التربية والتعليم تستقبل أشبال ” سعيد بن تيمور” بعد مشاركتهم المشرفة في الدوحة

Views: 86

البوابة التعليمية: وصلت مساء أمس الأول (الأربعاء) بعثة فريق مدرسة السلطان سعيد بن تيمور وذلك بعد المشاركة المتميزة في بطولة كأس ج المقامة في دولة قطر والتي من خلالها حقق المركز الرابع ، وكان في إستقبال اللاعبين في مطار مسقط الدولي علي بن جابر بن علي الذهلي المدير العام للمديرية العامة للبرامج التعليمية بوزارة التربية والتعليم، والدكتور عيسى بن خلف التوبي المدير العام للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية وحميد الجابري ممثلا لإتحاد كرة القدم وعدد من مسؤولي وزارة التربية والتعليم وأهالي اللاعبين، وتم إستقبال اللاعبين بالورود والهدايا بمصاحبة فرقة شعبية. يأتي هذا الإستقبال الحافل والذي نظمته وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع تعليمية محافظة جنوب الشرقية ومدرسة السلطان سعيد بن تيمور تقديرا و تكريما للأداء الراقي للفريق والمستوى الفني الذي ظهر به النشء، وتألق لاعبيه في المباريات بعد تحقيقهم العلامة الكاملة في الأدوار التمهيدية ووصولهم للمربع الذهبي عن جدارة واستحقاق، كما تم اختيار اللاعب عمر بن عبدالعزيز واللاعب محمد ربيع ضمن الفريق العربي المكون من الفرق المشاركة الذي لاقى فريق بيشكتاش التركي وذلك بعد أن لفتا الأنظار إليهما بعد الأداء الكبير الذي قدماه مع فريقهما.
تألق وأداء راق
وهنأ الذهلي البعثة فقال:”سعداء جدا باستقبال أشبال السلطنة بعد المستوى الذي قدموه، وكانوا يستحقون الوصول للنهائي ، حيث برز اللاعبون بصورة ملفتة جدا واستطاعوا بعزيمتهم وتألقهم أن يصلوا للأدوار قبل النهائية بدون أي خسارة ، ولولا بعض الظروف التي مر بها الفريق لاستطاع تحقيق نتيجة أكثر من رائعة، كما أن الفوز جاء تتويجا للجهود التي بذلتها المدرسة ، وقد تم اختيار لاعبين من الفريق ضمن الفريق الذي لاقي النادي التركي ، كما أن على جهات الاختصاص الأخذ بأيدى اللاعبين البارزين ووضع البرنامج المناسب لصقل مهاراتهم وتعهدهم بالعناية والاهتمام ، ليكونوا نواة لمنتخب الناشئين والمنتخب الأول.

