الأحد 17 ديسمبر 2017
كيف تتغلبي على رفض الطفل الذهاب إلى المدرسة؟

كيف تتغلبي على رفض الطفل الذهاب إلى المدرسة؟

العرب اليوم: رفض الطفل فى أوقات كثير الذهاب إلى المدرسة وخاصة عندما يقترب موعد بدء الدراسة؛ لاعتبار الطفل أن فترة المدرسة فترة تقييد لحريته، ويزيد هذا بعد الرجوع من العطلة الأسبوعية أو السنوية، وقد يكون 

هذا الشعور بسبب ضرب أحد المدرسين للطفل أو معاملته بشكل غير محبب له، وقد يصاب الطفل ببعض الأعراض النفسية والجسمية، ولهذا يقدم الدكتور على سليمان أستاذ علم النفس الإرشادى بجامعة القاهرة للآباء والأمهات عدة نصائح للتغلب على رفض الطفل الذهاب للمدرسة ومنها

1: شجعى طفلك باستمرار على المدرسة وارفعى من معنوياته وصفية بصفات جميلة.

2: تفادى أساليب الحماية الزائدة لابنك داخل البيت لأن هذا الأسلوب يخرب شخصية الابن أكثر مما يحميه ويبطئ نموه السليم. 3: يمكنك البقاء معه بعض الوقت داخل المدرسة فى أيامه الأولى فيها، ليتمكن من الانخراط والتطبيع مع البيئة الجديدة وهو يشعر بوجودك… وبهذه الطريقة يبدأ الطفل بالانتباه الأشياء كثيرة قد تجذبه للمدرسة وتثير إعجابه وفضوله ما دام مطمئنا لوجودك معه.. ففى غيابك لاسيما فى الأيام الأولى قد لا ينتبه لأى شئ بالمدرسة لأن فراقك له يشغل كل تركيزه. 4: قبل أن تتركيه فى المدرسة وقبل مفارقته أعطه شحنات من الحب والحنان تعبير باللسان وضميه إلى صدرك وطمئنيه بالكلام واملئيه بالأمل. 5: أشعريه بالثقة فى نفسه وفى قدراته وعبرى أيضا عن ثقتك بالمدرسة والمدرسات فهذا الشعور مهم للطفل ليطمئن هو أيضا ويثق بجوه الجديد.

5: إذا استمرت مخاوف الطفل دون أن يحدث أى تغيير إيجابى فى سلوكه فينبغى بدء التأكد والتدقيق فى عوامل أخرى منها المدرسة والمعلمة والأصدقاء من جهة وعوامل نفسية خاصة بالطفل من جهة أخرى فينصح بإجراء اختبارات نفسية للتأكد من عدم وجود موانع ذاتية لديه تمنعه من فراق أمه وتصيبه بالخوف من الأجواء الجديدة.

6: الطفل عادة فى سن السنة والنصف يخاف من كل إنسان غريب عن الأسرة ويعتبره مصدرا للإزعاج والخوف لذلك من الضرورى تعويد الطفل على التعامل مع الغرباء والتعامل معهم بدون انزعاج وهذه خطوات تكون عادة فى مرحلة قبل الروضة.

7: ساعد الطفل على إقامة علاقات مع أقران له لأن ذلك مهم جدا لإشباع حاجته للانتماء وهو بهذا يتأقلم اجتماعيا مع بيئات أخرى خارج الأسرة.

8 من الخطأ استعمال أساليب التهديد والعقاب والتخويف لجعل الطفل يرضخ ويدخل المدرسة بلا بكاء وصراخ كما من الخطأ اللجوء لأساليب الهدايا والإغراء.

9: فى هذا السن من الطبيعى ومن المعتاد أن يبكى الطفل لحظة فراق أمه فليس مطلوب أن تتجاهل بكاءه وأن لا تتفاعل مع بكائه ولكن من الأهمية بمكان مساعدة تدريجيا على فك الالتصاق بالأم والتوافق مع المدرسة.

Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Email this to someonePrint this page

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*