أهالي صحم يرحبون بإنهاء العام الدراسي ويستعدون للموسم القادم بعزيمة جديدة

Views: 58

عمان: أصدرت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع انتشار فيروس كورنا قرارًا بإنهاء العام الدراسي 2019-2020 لكافة الطلبة بالمدارس الحكومية والخاصة، (عمان) رصدت آراء عدد من التربويين وأولياء الأمور والطلبة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى بولاية صحم، حول قرار إنهاء العام الدراسي 2019-2020.


معاذ الكيومي

يقول معاذ الكيومي: لقد ألمّت بوطننا العزيز جائحة كورونا مثل باقي دول العالم وكانت التربية من أكثر المتضررين من هذا الوضع المفاجئ إلا أن الوزارة أثبتت قدرتها على مواجهة الأزمة من خلال تدريس الطلاب وفقًا للخطة الدراسية حتى موعدها الختامي يوم الخميس عبر مسارين وهما درس على الهواء في التلفاز وبرنامج المنصة التعليمية في الشبكة العالمية الإنترنت.
فالمعارف وصلت إلى الطلاب عبر القنوات الرسمية سالفة الذكر أو عبر مبادرات المعلمين الذاتية الذين لم يتوانوا عن تقديم الخدمة وكانت لهم مبادرات جميلة في تدريس الطلاب واستكمال المناهج معهم وما أن انتهى العام الدراسي حتى كانت آلية التقويم مرضيًا عنها من قبل الجميع حيث استفاد منها جميع الطلاب بكافة شرائحهم المختلفة ناهيك عن أن هذا الوضع استثنائي ومفاجئ ولم يتم الاستعداد له مسبقًا كما أن أجله مفتوح.
وأضاف الكيومي: أعتقد أن حالة الهلع من قبل أولياء الأمور بعد المؤتمر الصحفي الأخير قد هدأت وزالت وقامت التربية بما هو أعلى من سقف توقعاتهم وطموحهم خصوصًا كون أن موعد انفراج الأزمة مفتوح وغير معلوم إلى الآن.


عامر المسعودي

وقال عامر المسعودي: إن الإجراءات التي تم اتخاذها لمعالجة آلية تقويم تعلم الطلبة في ظل ظروف جائحة كورونا (كوفيد-١٩) هي إجراءات مناسبة إلى حد كبير وواقعية في هذا الظرف الاستثنائي فجميع الطلبة بالصفوف (١-١١) ناجحون، وتم وضع معالجة إحصائية دقيقة ومعتمدة دوليًا لتقويم تعلم طلبة ثاني عشر باعتبار أن مرحلة الدبلوم العام هي مرحلة تنافسية على مقاعد الدراسة الجامعية، وحيث إن مدرسة صحم الخاصة مطبقة لنظام التقويم العام المتبع بوزارة التربية والتعليم فإن هذه الإجراءات تشمل طلبتها، وكوني ولي أمر فإنني مقدر لجميع الجهود القائمة بهذه المدرسة والتي أرى أنها جهود ملموسة لإيجاد البيئة التربوية لتعليم الطلبة، سائلًا المولى عز وجل التوفيق والسداد لجميع الكوادر العاملة بالمدرسة بقيادة الأستاذة نورة المعمرية، كما أسأله سبحانه أن يرفع الوباء والبلاء عن الإنسانية جمعاء.

وقال الطالب عمر الغافري من مدرسة صحم الخاصة: تحية شكر للجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورنا وعلى الإجراءات والتدابير التي اتخذتها للحفاظ على سلامة الجميع، كما نشكر وزارة التربية والتعليم على الجهود التي بذلتها والتي تبذلها لتقديم الأفضل والرقي بالمستوى التعليمي.


أنيسة الكيومية

وقالت أنيسة الكيومية: المؤتمر الصحفي للجنة العليا، جاء شاملًا لجوانب العمل المدرسي من اعتماد درجات الطلاب إلى العقود والالتزامات المادية حيث جاءت التصريحات في صالح جميع الأطراف، من طلبة ومعلمين وسائقي حافلات ومشغلي جمعيات، وأهم ما فيه أنه جاء حاملًا تباشير الخير والاطمئنان لطلبة الثاني عشر حيث سيتم احتساب درجاتهم بطريقة علمية عالمية تضمن لهم السير قدمًا وبأريحية في إجراءات مركز القبول الموحد، وهذا ما لمسته من ردات فعل الطالبات وأولياء أمورهن، كما أن بيان اللجنة العليا أوضح جدية الوزارة في التعامل مع تحديات الوضع الراهن وكذلك التحديات المستقبلية.


الطالبة ميثاق الوعل

وقالت الطالبة ميثـاق الوعل من الصف الثاني عشر بمدرسة حواء بنت يزيد بولاية صحار: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، لقد حصلت في الدور الأول على نسبة 98% ونحن طلبة الثاني عشر واجهنا تحدياتٍ عدة ومصاعب كثيرة منذ بداية العام ٢٠٢٠ ، كان أولها وفاة المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور -طيب الله ثراه-، باني نهضتنا ولكننا انتشلنا أنفسنا من الحزن وأكملنا الخوض في المعركة “معركة الوصول إلى أهدافنا”، لأننا كنا ندرك أن لا أحد يمكنه الاستلقاء أثناء المعركة.

