الإثنين 20 نوفمبر 2017
الفتيات يتغلّبن على الفتيان في الثانوية العامة في إنجلترا

الفتيات يتغلّبن على الفتيان في الثانوية العامة في إنجلترا

المغرب اليوم: تقدّمت الفتيات على الفتيان، الخميس، في نظام شهادة الثانوية العامة الجديد بالثلثين مقابل الثلث في درجات التقدير الحديث “9 ” الممنوحة إلى التلميذات الإناث، حيث انخفضت معدلات النجاح الإجمالية

بعد أكبر هزة من الامتحانات شهدها هذا الجيل، وبموجب عملية الإصلاح، يتم استبدال التقديرات التقليدية من A+ إلى G تدريجيًا في إنجلترا بنظام تقديرات من a 9  إلى 1، وبالنسبة لمواد شهادة الثانوية العامة الجديد الرئيسية اللغة الإنجليزية والرياضيات كانت من أول هذه المواد، مع مواد دراسية أخرى سيجري إضافتها على مدى العامين المقبلين.

وجاء ذلك عقب إصلاحات التعليم في إنجلترا بقيادة وزير التعليم السابق مايكل غوف قبل ست سنوات، ومن المتوقع أن يؤدي تحديث تقديرات المدارس الثانوية العامة، الذي يجري منذ عام 2013, إلى تحقيق توقعات أعلى، والمطالبة بالمزيد والمزيد من جميع الطلاب، وقد تم منح نحو 50 ألف طالب تقدير 9 ، وتم منح ثلثي هذه النسبة للفتيات، مؤكدين بذلك وجود فجوة بين الجنسين تقريبًا بنفس نسبة العام الماضي في المواد الدراسية الرئيسية بتقدير A+، وتظهر الأرقام اليوم أنه في جميع أنحاء إنجلترا وويلز وأيرلندا الشمالية، انخفضت نسبة الطلاب الذين حصلوا على الأقل على تقدير A – أو 7 في ظل النظام الجديد من 0.5 نقطة مئوية إلى 20 في المائة مقارنة بالعام الماضي.

وشملت الإصلاحات الرئيسية التي أجريت على مستوي التقدير A- في السنوات الأخيرة الابتعاد عن الدورات الدراسية والاختبارات القياسية، التي يبدو أنها تفيد الأولاد، وتوقع الخبراء أن الشكل الجديد للتعليم الثانوي العام قد جاء في صالح الأولاد الذين يحصلوا على متوسط تقديرات أفضل عندما تستند الدورات الدراسية حول امتحانات نهاية العام، لكن نتائج اليوم تشير إلى أن هذا التأثير كان أقل مما كان متوقعًا.

وكشف أستاذ التربية في جامعة باكنغهام، ألان سميثرس، أنّه “كان للتغيير في الامتحانات النهائية تأثير أقل على الفجوة بين الجنسين مما كان متوقعًا، في نتائج المستجدون بعمر 11 عامًا، حقق الفتيان تقدم أكثر في الرياضيات وضاقت الفجوة في اللغة الإنجليزية على مستوى تقدير “جيد”، وأصبح من الصعب تفسير نتائج اللغة الإنجليزية هذا العام بسبب التحول الهائل مرة أخرى بنظام  IGCSE الشهادة العامة الدولية للتعليم الثانوي”.

وأضاف البروفيسور سميثرس أنه لاحظ أن نسبة الفتيان في سن 16 عامًا في انكلترا الذين حصلوا على تقديرa7  أو أعلى – A+ -A وفق نظام الدرجات القديمة – قد انخفض في اللغة الإنجليزية بنسبة 0.5 نقطة مئوية إلى 11.4 في المائة مقارنة مع الماضي، في حين شهدت الفتيات انخفاضًا بنقطة واحدة إلى 22.3 في المائة، وفي الرياضيات، ارتفعت نسبة البنين الذين حصلوا على تقدير 7 أو أكثر إلى نقطة واحدة إلى 20.6 في المائة، في حين شهدت البنات انخفاضًا من 19.9 في المائة على الأقل بتقدير A العام الماضي إلى زيادة بنسبة  19.3 في المائة على الأقل بتقدير a7.

ويقول البروفيسور سميثرز إنّه “يبدو أن الانتقال إلى امتحانات نهاية الدورات الدراسية قد مكن الفتيان من تضييق الفجوة على هذا المستوى في اللغة الإنجليزية والمضي قدمًا في مادة الرياضيات”، وقد اقترح الخبراء في السابق أن الفتيات يستجيبون للدورات الدراسية القياسية، ويعملن بجد طوال مدة دراسة الوحدات أو الدورات الدراسية ، في حين يرجح أن الأولاد يراجعوا دروسهم في الأسابيع التي تسبق الامتحان النهائي، وحقق عدد أقل من المتقدمين تقدير a 9  مقارنة مع النسبة التي حصلت على تقدير A+ في إطار نظام الدرجات  A+ -G التقليدي، في أعقاب التحرك المتعمد لتغيير النظام للسماح لمزيد من التمايز.

وكان أحد الأسباب الرئيسية لهذا التغيير هو فصل أفضل المتقدمين المتفوقين والأذكياء، ففي العام الماضي، حصل 4 في المائة من الطلاب بعمر 16 عامًا في إنجلترا على تقدير A+ في اللغة الإنجليزية، مع 7 في المائة في الرياضيات، ويعد تحول نظام التقديرات جزءًا من الإصلاحات الأوسع نطاقًا التي تهدف إلى جعل نظام المدارس الثانوية العامة أكثر صعوبة، ويوجد هناك الآن 3 تقديرات عليا – 7 و 8 و 9 – مقارنة مع اثنين في ظل النظام القديم – A * و A – مع A+ وتنقسم نتائج التقدير A+ الآن إلى 8s و 9s، ولكن من المتوقع أن تضر هذه النتائج ببعض توقعات التلاميذ المتفوقين والأذكياء للحصول على عرض من جامعة أوكسبريدغ، لأن أولئك الذين سبق أن حصلوا على تقدير A * بجميع المواد يجدون صعوبة في الحصول على تقدير 9S، وجدير بالذكر أن تلاميذ هذا العام هم مجموعة السنة الأولى ممن يقدمون امتحانًا في شهادة الثانوية العامة الجديدة في الرياضيات، واللغة الإنجليزية والأدب الإنجليزي.

Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Email this to someonePrint this page

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*