«أوفيس 2013» بمزايا التطبيقات الذكية ودعم خاصية اللمس وتحرير بالقلم بنقر الشاشة

Views: 80

الإقتصادية: شغلت حزمة البرامج من أوفيس 2013 التي أطلقت في شباط (فبراير) الماضي بنسختين سحابية وتقليدية جدلاً بين أوساط المستخدمين من التقليديين والاحترافيين، وأصبحت التوصيات المشددة رائجة بين مرتادي أسواق البرمجيات وحلولها ومزودي الدعم الفني بين الباعة والمتخصصين إلى تجنب تنصيب برنامج ”أوفيس 2013” في أجهزة الكمبيوتر إلا بعد التأكد من مهارة المستخدم وتوفير مزايا بتقنيات متقدمة للجهاز الذي تنصب فيه،

  

من حيث سعة التخزين والذاكرة العشوائية والمعالج الرئيس وأن تكون بمواصفات عالية، وذلك لتكون قادرة على توفير مساحة حرة كبيرة لمنطقة عمل البرنامج في القرص الرئيس للجهاز ومعالج من طراز عالي الأداء يكون قادر على تمرير وتنفيذ أوامر التشغيل ومدعم بكارت شاشة لا يقل عن 4 ميجا ليكون قادرا على استعراض شاشات العمل في برامج أوفيس 2013.

وحول التعرف على طريقة تشغيل مكونات حزمة ”أوفيس 2013” المخصصة لنظام ”ويندوز 8” نشرت شركة ”مايكروسوفت” دليل استخدام لبرمجيات حزمة ”أوفيس 2013”، حيث يحتوي دليل الاستخدام هذا على تسعة ملفات تشرح استخدام كل برنامج بشكل مفصّل. ويشرح دليل استخدام منتجات ”أوفيس 2013”، وكيفية التعامل مع برامج

Word، Excel، Access، Outlook، OneNote، PowerPoint، Project, Visio و Publisher من خلال توفير شرح مصوّر ونصائح للمستخدم واختصارات للتعامل بشكل أسرع مع خصائص تلك البرامج. وعلى غرار ويندوز 8، قدم كل من أوفيس 2013 وأوفيس 365 المعتمد على السحابة تغييرات كبيرة مقارنةً بالنسخ السابقة من التطبيقات، حيث غيرت مايكروسوفت كثيرا من الميزات وأساليب التعامل مع التطبيق في الحزمة الجديدة؛ وذلك بهدف زيادة الإنتاجية والتركيز على قابلية الحمل والتنقّل.

ورغم أن الشركة تسوق للنظام الجديد وبنسخة تجريبية بأنه يضم برنامج office home and student2013 RT وأنه يشتمل على نسخ جديدة من ”وورد” و”أكسل” و”باوربوينت” وONE NOTE لتدوين الملاحظات إلا أنه بالإضافة إلى عدم إمكانية تشغيل ملفات الوسائط القديمة في برنامج ”باوربوينت” فإن برنامج ”إكسيل _ Excel” لهذا الإصدار زاد من قدرته على معالجة بعض البيانات والعمليات الرياضية.

وتوجهت ”مايكروسوفت” عندما أطلقت خدمة باقتها المكتبية ”أوفيس أون ديموند” (أوفيس تحت الطلب) التي تسمح للمستخدمين بالوصول إلى النسخ المؤقتة من تطبيقات سطح المكتب (أوفيس 2013) على أي جهاز كومبيوتر، إلى وتوفير نسخ معتمدة على الويب من تطبيقات محرر المستندات word، ومحرر العروض التقديمية (باوربوينت)، ومحرر الجداول البيانية (إكسيل) عبر حزمة الاشتراكات في خدمتها (أوفيس 365)، لكن الخدمة الجديدة تقدم نسخاً كاملة الميزات والخصائص لكل برنامج في غضون دقيقة.