وأضافت: بعد ذلك انتهى الفصل الدراسي الأول بسلام، ولأننا نؤمن بأنفسنا، نؤمن بأحلامنا، نؤمن بأن الأيام القادمة ستكون لنا، بدأنا الفصل الدراسي الثاني بحماس وشغف، كنّا ندرك أنها فرصة جديدة لتحقيق أحلامنا والوصول إليه، ولكن قضاء الله كان فوق كل قضاء، فأنتشر الوباء في العالم ووصل إلى سلطنتنا الحبيبة، فقد كان يتحتم على الدولة أن تقدّم مصلحة المواطن على كل أمر، فصدر قرار تعليق الدراسة في كافة المؤسسات التعليمية في السلطنة من أجل تحقيق التباعد الاجتماعي والتمكن من السيطرة والقضاء على هذا الوباء.


الطالب حمد الوهيبي

وقال الطالب حمد الوهيبي من مدرسة يعرب بن بلعرب المقيد بالصف الثاني عشر والحاصل على نسبة 98.44، في البداية أعبر عن خالص امتناني وشكري لسماع رأي بخصوص إلغاء الفصل الدراسي الثاني وكما يعلم الجميع بأن العالم يمر بأزمة صعبة في الوقت الحالي بسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) وقانا الله منه، وقدر الله أن تكون بلادنا العزيزة من الدول المتأثرة بهذا الوباء.


عدنان البريكي

وقال عدنان البريكي: نظرًا للأوضاع التي يشهدها العالم وبلادنا الحبيبة بشكل خاص نتيجة للتأثيرات الكبيرة لجائحة كورونا (COVID-19) على كافة القطاعات بالسلطنة وخاصة قطاع التعليم الذي أثّر وبشكل كبير على تعلم الطلبة وانتظامهم في مدارسهم واستجابة لقرار اللجنة العليا المتابعة لتأثيرات جائحة كورونا وحرصا على سلامة أبنائنا الطلبة فقد تم تعليق الدراسة في جميع المدارس الحكومية والخاصة بالسلطنة ونظرًا لتساؤلات المجتمع عن آلية إنهاء العام الدراسي وآليات تقويم الطلبة فقد جاءت القرارات بأن يتم إنهاء العام الدراسي بتاريخ 7 مايو 2020، وقد تم عقد المؤتمر الصحفي لتوضيح آليات تقويم الطلبة حيث جاء القرار رقم 2020/93 موضحًا وبشكل تفصيلي لهذه الإجراءات والتي كان أبرزها انتقال جميع الطلبة من الصف الأول للصف الحادي عشر للصف الذي يليه فقط هذا العام نتيجة لتأثيرات هذه الجائحة بالإضافة إلى اعتماد المعادلة الإحصائية لاحتساب درجات طلبة دبلوم التعليم العام (الصف الثاني عشر) حيث إن هذه المعادلة الإحصائية عالمية يتم من خلالها احتساب متوسط درجات الطلبة للمواد الدراسية على حدة لثلاث سنوات وتتم مقارنتها للأعوام السابقة.


ناصر البادي

وقال ناصر البادي: بداية نشكر اللجنة العليا المكلفة ببحث آليات التعامل مع جائحة كورونا ونخص بالشكر وزارة الصحة على حرصها الكبير على سلامة المواطنين والمقيمين، ووزارة التربية والتعليم التي تفاعلت مع مستجدات الجائحة منذ أيامها الأولى من أجل الحفاظ على سلامة الطلاب وفي الوقت نفسه الحرص على تحصيلهم العلمي، وقد جاء القرار الأخير بإنهاء العام الدراسي ليصب في صالح الطلاب ولله الحمد سواء من ناحية الحفاظ على صحتهم وسلامتهم أو من ناحية نجاحهم واحتساب درجات الفصل الدراسي الثاني، كما أعلنت الوزارة مطمئنة الجميع بأنها ستعقد مواد دراسية في بداية العام الدراسي القادم لاستدراك بعض المهارات المطلوبة، كما أنها ستفعّل نظام المنصات التعليمية والتعليم عن بعد، وهذا في حد ذاته بشرى سارة أن تتجه الوزارة إلى التعليم عن بعد في المستقبل، والذي أصبح ضرورة ملحة.


نورة المعمرية

وقالت نورة المعمرية: مما لا شك فيه أن المدارس الخاصة تمتثل دائمًا لجميع القرارات التي تصدر من قبل اللجنة العليا للتعامل مع (كوفيد-١٩)، كنا ننتظر بفارغ الصبر القرارات المتعلقة بالعملية التعليمية وما سيؤول له مستقبل أبنائنا الطلبة في مراحلهم الدراسية المختلفة، ولله الحمد والمنة جاءت جميعها متوافقة مع ما كنا نصبو إليه وتصب تمامًا في الصالح العام للطلبة.
نسأل الله عز وجل أن يبارك في المساعي التي بذلت وما زالت تبذل من قبل وزارة التربية والتعليم وأن يكون عامنا الدراسي القادم عامًا مليئًا بالبشائر والإنجازات العلمية المتوالية.

Hits: 7