إنجاز عمان لشركات طلابية عمانية ناجحة

Views: 165

نوت: تتعدد مبادرات الشباب للخوض في تجارب سوق العمل و هم على مقاعد الدراسة. و تعتبر قلة الخبرة من أهم التحديات التي يواجهها هؤلاء و هم في بداية طريقهم لتأسيس شركاتهم الخاصة . و للتغلب على

هذا التحدي و غيره ، سعت بعض المؤسسات لتوجيه الشباب و إرشادهم إلى السبل المتبعة في تأسيس الشركات .

و تعتبر مؤسسة إنجاز عمان من أكبر المبادرين لدعم الشركات الطلابية ، و هي عضو في منظمة )JuniorAchievement Worldwide ( الدولية. و من أجل التعرف على دور إنجاز عمان في دعم الشباب ، التقت نوت مع المدير التنفيذي للمؤسسة الفاضل شبيب المعمري .

إنجاز عمان و الشركات الطلابية :

بداية الحوار كانت عن دور مؤسسة إنجاز عمان في دعم الشركات الطلابية فيجيب شبيب قائلا: “إنجاز عمان توفر عدة برامج تستهدف الطلاب وتركز على ثلاث عناصر رئيسية وهي (الجاهزية لسوق العمل, المعرفة المالية و ريادة الأعمال), و من ضمن هذه البرامج برنامج الشركة ومسابقة “شركتي” . ويلاقي برنامج شركتي إقبالا كبيرا من الطلاب وذلك لارتباطه بمسابقة إقليمية و إمكانية تحويل الشركة الطلابية إلى شركة حقيقة لاحقاً.

و يضيف ” دور مؤسسة إنجاز يتمركز في الترويج للبرنامج والمسابقة في مؤسسات التعليم المختلفة, و الحصول على التمويل المطلوب لإدارة البرنامج و المسابقة من القطاع الخاص, حيث يتم توفير البرنامج بشكل مجاني للطلاب والكليات. وأيضا توفر إنجاز المتطوعين (المدربين) من القطاع الخاص لمساعدة الطلاب على تأسيس وإدارة فرقهم وشركاتهم الطلابية طوال فترة البرنامج ، بالإضافة إلى ربط الطلاب بزبائن محتملين”.

مسابقة برنامج شركتي:

و عن مسابقة برنامج شركتي ، يقول المعمري “يعد سباقا هو الأول من نوعه حيث يهدف برنامج شركتي إلى تمكين الطلاب من الخوض في غمار العمل الريادي عبر إنشاء وإدارة شركات حقيقية برأس مال وهيكل إداري ومالي ووظيفي، مما له الشأن في صقل وتطوير المهارات الفردية والجماعية التي لا يقوم أي مشروع ريادي إلا عليها وذلك من خلال دعم مقدم من قبل مدربين(متطوعين) من القطاع الخاص”.

و عن آلية اختيار الفرق المشاركة في البرنامج ، يشرح المدير التنفيذي ” قبل المشاركة في هذا السباق يقوم برنامج إنجاز بتعريف الطلبة عبر “برنامج شركتي” بمفاهيم ومبادئ تأسيس وإدارة الأعمال وذلك عبر متطوعين من القطاع الخاص يقوم من خلال عملية التعليم (التفاعلي ) على حث الطلبة لإيجاد الحلول والخطط المناسبة لتأسيس شركات ريادية. ثم يتم عقد مسابقة بحضور محكمين من القطاع الخاص ويتم اختيار الفرق الفائزة وفق معايير محددة مسبقا”.

و يكمل ” يأتي هذا البرنامج في وقت تشهد فيه المنطقة – ولأول مرة – فرصا حقيقية لتهيئة الشباب لسوق العمل، في نطاق برنامج إقليمي يعمل على ربط مخرجات التعليم بمتطلبات الوظيفة. هذه المسابقة نقطة بداية ننطلق عبرها لإعداد جيل من الشباب قادر على مواجهة تحديات سوق العمل بثقة لم يكن ليكتسبها من قبل “.

أما عن جوائز مسابقة شركتي فهي جائزة أفضل رئيس تنفيذي (ريادي العام) و أفضل حملة تسويقية والمنتج أكثر ابتكارًا (ابتكار العام) و أفضل شركة طلابية (شركة العام).

أهداف المسابقة :

و حول أهداف مسابقة برنامج شركتي ، يجملها المعمري في :”

• زرع ثقافة العمل الحر والمبادرات الفردية لدى الطلاب.

• تعزيز قدرات الطلاب في ميادين الإدارة والاتصال الناجحة.

• تبني إبداعات الطلاب وتشجيع روح المبادرة لديهم.

• التركيز على المهارات المالية، جاهزية العمل، المبادرات الريادية.

• إيجاد نوع من الشراكة بين المؤسسات التعليمية والتدريبية و مؤسسات القطاع الخاص في مجال تقديم خدمات التوجيه والإرشاد المهني للطلاب والعمل على تعزيزها وتطويرها.

• تعريف الطلاب بفرص العمل المتاحة في السوق المحلي.

ريادة الأعمال و المناهج الدراسية:

و عند سؤالنا عن وجود فكرة ريادة الأعمال في المناهج الدراسية يجيب: “ليس بالشكل المطلوب، يجب إدراج المزيد من المعلومات و الدروس في المناهج، لكن الأهم هو توفير التدريب اللازم للمعلمين والمحاضرين.”

وحول رأيه في فكرة دمج مفاهيم ريادة الأعمال في المناهج الدراسية في سلطنة عمان، يجيب: “العملية بدأت منذ ندوة سيح الشامخات وفي انتظار النتائج بعد ندوة التعليم لريادة الأعمال و الابتكار في سبتمبر الماضي.”

Hits: 4834

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *