برنامج «درس على الهواء».. وسيلة أساسية للتعليم في ظل جائحة كورونا

Views: 30

جريدة عمان

عبر قناتي عمان مباشر وعمان الثقافية –
جاء العام الدراسي 2020/2021م مختلفا عما سبقه؛ نتيجة لما فرضته جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19) من تبعات ألقت بظلالها على مختلف القطاعات ومن أهمها قطاع التعليم، مما دفع السلطنة إلى تبني التعليم المدمج مع التركيز على التعليم عن بعد بديلاً عن التعليم التقليدي؛ حفاظا على سلامة الطلبة وصحتهم.
وقد حرص المعنيون في وزارة التربية والتعليم منذ وقت سابق على توفير أكثر من طريقة يتلقى من خلالها الطلبة تعليمهم خلال هذه الفترة، سواء من خلال الحضور المباشر للمدرسة لطلبة الصف الثاني عشر، والتعليم عن بعد عبر المنصات الإلكترونية التعليمية التي أعدتها الوزارة للمراحل الدراسية الأخرى، هذا إلى جانب تفعيل القنوات التلفزيونية كإحدى الوسائل التعليمية لبث الدروس التعليمية لعدد من المواد الأساسية من خلال برنامج (درس على الهواء)عبر قناة عُمان مباشر، وقناة عُمان الثقافية.
وعن الجهود المبذولة لبث برنامج «درس على الهواء» قال أحمد بن سالم السلماني، رئيس قسم التنسيق للبرنامج اليومي بقناة عُمان الثقافية بوزارة الإعلام: منذ الاتفاق على بث البرنامج للصفوف من (9-11)، ومادة اللغة العربية للصف الرابع حسب الخطة التي وضعت من قبل المعنيين بوزارة التربية والتعليم، استعدت مختلف الطواقم الفنية في تلفزيون سلطنة عُمان لتجهيز الإمكانيات الفنية والبشرية واللوجستية المطلوبة للبث عبر قناة عُمان الثقافية، وعبر مختلف التطبيقات والنوافذ الإلكترونية التي تديرها وزارة الإعلام، حيث تم تخصيص استديو عالي التقنية مزود بكل الإمكانات عالية الجودة، ووضعت جداول خاصة بتنسيق المحتوى والدورة البرامجية وجدول البث اليومي المباشر والإعادات المجدولة من الأحد إلى الخميس بساعات بث محجوزة من الساعة الثانية ظهرا إلى السادسة والنصف مساء للمباشر، ومن التاسعة صباحا إلى الواحدة ظهرا للإعادة، مع التنويع في الفواصل والمواد التلفزيونية المصاحبة للبث لتناسب المحتوى وتواقيت الاستراحة للمعلمين والطلبة المتابعين والجمهور المتلقي بمختلف شرائحه، ولقد تم تسخير كافة الإمكانيات لمواصلة البث إلى انتهاء الحاجة لهذا الإجراء بإذن الله.
في حين تحدث حسين بن سالم العلوي، مخرج برامج تعليمية بدائرة الإعلام التربوي بوزارة التربية والتعليم: لقد تم الاستعداد بفترة كافية قبل انطلاق برنامج (درس على الهواء) بجهود بذلت بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم، ووزارة الإعلام؛ ليكون البرنامج خلال هذا العام منصة مكملة للمنصة التعليمية الإلكترونية، ودرسا إثرائيا للطالب يقرب له المادة العلمية ويعينه على فهم المنهاج، وتميز برنامج (درس على الهواء) لهذا العام بأن حلقاته اعتمدت على المعلم فقط بدون وجود مذيع يدير الحلقة؛ بهدف الاستفادة من وقت الحصة التلفزيونية بأكبر قدر ممكن لتقديم المعلومات للطالب، ولهذا حرص طاقم العمل على شرح وتوضيح بعض المفاهيم والأساليب للمعلم حول كيفية إدارة وتقديم البرنامج بصورة أقرب للحصة الدراسية عن البرنامج التلفزيوني.
وحول أهمية هذا البرنامج في رفد الطالب بالمعارف والمعلومات جنبا إلى جنب مع الوسائل التعليمية الأخرى، حدثنا سلطان بن سيف الحسني مشرف أول مادة الجغرافيا بدائرة الإشراف التربوي بوزارة التربية والتعليم قائلا: لقد تم وضع خطة برنامج درس على الهواء لهذا العام الدراسي وفق الظروف الحالية لتأثيرات جائحة كورونا (كوفيد 19)، والتي فرضت على العالم أجمع التحول من التعليم التقليدي للتعليم عن بعد، وبالتالي السعي لإيجاد وسائل لتقديم المعلومة للطالب بديلا عن التعليم المباشر، فإلى جانب المنصات الإلكترونية حرص المعنيون بدائرة الإشراف التربوي بالتعاون مع دائرة الإعلام التربوي بالوزارة على تفعيل دور القنوات التلفزيونية في العملية التعليمية، وذلك بما يتوافق مع الخطة الدراسية المعتمدة، وتم تخصيص قناة عُمان مباشر للصف (الثاني عشر)، لأهمية هذه المرحلة بالنسبة للطالب، ولوجود تقويم مركزي خاص بهذا الصف، وبالتالي كان لزاما التركيز على تقديم أكبر قدر ممكن من المعلومات الخاصة بالمواد الدراسية لهذه المرحلة، أما قناة عُمان الثقافية فتم تحديدها للصفوف (الرابع، والتاسع، والعاشر، والحادي عشر) بمعدل أربع ساعات يوميا لكل قناة.

المواد الدراسية

وحول المواد الدراسية التي تتضمنها خطة البرنامج لهذا العام، أوضح سلطان بن سيف الحسني: في الصف الرابع تم التركيز على مادة اللغة العربية؛ وذلك لإعداد الطلبة للدراسة الدولية بيرلز (PIRLS)، أما بالنسبة للصف التاسع فقد تم التركيز على مواد العلوم لكون منهج مواد العلوم (الفيزياء والكيمياء والأحياء) يتم تفريعها لمنهج سلاسل الأعداد (كامبريدج) والذي يعد منهجا جديدا ويحتاج إلى إثرائه والتركيز عليه، إلى جانب مواد: اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والرياضيات.
أما الصف العاشر فيتضمن مواد: اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والرياضيات، والعلوم، في حين تم التركيز في الصف الحادي عشر على نفس المواد التي سبق ذكرها في الصف العاشر إلى جانب مادة اللغة الإنجليزية (مهارات).
وأوضح صابر بن سعيد الفاخري، مشرف أول مادة الفيزياء بدائرة الإشراف التربوي بوزارة التربية والتعليم آلية اختيار المعلمين المشاركين في البرنامج قائلا: لقد تم التواصل مع المشرفين الأوائل بالمديريات التعليمية بالمحافظات، وطلب منهم ترشيح معلمين من ذوي الكفاءة والخبرة والتمكن من المادة العلمية لمختلف المراحل التعليمية، وتم عمل فريق مكون من أربعة معلمين لكل مادة دراسية.
وعن الأهداف المؤمل تحقيقها من برنامج (درس على الهواء)، أضاف صابر بن سعيد الفاخري: سيتم بث البرنامج على مدار عام دراسي كامل لخدمة مسار العملية التعليمية باعتباره أحد الأدوات التعليمية الأساسية التي تم اعتمادها خلال هذا العام، ومن خلاله يسعى المعلمون إلى إكساب الطلبة المعارف والمهارات والقيم المضمنة بالمناهج الدراسية، وتدريبهم على التعامل مع المادة العلمية والإجابة عن استفساراتهم، وبالتالي تقديم مصدر آخر للمعلومة في حال تعذر على الطالب فهم أو الحصول على المعلومة من خلال المنصة التعليمية الإلكترونية، فيصبح البرنامج نافذة تفاعل جديدة بين المعلم والطالب.

Hits: 13