رياض الأطفال والتعلم الفعَّال

Views: 20

جريدة الرؤيه 

جليلة بنت سيف الهنائية

“العلم في الصغر كالنقش على الحجر””.. من أهم المراحل التي تمرُّ على الطفل هي مرحلة التعليم ما قبل المدرسي؛ فرياض الأطفال بيئة مناسبة لتطوير النمو المعرفي من خلال اتباع  طرق حديثة تناسب أعمارهم كالألعاب والأنشطة وبعض الفنون والحرف اليدوية.

وتوفِّر مرحلة ما قبل المدرسة لمعظم الأطفال التجربة الأولى والبنية الأساسية في إطار الفصل الدراسي لتعلم أساسيات الدراسة في الصفوف الابتدائية، كما أنَّها مكان مناسب لتعليم الأطفال المشاركة واللطف في التعامل.

يكتسب الطفل في هذه المرحلة القراءة والكتابة وحل بعض المسائل الرياضية وبعض من المهارات الحياتية. حيث يسعى المعلمون فيها لإعطاء وقت أكثر للنشاط الاجتماعي واللعب مع الأطفال لمساعدتهم في بناء مهارات جيدة؛ مما يمكنهم من الحصول على مكانة جيدة عندما يكبرون مع أقرانهم.

ويتميَّز الأطفال الذين التحقوا بهذه المرحلة عن غيرهم بأنهم أفضل استعدادا من الناحية الأكاديمية والاجتماعية لدخول الصفوف الابتدائية، ويحصلون على أفضل الفرص للتعلم الفعّال. كما أنهم أكثر تكيُّفا مع زملائهم وتقل لديهم نسبة القلق والخوف من ابتعادهم عن والديهم.

إذن؛ يُمكننا القول إنَّ للتعليم ما قبل المدرسي أهمية كبيرة وجب على الدول الاهتمام به؛ لما له من أهمية في تنشئة الأطفال وتنمية مهاراتهم وقدراتهم الإبداعية، كما يجب توفير الدعم لمؤسسات رياض الأطفال لتستمر من أجل نهضة وتطور الوطن.

Hits: 3