دراسة حول تأثير التعليم عن بعد على مستوى الطالب بجامعة السلطان قابوس

Views: 26

عمان: بسبب تأثير جائحة فيروس كورونا “كوفيد 19″ تم إجراء دراسة في جامعة السلطان قابوس، بعنوان: ” تأثير التعليم عن بعد على مستوى الطالب الجامعي”، وشارك في إعداد هذه الدراسة كل من الدكتور ياسين بوشارب أستاذ مساعد بقسم الأشعة والتصوير الجزيئي “وحدة الفيزياء الطبية” بكلية الطب والعلوم الصحية، والطالبة نور بنت محمد بن عامر الكندية تخصص الفيزياء الطبية بكلية العلوم.
وعمل المختصون الأكاديميون على الاستمرار في طرح مناهج المقررات الدراسية باستخدام الموقع التعليمي للمؤسسة إضافة إلى مختلف التطبيقات الإلكترونية مثل (BBB Meeting, Zoom, GoogleMeet, Moodle ) لتقديم المحاضرات وإدراج الملفات والملخصات ومناقشة الطلبة وكذلك إجراء الاختبارات عن بُعد.
ولاقت هذه الحالة الأكاديمية الطارئة عدة صعوبات وتحديات مما منح الطالب الإحساس بالمسؤولية تجاه الدراسة بشكل ملحوظ. من هذا المنطلق، توضح هذه الدراسة مدى تأثير التعليم عن بُعد على مستوى وأداء الطالب في هذا الظرف الاستثنائي وعلى وجه الخصوص طلبة السنة الأخيرة.
ويقول الدكتور ياسين بوشارب: “قمنا بعمل استبيان يشمل جميع كليات ودفعات الجامعة، إذ لاقى هذا الاستبيان تفاعلا كبيرا من قبل طلبة السنة الأخيرة وشارك في الإجابة على الأسئلة ٧٣ بالمائة مقارنة بطلبة الدفعات الأخرى. وأظهر الاستبيان بأن هناك عدة أمور أدت إلى صعوبات كبيرة مع التعليم الإلكتروني وذلك لنقص خبرة الكليات في إدارة هذه الحالات الطارئة وعدم مقدرة الطلبة على التأقلم وتنظيم أوقاتهم لمختلف المقررات وإنهاء التكاليف الملزمة، بالإضافة إلى التحديات المذكورة سابقا. لكن في الجهة المقابلة، كان لبعض الطلبة رأي معاكس تماما وأكدوا على أن التعليم عن بُعد منحهم الفرصة لاستثمار وقتهم في فهم مقرراتهم الدراسية وأثَّر ذلك إيجابيا في التحصيل وأداء الطلبة بصفة عامة وطلبة السنة الأخيرة بصفة خاصة”.

على الصعيد ذاته أضافت الطالبة نور الكندية: “هذه النتيجة الأخيرة تصف حال أغلب طلبة السنة الأخيرة، إذ أظهرت فترة تعليق الدراسة نتيجة إيجابية لمشاريع التخرج، كما استطاع الطلبة جمع وكتابة المعلومات بشكل أشمل وأدق في ما يخص المشاريع النظرية، إلا أن طلبة المشاريع ذات الطابع العملي واجهوا مشكلة في إكمال النتائج اللازم بلوغها لتحقيق هدف مشروع البحث ووضوح فكرته بسبب إيقاف عمل المختبرات وصعوبة إجراء التجربة عن بُعد، بالرغم من هذا التحدي لهده الفئة من الطلبة، ظهر جليًا دور المشرف الأكاديمي لكل مشروع ومدى مثابرته في مساندة الطلبة لإكمال النتائج وتحقيق أهداف مشروع التخرج”.
على ضوء ما تقدم من تأثر الطلبة بالتعليم الإلكتروني، إلا أن النتائج أوضحت ارتفاعا في المعدلات الدراسية مما يُظهر أن التعليم عن بُعد كان له دور كبير في معالجة التأثير المفاجئ للسلك التعليمي بسبب الجائحة، وهنا لابد أن نقف ونعيد دراسة وتحليل كل السلبيات والإيجابيات التي ظهرت خلال فترة التعليم عن بُعد لإنشاء بيئة مناسبة للدراسة وإعداد الأكاديميين والمتخصصين لمثل هذه الظروف مستقبلا.
وتوصي هذه الدراسة جميع الجامعات والكليات بتحضير جميع الوسائل التقنية لتقديم المحاضرات والتطبيقات والاختبارات مع مراعاة مستوى جودة شبكة الاتصالات المتوفرة في السلطنة. وترى بأنه من الضرورة بمكان تقديم دروس خاصة للطلبة لتهيئتهم للاستعمال الفعال والأمثل لوسائل التكنولوجيا المتوفرة على مستوى الجامعات والكليات لغرض تقليل تأثير هذا النوع من الحالات الطارئة على التعليم العالي والتحصيل العلمي وكذا مستوى الإطارات الجامعية لمواجهة متطلبات سوق العمل في جميع القطاعات بالسلطنة.

Hits: 17