تعزيز الطلاب
وأضاف:تهدف الوزارة من هذه المشاركة إلى تعزيز ثقة الطلاب بأنفسهم بمشاركاتهم الخارجية وتعزيز أواصر الأخوة بين المشاركين من الدول العربية وتنمية مهارات الطلاب الكروية ، ومنحهم الثقة بانفسهم وتطوير قدراتهم وابداعاتهم في جو يتسم بالتحدي والابداع.
إهتمام ودعم
وأوضح الذهلي بأن هذه البطولة استطاعت الترويج لما وصل إليه الاهتمام بالرياضة المدرسية ، والدعم اللازم لهذا الجانب لتحقيق الطموحات والوصول بالكرة العمانية الي الافضل في بيئة من الشراكة والتعاون بين الجهات ذات العلاقة لينشأ الأطفال في بيئة رياضية سليمة . وهذه البطولة ركزت على شريحة عمرية لم يتم التركيز عليها في السابق مما يحتم علينا التنسيق مع الجهات الأخرى لتعهد هذه الفئة بالعناية والاهتمام.
تمثيل السلطنة
وقال مدرب الفريق العريمي :”الحمد لله ظهورنا لم يكن يمثل المدرسة والمحافظة فحسب بل كنا نمثل السلطنة، وكان الجميع يتابعنا عبر الشاشة ويتابعون ما كنا نقدمه من أداء في البطولة ، وكنا نأمل الحصول على ما هو أفضل من المركز الرابع، وقدمنا أداء جميل حسب المتابعين والمحللين ولكن شاء الله أن نخسر في النصف النهائي بركلات الحظ الترجيحية، ونأمل مستقبلا أن تكون مشاركتنا أفضل وأن نبرز اللاعبين الصغار ليكونوا نواة المنتخبات الوطنية في السلطنة”.
فخور بطلابي
علي بن سعيد الحربي مدير مدرسة سعيد بن تيمور من جهته عبر عن فخره بطلابه والإستقبال الكبير فقال :” الحمد لله لا أستطيع التعبير عن هذا الاستقبال الكبير الذي حظي به الفريق، وحفاوة الإستقبال أنستنا الخسارة ، وأنا فخور جدا بطلابي على ادائهم المشرف، كما أوجه شكري للقائمين على نشاط الرياضة بوزارة التربية والتعليم ، وكنا عند حسن ظن القائمين على البطولة فقد دخلنا للمنافسة وليس بهدف المشاركة فحسب، وأشكر أشبال المدرسة على تمثيلهم السلطنة أحسن تمثيل، وأشكر جميع من ساند الفريق ووقف معه”.
تبني للمستقبل
من جهته وجه جمعة بن سالم الخضوري إداري بالفريق المشارك كلمته إلى الأندية لتبني هذه الناشئة فقال:” في المدرسة أعددنا الفريق بصورة جيدة جدا ، والحمد لله كانت مشاركتنا إيجابية جدا، تعرفنا فيها على الكثير من خلال إحتكاكنا بالفرق الأخرى من الدول العربية، والآن دورنا هو أن نكون فريق آخر للمشاركة في التصفيات القادمة ، وبالنسبة للخامة التي لدينا من الموهوبين المشاركة في البطولة في قطر فإنه يجب على الإتحاد والأندية أن تسعى لتبنيهم وصقل مهاراتهم للسنوات القادمة كونهم الآن قد اكتسبوا ثقافة كروية في دولة قطر وتعاملهم الإحترافي مع اللاعبين، وقد مثلنا السلطنة خير تمثل بالرغم من الدعم القليل مقارنة بالفرق المشاركة في البطولة”.
مرشحين للمنافسة
وعبر مشاري بن محمد العريمي عن سعادته بالمشاركة في بطولة كأس ج فقال:” بالرغم من أننا كنا حزينين للغاية بعد خسارتنا في النصف النهائي، إلا أننا فخورون جدا بمشاركتنا وتصنيفنا ضمن المرشحين للمنافسة على البطولة، وأتمنى المشاركة مرة أخرى في مثل هذه المناسبات لأكتسب مهارات وأتعرف على تجارب الآخرين في كرة القدم”.
أمل
وشاطره الشعور زميله في الفريق عمر بن عبدالعزيز العريمي فقال:” حزنا كثيرا على خسارتنا في النصف النهائي بركلات الترجيح بعد أن كنا نأمل الوصول للنهائي، لكننا في هذه البطولة تعرفنا على أشخاص من مختلف الدولة العربية ونتمنى أن نتوج في البطولا القادمة”.

إستقبال كبير
وقال اللاعب مجد بن ناصر العريمي عن أهمية مشاركته:” كنا نتطلع للوصول إلى ما هو أبعد من النصف النهائي والحمد لله على كل شي، فقد قدمنا اداءا يليق بمستوانا بعد أن حققنا 12 نقطة كاملة بدون خسارة في الأدوار التمهيدية، وأنا سعيد بهذا الإستقبال الكبير الذي عوضنا عن خسارتنا المرة بركلات الترجيح”.

Hits: 5

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *