باستخدام برنامج موودل .. تدشين مشروع إلكتروني للتعلم عن بعد لأول مرة في السلطنة

عدد المشاهدات: 123

عمان: دشنت سعادة الدكتورة منى بنت سالم بن خلفان الجردانية وكيلة وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج مشروعا إلكترونيا حديثا حول التعلم الإلكتروني باستخدام برنامج موودل والذي يطبق لأول مرة على مستوى السلطنة وتبنته المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط كأول تجربة في هذا المجال بمدرسة الوادي الكبير للتعليم ما بعد الأساسي (11-12) تحقيقا لرسالة المدرسة في تنمية الثقافة الإلكترونية لدى الطالبات وتعزيزا للمبادرات والأفكار الداعمة للتطوير ومواكبة التطور الذي يشهده العالم اليوم وانطلاقا من الأوامر السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم لجميع المؤسسات الحكومية للمسارعة في تعزيز أدائها وتيسير خدماتها بواسطة التقنية الرقمية واستكمالا لسلسلة المشاريع الرقمية التي نجحت المنطقة في تطبيقها خلال الأعوام القليلة الماضية لتؤكد رؤيتها ورسالتها في توفير تعليم متميز يؤهل الطالبات لمواصلة الدراسة في المؤسسات التعليمية العليا والانخراط في سوق العمل مستقبلا والمساهمة في خدمة المجتمع والوطن.

M0126052015

وأكدت زمزم بنت محمد الزدجالية مديرة مدرسة الوادي الكبير للتعليم ما بعد الأساسي خلال كلمة بحفل التدشين على أهمية التعليم الالكتروني كوسيلةً من وسائلِ التعليمِ لإيصال المعلومةِ وذلك باستخدامِ الآلياتِ الحديثةِ للاتصالات من حاسبٍ آلي وشبكاتِهِ ووسائطَ متعددةٍ من صوتٍ وصورةٍ ورسوماتٍ وآلياتِ بحثٍ ومكتباتٍ الكترونيةٍ فضلاً عن بواباتِ الانترنت سواءً عن بعدٍ أو في داخلِ الفصلِ الدراسي، وذلكَ في زمنٍ قياسيٍّ وبجهدٍ بسيطٍ وفوائدَ عميمة، مشيرة إلى أن هذا النوع من التعليم يعد وسيلة تَدْعَمُ عمليةَ التعليمِ وترتقي بها من طورِ التلقينِ إلى طورِ الإبداعِ والتفاعلِ وتنميةِ المهارات.

تطويرِ الأنشطةِ التعليميةِ
وأضافت: إن البرنامجُ من البرامجِ الالكترونيةِ الحديثةِ وهو نظامٌ يهدفُ لتطويرِ الأنشطةِ التعليميةِ ويُسْتَخْدَمُ من قبلِ الجامعات والكلياتِ، كما يُسْتخدَمُ حالياً من قبلِ التربويين حولَ العالمِ لإيجاد وإنتاجِ مساقاتٍ على الانترنت لدعمِ المساقاتِ التقليديةِ وهو مفتوحُ المصدرِ حيثُ يحقُ للكلِّ تحميله وتركيبه واستعماله وتعديله وتوزيعه مجانا، كما أنهُ سهلُ الاستعمالِ والتطويرِ، ويتضمنُ وحداتِ نشاطٍ مثْلَ المنتديات، ومصادرِ المعلومات، والمجلاتِ، والاختبارات والاستطلاعات، وإنَّ هذا البرنامجَ تمَّ بناؤهُ على أسسٍ تربويةٍ ويقومُ على نظريةٍ تربويةٍ مشروطةٍ ويوجدُ حاليا مئاتٌ من المطورين لَهُ حولَ العالمِ حيثُ يتميزُ بتحديثاتٍ مستمرةٍ ومتسارعة.

نشرُ التقنياتِ الحديثةِ.
وأوضحت: إن هدفَ المدرسة من توظيفِ البرنامجِ نشرُ التقنياتِ الحديثةِ بينَ أوساطِ المعلماتِ والطالباتِ في المجتمعِ المدرسي وتنميةِ معارفهن وتفعيلِ دورهِنَّ في تطويرِ مهاراتهن وزيادةِ قدرتِهن في التفاعلِ والتعاملِ مع التقنياتِ الحديثةِ وذلك بتوظيفِ تلكَ التقنياتِ في التدريسِ وتأهيلِ الطالباتِ للالتحاق بالجامعاتِ والكلياتِ العليا.

فقرات احتفالية
وتضمن حفل تدشين المشروع الذي حضره عدد من المسؤولين بوزارة التربية والتعليم على قصيدة شعرية ألقتها الطالبة زينب بنت عقيل اللواتية من الصف الثاني عشر، وموشح أندلسي من مادة المهارات الحياتية قدمته طالبات الثاني عشر بالمدرسة.

عرض المشروع
كما قدمت مي بنت محمد التوبية معلمة مادة أحياء عرضا مفصلا عن المشروع وما يحتويه من بيانات وآلية الشرح والأهداف التي يسعى لها، بالإضافة إلى طرق التدريس من خلاله وكيف يمكن أن يسهل على الطالب الاستفادة منه داخل المدرسة أو خارجها في حالة تغيبه أو عدم حضوره لظرف معين، وحل الواجبات المنزلية حسبما يحدده المعلم وأوضحت التوبية أن فكرة البرنامج عبارة عن نظام يقوم بتسهيل عملية التعليم، وإدارة المحتوى التعليمي ويعمل كمنصة للتعليم الإلكتروني، ويمكن تطوير أنشطة تعليمية عليه مثل الدروس، والامتحانات، والمصادر، والمجلات، والاستطلاعات، ومهام أو واجبات مدرسية، فمن خلال الدروس يقدم البرنامج المحتوى التعليمي بطريقة مشوقة ومرنة يمكن للدرس أن يشمل عدة صفحات ويمكن أيضا التنقل بين الدروس بكل سهولة كما يمكن للدرس أن يكون متسلسلا وبسيطا أو متفرعا ومركبا، وأنشطة يلزم الطالب بحلها ويتم تقييمها إما بواسطة البرنامج نفسه (الأسئلة الموضوعية) أو بواسطة المعلم (الأسئلة المقالية) ويتم احتساب الدرجات للطلاب، ويتم تحديد وقت لإنجاز وحل الاختبارات والأنشطة، وهنالك وصلات للحوار عن طريق طرح المعلم أو الطالب لسؤال مثير للبحث والاستقصاء ليقوم الطالب بالإجابة عليه مما يتيح الفرصة لجميع الطلاب الاطلاع على هذه الأسئلة والاستفادة من الإجابات المتنوعة.

تدريب القائمين عليه
يذكر أن مشروع التعلم الإلكتروني باستخدام برنامج موودل تم بالتنسيق مع شركة الفراهيدي للتكنولوجيا والمعلومات لتنصيب البرنامج، حيث تم تركيب شبكة موودل بالمدرسة، بعدها تم عقد مشغل تدريبي للمعلمات لمدة ثلاثة أيام، ونفذ المشغل محمد رشيد ( مدير بشركة الفراهيدي للتكنولوجيا والمعلومات) تناول فيه التعريف بالبرنامج وكيفية التعامل معه أثناء إنزال المادة العلمية، بالإضافة إلى الاجتماعات الدورية التي تعقدها مديرة المدرسة للهيئة التدريسية لتشجيعهن على تفعيل البرنامج والفوائد التي تعود على الطالبات من تفعيل البرنامج . ويهدف المشروع إلى إكساب الطالبات روح التعلم الذاتي، وإكسابهن مهارة التعامل مع البرامج الالكترونية الحديثة، وكذلك إكساب الطالبات مهارات تفيدهن في دراستهن المستقبلية في الجامعات، والكليات، ومهارة التعلم عن بعد، ودفعهن للبحث عن المعرفة والبنامج ينقل المعلم من ملقن إلى موجه يتابع أعمال الطلاب ويرشدهم.

الفئة المستهدفة
ويساعد المشروع بشكل كبير الطالبات اللاتي يعانين من أمراض مزمنة ولديهن (بعض الغياب)، والوسائل المستخدمة الداعمة لتفعيل مفردات المشروع الحاسب الآلي وجهاز العرض، والشبكة العالمية للانترنت، ويتم تقييم الموقع عن طريق مدير الموقع من خلال معرفة جدوى تفعيل الموقع من خلال حصر عدد الطالبات اللاتي شاركن في الموقع وعدد المشاركات المساهم بها، والتغذية الراجعة والحوارات المستمرة على الموقع، وتوزيع استبانة لمعرفة آراء الطالبات حول البرنامج، وعقد لقاءات مع أولياء أمور الطالبات لمعرفة آرائهم حول البرنامج.

Hits: 13093

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.