ويتم تسليم التطبيقات للمشتركين عبر تكنولوجيا بث إنترنت رقمية عند تسجيلهم الدخول لحساباتهم على موقع الويب الخاص بباقة (أوفيس 2013) المكتبية، وذكر على لسان بول بار، مدير البرامج في مايكروسوفت، قوله: ”ماذا لو استطعت استخدام جميع المميزات القوية لتطبيقات أوفيس دون تثبيت على الإطلاق؟ ألا يكون ذلك تجربة تثبيت مطلقة؟ ونشير إلى بعضها في ما يلي:

مميزات ”أوفيس 2013” لـ”ويندوز 8”؛ يختلف الوضع كثيراً فيما يتعلق بمجموعة OFFICE 2013 المخصصة لـ”ويندوز8” فقد حصلت على تحسينات شكلية لتتماشى مع طابع ميترو METRO الحديث الطاغي على ويندوز 8، ويشمل ذلك برامج وورد، وباوربوينت، آوتلوك، وإكسيل، والتي حصلت جميعها على شكل جديد للواجهة، إضافة إلى مميزات جديدة تحسن تجربة الاستخدام.

كما طالت التحسينات أيضاً باقي برامج مجموعة أوفيس، مثل برنامج القصاصات وتدوين الملاحظات ONE NOTE. ولعل الخاصية الجديدة الأهم هي أمكانية تعديل ملفات PDF مباشرة من داخل وورد، إضافة إلى إمكانية تضمين مقاطع فيديو من يوتيوب داخل الملفات النصية وعروض باوربوينت تقديمية.

وعلى عكس تطبيقات وورد وإكسل وباوربوينت التي لم تشهد تغييراً جذرياً في واجهاتها، فقد شهد تطبيقا OneNote وLync واجهات جديدة بالكامل، حيث تم تصميم التطبيقين بهدف توفير تجربة باللمس بالكامل للحواسب اللوحية أو المكتبية التي تدعم ذلك أو الشاشات الرقمية التلفزيونية الموصلة بالحاسوب.

وكما فعلت في السابق، ستقدم مايكروسوفت نسخةً للمستهلكين ونسخة خاصة بالشركات من أوفيس 2013، لكن الشركة تخطط أيضاً لتسويق خدمة اشتراك أوفيس 365 لكل من المستهلكين والشركات. وسيتمكن المشتركون من تحميل وتثبيت أوفيس 2013 على ما يصل إلى خمسة أجهزة، فما في ذلك الحواسب الشخصية والحواسب اللوحية التي تعمل بنظامي ويندوز 7 وويندوز 8.

وتسعى مايكروسوفت إلى توجيه مستخدمي النسختين إلى خدمة التخزين السحابية التابعة لها SkyDrive عبر تشجيعهم على تسجيل الدخول باستخدام حسابات ”مايكروسوفت لايف” الخاصة بهم. وستسمح هذه الميزة للمستخدمين بتخزين ملفاتهم في السحابة على مخدمات مايكروسوفت، حيث يمكن مزامنة الملفات وفتحها من أي منصة تمتلك اتصالاً بالانترنت. ويصبح بإمكان المشغل تنفيذ أعماله عن بعد ومن أي مكان وفي الزمان الذي يريده وتحرير أي مهمة في برامج أوفيس 2013، كما أنه توجد خاصية المشاركة عبر البريد أو مواقع التواصل الاجتماعية وغيرها، ويعني ذلك الاستفادة من التواصل من المواقع الاجتماعية من داخل المجموعة المكتبية.

كما يمكن لمستخدمي باوربوينت تسليط العرض من جهازهم الأساسي، فيما يتصفحونه كاملاً، أو يقرؤون صفحات معينة على الجهاز اللوحي بشكل متزامن. وقررت مايكروسوفت التخلي عن سياستها في الحفاظ على توافقية كاملة مع النسخ الأقدم من ويندوز؛ إذ لن تعمل تطبيقات أوفيس 2013 وأوفيس 365 إلا على ويندوز 7 وويندوز 8 بحيث لا يمكن للإصدارات القديمة منه التوافق معه، وهذا بفضل الخصائص عالية الجودة والفائقة الأداء.

ولا تزال مشكلة مايكروسوفت قائمة في معاناتها من القرصنة، فالمنتديات مليئة بالنسخ الكاملة من أوفيس 2013 مع كراك التشغيل وطريقة التفعيل، فلم يتأخر القراصنة من حول العالم أو يحتارون في كسر تنشيط البرنامج وأصبح متاحا لمن يريد، ويستمر هذا التحدي إلى أن تفكر مايكروسوفت بجدية مع مطالب عديد من المستخدمين لتخفيض أسعار برمجياته وتقديمها بحد المعقول؛ للحد من اللجوء إلى نسخ بأسعار رمزية مقلدة أو حتى مجانية. والقرصنة تستمر في ظل الأسعار الباهظة على المستهلك لبرمجيات مايكروسوفت.

Hits: 1

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *