مطالبات بإيجاد كوادر تعليمية مواطنة ورفع رواتب المعلمين

Views: 11

الخليج_الشارقة : طالب عدد من أولياء الأمور والتربويين، بتكثيف جهود وزارة التربية والتعليم، في تعيين كوادر تدريسية إماراتية قادرة على غرس الهوية الإماراتية الصحيحة لدى أبناء الدولة في المدارس الحكومية، وتحفيزهم من خلال رفع سلم الرواتب أسوة بباقي المجالات في الدولة، في خطوة من شأنها استقطاب المعلمين لمجال التعليم في الدولة.
جاء ذلك خلال الحلقة النقاشية الثالثة (الواقع والطموح في المدرسة الإماراتية)، والتي نظمتها لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام في المجلس الوطني الاتحادي، في قصر الثقافة بإمارة الشارقة، في إطار خطة عمل اللجنة لمناقشة موضوع «سياسة وزارة التربية والتعليم بشأن الإشراف على المدارس».
وشارك في الحلقة عدنان حمد الحمادي، رئيس لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام في المجلس الوطني الاتحادي، وشذى سعيد علاي النقبي، مقررة اللجنة، وسارة محمد أمين فلكناز، عضوة اللجنة، وعفراء بخيت بن هندي العليلي عضوة اللجنة، وحضرها معلمون ومعلمات وأولياء أمور ومتخصصون تربويون، وخبراء وأكاديميون وإعلاميون. وأكد حضور الجلسة النقاشية أن افتقاد المدارس الحكومية لوجود معلمين إماراتيين قد يؤثر في توجه الدولة اليوم في تطبيق الهوية الإماراتية وغرس قيمها، مطالبين بتخصيص لجنة تعمل على دراسة أسباب عزوف المعلمين الإماراتيين عن العمل في قطاع التعليم، خاصة الذكور منهم، إضافة إلى جانب دور كلية التربية في تهيئة المنتسبين إليها، وتخريج أجيال قادرة على مواكبة تطورات سوق العمل، مطالبين بالاستعانة بالكوادر الوطنية في وضع البرامج التعليمية بدلاً من العقود مع الهيئات الأجنبية، إلى جانب طرح وظيفة مساعد مدرس للمواطنين، وإعادة النظر في سلم الرواتب في قطاع التعليم، لإتاحة الفرصة أمام المواطنين في إعادة التفكير والنظر في العمل بالقطاع التعليمي؛ كونه يراعي احتياجاتهم ويؤمن مستقبلهم المعيشي من خلال رواتب وبدلات مجزية.

من جهة أخرى طالب الحضور، أعضاء المجلس الوطني الاتحادي بضرورة وجودهم في المدارس ورياض الأطفال لمعايشة الواقع الدراسي، وذلك لوضع المقترحات القادرة على الارتقاء بالعملية التعليمية، ومراقبة بعض النقاط الواجب أخذها بعين الاعتبار، كوجود أعداد من الذكور في المدارس الثانوية للإناث، بحجة عدم وجود كوادر تدريسية للغة الإنجليزية من النساء، على الرغم من وجود خريجات إماراتيات في هذا المجال.

Hits: 1