مدارس الشارقة تطلب الاكتفاء باختبارين في نظام الفصول الثلاثة

Views: 53

الإتحاد: طالب عدد من مديري ومديرات المدارس الخاصة والحكومية في الشارقة باعادة النظر في نظام امتحانات نهاية الفصول الثلاثة المطبق حاليا، مطالبين وزارة التربية والتعليم لاختصارها لتكون مرتين فقط على مدار العام الدراسي، وذلك في نهاية الفصل

الأول ونهاية الفصل الثالث على أن يبقى الفصل الثاني من دون امتحان نهاية فصل.

وقالت منى شهيل نائب مدير منطقة الشارقة التعليمية، إن المنطقة تلقت عدة شكاوى من عدد من مديري المدارس بخصوص نظام الامتحانات الثلاثة في نهاية كل فصل دراسي، معتبرين أنه يشكل عامل ضغط كبير يقع على كاهل الإدارة المدرسية، والمعلمين بشكل خاص، بالإضافة إلى الضغط الذي يتعرض له الطلبة والطالبات، بالإضافة إلى استنزافه الكثير من الوقت والجهد.

وأكدت أن إدارة المنطقة تقوم بدراسة الموضوع ليتم رفعه إلى وزارة التربية والتعليم، حتى يتم اطلاع الوزير عليه، مشيرة إلى أنه إذا ما تمت الموافقة على تطبيق الفكرة من خلال تقديم امتحان في نهاية الفصل الأول وآخر في نهاية الفصل الثالث على أن يبقى الفصل الثاني معتمدا على الاختبارات التقويمية فقط، فإن ذلك سيسهل أمورا كثيرة، بالإضافة إلى حجم الجهد والوقت الذي سيتم توفيره والذي تبذله كافة الأطراف، والجهات في الميدان التعليمي، فضلا عن اختصار التكاليف المادية وتوظيفها في أمور أخرى تعزز من سير العملية التعليمية والتربوية.

وفي هذا السياق، قال إبراهيم بركة مدير مدرسة الشعلة الخاصة إن عدد الأيام الدراسية يعتبر قليلا مقابل حجم المناهج والأسابيع التي يقضيها الطلبة في الاستعداد للامتحانات في نظام الفصول الثلاثة.

كما أن تكرار العملية ثلاث مرات في العام بالإضافة إلى امتحانات التقويمات يستنزف جهودا جبارة من الجميع، لذا نود من المسؤولين إعادة النظر في ذلك الشأن، وإيجاد الحلول المناسبة، وذلك للاستفادة من الوقت بشكل أفضل.

من جهته، أشار خلفان الرويمة مدير مدرسة الخليج العربي الثانوية إلى أن هذه الفكرة ستخفف كثيرا من وطأة الضغط الذي يقع على الطلبة منذ بداية العام الدراسي، فهم في سباق متواصل مع الزمن، مما يتسبب بنوع من الأرق والقلق، خاصة أنهم مطالبون بتنفيذ مشاريع وأنشطة خلال الفصول الدراسية الثلاثة إلى جانب تقديم امتحانات تقويمية بشكل دوري، فاختلاط كل هذه الأمور يشكل نوعا من العشوائية، ويولد إحساسا بالنفور في نفوسهم من الدراسة.

وأضاف “ما الداعي لتكرار الامتحانات ثلاث مرات في العام؟، إن أداءها لمرتين فقط أمر كاف، ويحقق الهدف الرئيسي من الامتحان ذاته وهو التأكد من استيعاب الطالب للمادة وفهمها”.

من جهته، قال عادل يعقوب مدير مدرسة ابن خلدون الخاصة “أضم صوتي لكل من يقترح إعادة النظر في نظام الامتحانات واختصارها لتكون مرتين في العام الدراسي الواحد والاعتماد في الفصل الثاني على امتحانات التقويمات، وبذلك سيتم اختصار أمور كثيرة منها الطباعة، والإعداد للامتحانات بشكل مريح فضلا عن القيام بالواجبات الإدارية والتعليمية بصورة أفضل، حيث إن هذا النظام يرهق المعلمين ويشغلهم عن مهمتهم الرئيسية”.

وفي نفس الإطار أشارت ليلى القصير مديرة مدرسة واسط الثانوية النموذجية إلى أهمية إعادة النظر في امتحانات نهاية الفصل، واختصارها لتكون بواقع امتحانين على مدى العام الدراسي موضحة الأمور الإيجابية التي قد تترتب على اتخاذ مثل هذا القرار، وأهمها توفير الوقت والحصص التي يتم من خلالها إجراء دروس للمراجعة في نهاية كل فصل.

وفي المقابل، أشارت وفاء الملا مديرة مدرسة الغبيبة الثانوية للبنات إلى أنه من الطبيعي أن نسمع مثل هذا المقترح من عدد من إدارات المدارس، نظرا لأن هذا الاقتراح سيخفف من حجم الضغط الواقع على كاهل الإدارات المدرسية من منطلق أن نظام الفصول الثلاثة وأداء الامتحانات في نهاية كل فصل مرهق إلى حد ما، ولكن اتخاذ مثل هذا القرار يحتاج إلى دراسة متأنية، ونظرة ثاقبة.

يذكر أن وزارة التربية والتعليم قامت في سبتمبر 2010 الماضي بتعديل نظام التقويم الدراسي المطبق على المدارس الحكومية في الدولة، والمدارس الخاصة التي تطبق منهاج الوزارة، وتحويل العام الدراسي إلى نظام الثلاثة فصول بدلا من الفصلين.

وأوضحت أن التعديل جاء بناءً على دراسة متأنية نفذتها فرق متخصصة، كما قامت بتشكيل فرق عمل لتكييف أوضاع المدارس، بالتنسيق مع المناطق التعليمية على تطبيق النظام الجديد.

 

Hits: 2

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *