انطلاق البرنامج الصيفي للتربويين والطلاب بتعليمية البريمي

Views: 8

الرؤية: انطلق بتعليمية البريمي البرنامج الصيفي عبر تقنية الاتصال المرئي باستخدام برنامج ZOOM””، ويستهدف البرنامج الصيفي الموظفين بديوان عام المديرية، والمعلمين، وطلاب وطالبات المدارس تحت شعار “مستمرون لأجلكم” حيث رعى انطلاقة البرنامج الدكتور أفلح بن أحمد بن سليمان الكندي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة الداخلية وبحضور الدكتورة فتحية بنت خلفان بن سليمان السدّية المديرة العامة.

استهل البث المرئي بالقرآن الكريم ثم قدمت الدكتورة فتحية بنت خلفان السدية مدير عام تعليمية البريمي كلمة عبرت من خلالها عن أهمية البرنامج الصيفي لطلبة المدارس والموظفين والهيئات الإدارية والتدريسية والوظائف المساندة بالمدارس والتي تأتي استمرارا لجهود الوزارة في تقديم رسالتها التربوية التعليمية وتعزيزاً لأدوارهم المجتمعية خارج أوقات الدراسة الفعلية للطلبة وخارج أسوار المدرسة عبر تقديم مناشط تربوية تمتزج فيها المعارف بالمهارات، وسيسهم البرنامج بشكل مباشر في استثمار أوقات ومواهب الفئات المستهدفة وطاقاتهم الكامنة وتوجيهها التوجيه الأمثل، حيث سيستمر البرنامج في الفترة من 28 يونيو حتى 16 يوليو بواقع ثلاثة أسابيع تحت شعار “مستمرون لأجلكم”، ليكون في مقدمة أهدافه غرس مفاهيم الاعتزاز بهذا الوطن ورموزه الوطنية وتمكين الطلبة والمشاركين من بناء شخصياتهم بصورة إيجابية متزنة في جميع الجوانب النفسية والاجتماعية والثقافية والدينية والقيمية، من خلال تعميق دور البرنامج ومضامينه لضمان أفضل عائد وأعلى نسبة من التفاعل والتناغم والجودة الممكنة لتنفيذ المناشط بالشكل المخطط له، وسيأتي تنفيذ البرنامج عبر المنصة الرقمية للاتصال المرئي zoom كأحد المرتكزات الرئيسية التي تتماشى مع فلسفة التعليم بالسلطنة وفق الرؤية المستقبلية عُمان 2040 وفي نهاية الكلمة توجهت بالشكر لراعي الحفل الدكتور أفلح الكندي والمنظمين والمنفذين للفعاليات.

وعبر الدكتور أفلح الكندي قائلاً”إنَّ عالم التربية عالم متجدد وعجلة تقدمه آخذة في التطور باستمرار، ويومًا بعد يوم تطالعنا بجديدها الذي يتماشى مع الثورة الصناعية الرابعة مما يعني أننا مدعوون جميعاً لمواكبة هذه التغيرات فحتماً سنجد أنفسنا متأخرين ما لم نساير كل جديد ومفيد في عالمنا التربوي بما يحقق لأبنائنا الطلبة طموحاتهم وتطلعاتهم وفق نمط تربوي حديث بعيداً عن التقليد والروتين.

كما استعرض أحمد الجديدي عضو دراسات ومتابعة أول فعاليات البرنامج الصيفي الذي يستمر لمدة ثلاثة أسابيع ويستهدف فئات الموظفين والمعلمين وطلبة المدارس بأوراق العمل المثرية والتي تهدف إلى تنمية بعض المهارات الفنية والإدارية للمستهدفين في الحقل التربوي والاستغلال الأمثل لأوقات الفراغ وخاصة في ظل الأوضاع الراهنة وجائحة كورونا (كوفيد19) وبث المستجدات التربوية بطريقة تقنية حديثة وأخيرا حماية الطالب من آثار أوقات الفراغ السلبية واستثمارها بالبرامج المفيدة، وأختتم الحفل بقصيدة شعرية قدمها علي بن عبود الكعبي مدير مدرسة وادي الحيول للتعليم الأساسي (1-12).

Hits: 2