين والمساهمين في الاحتفال والفائزين بالمسابقات المطروحة من قبل قسم اللغة العربية في الكلية.

و”اليوم العالمي للغة العربية” هو اليوم الذي أقرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل المعتمدة في الجمعية العامة ولجانها الرئيسية لتكون بذلك اللغة الرسمية السادسة المعتمدة لديها والذي يوافق الثامن عشر من ديسمبر من كل عام.

Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Email this to someonePrint this page

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*