الجامعة الوطنية تطرح برنامج البكالوريس “للصيدلة” بمقررات جديدة

Views: 42

” عمان ”: تقييم مستمر للتعليم عن بعد وتفعيل دور الإرشاد الطلابي لمواجهة الجائحة
– عميد كلية الصيدلة: التغيير في نمط الاختبارات “اونلاين” يسمح باستمرارية عملية التقويم الأكاديمي داخل السلطنة أو خارجها

تطرح كلية الصيدلة بالجامعة الوطنية حاليا برنامج البكالوريس للصيدلة، بأربعة سنوات دراسية بواقع “146 ساعة” معتمدة تتضمن مقررات نظرية ومقررات عملية تسبقها السنة التحضيرية في مركز الدراسات التأسيسية، إلى جانب التدريب لطلاب الصيدلة يتم على عدة مستويات منها تدريب للطلاب في المستشفيات الحكومية سواء كانت مستشفيات وزارة الصحة أو مستشفى جامعة السلطان قابوس أو المستشفى العسكري بالإضافة إلى بعض المستشفيات الخاصة وكذلك الصيدليات الخاصة ، ويعد ذلك جزءا تدريبيا مهما جدا حيث يقضي الطلاب حوالي “600 ساعة “ تدريبية قبل التخرج.
وأوضح الدكتور خالد البلوشي عميد كلية الصيدلة أن التدريب يتم في هذه المؤسسات خلال الـ 4 سنوات وتكون الساعات التدريبية خلال الفصول الأساسية بالإضافة إلى الفصل الصيفي، كما تعطي الكلية فرصة لطلابها المتميزين والمتفوقين للانضمام لدورات تدريبية خارجية وهذا ما يبث روح التنافس ما بين الطلاب بحيث إن الطلاب المتفوقين يحصلون على فرصة التدريب بالولايات المتحدة الأمريكية للتدريب مع شركائنا بجامعة ويست فرجينيا بالإضافة إلى بعض الكراسي التدريبية لطلبة المتفوقين ، مشيرا إلى أنه تم خلال العام الدراسي الحالي قبل أزمة كورونا إرسال 9 طلاب من الطلاب المتميزين للتدريب في جامعة ( GSS) بالهند.
وأردف الدكتور خالد البلوشي: المنهج الأكاديمي الحالي تم تطويره منذ عام بموافقة وزارة التعليم العالي؛ حيث تم إدراج مقررات نظرية وعملية جديدة تواكب التطورات المتسارعة في العلوم الصيدلانية المتجددة، بالإضافة إلى إدخال مواد متنوعة مثل “الصيدلة الصناعية وأخلاقيات العمل الصيدلاني والرقابة الدوائية والرعاية الصيدلانية”، وهذه المواد أو المقررات بالإضافة إلى المواد الأخرى تواكب التطور الحاصل في مجال العلوم الصيدلانية.

التعليم عن بعد

وعن آلية تعامل كلية كلية الصيدلة في ظل أزمة كورونا حاليا وتعليق الدراسة الاعتيادية في الكليات والجامعات بشكل عام، أضاف البلوشي: مع بداية الأزمة تم الإعلان عن تعليق الدراسة في جميع مؤسسات التعليم العالي والتي صدرت عن طريق اللجنة العليا للتعامل مع جائحة كوفيد 19 ، وفي الجامعة الوطنية قمنا بإجراء اجتماعات متواصلة، وعزمنا على أن نبدأ نظام “التعليم عن بعد” مع جميع الكليات التابعة للجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا وهي كلية الطب للعلوم الصحية وكلية الهندسة ومركز الدراسات التأسيسية بالإضافة إلى كلية الصيدلة، وبدأنا عملية التعليم عند بعد منذ الأسبوع الأول لتعليق الدراسة في منتصف مارس الماضي حيث تحتوي الكلية والجامعة ككل على إمكانيات فنية وبشرية تمكنها من التكيف مع الوضع الحالي وممارسة عملية التعليم عن بعد
وفي كلية الصيدلة، استخدمنا في البداية برنامج اسمه “جوجل كلاس روم” لكن مع برنامج آخر اسمه “بانديكام” وهذا البرنامج يستخدم طريقة التعليم غير المتزامن بحث إن الأساتذة والفنيين يقومون برفع محاضراتهم المسجلة في هذا البرنامج ومن ثم يستطيع الطالب الاطلاع على هذه المحاضرات وكذلك على بعض المقررات العملية من خلال الوقت المناسب لهم.

وأشار الدكتور خالد البلوشي بأن عملية التعليم عن بعد تحتاج إلى عملية تقييم مستمرة سواء كان التقييم من ناحية الطلبة أو من ناحية الأكاديميين، وكإدارة الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا كانت المبادرة قائمة في هذه الجانب ، حيث تم توزيع استبيان في بداية تطبيق نظام التعليم عن بعد للاطلاع على المشاكل إلى تواجه الطلبة والاستماع لمرئياتهم؛ لانتهاجنا طريقة العمل المشترك مع الطلاب وأخذنا بمقترحات الطلاب في كثير من المواضيع التي تطور التجربة، وبناء على نتائج الاستبانة وبعد الأخذ بآراء الطلبة وتوجيهات إدارة الجامعة قامت كلية الصيدلة بالتعاون مع كلية الطب والعلوم الصحية بالحرم الجامعي بصحار التي بإضافة برنامج “جوتووبينار ” في عملية التعليم عن بعد لذلك أصبحت كلية الصيدلة تستخدم البرنامجين أو الأسلوبين معا: أسلوب التعليم المتزامن وغير المتزامن بحيث يتناسب مع جميع الطلبة.
وأوضح عميد كلية الصيدلة: تم التغيير في نمط الاختبارات والتكاليف الأكاديمية بحيث إنها تكون “اونلاين” وهذا يسمح باستمرارية عملية التقويم الأكاديمي لطلابنا المتواجدين داخل السلطنة أو خارجها خلال فترة تعليق الدراسة. كما وقعت كلية الصيدلة ببادرة جديدة دور المكتب الإرشاد الطلابي بالكلية لمساعدة الطلبة والهيئة الأكاديمية في التكيف مع الضغوطات النفسية والعملية التي تواجهم طيلة فترة جائحة كورونا.

Hits: 7