كيف تكون ناجحاً في الدراسة

Views: 30

موضوع: وضع خطة للدّراسة تُعتبر مرحلة وضع الخطة الدراسية من أوّل وأهمّ خطوات النّجاح في الدّراسة، حيث يجب وضع خطة سهلة وغير معقدة للالتزام بها، ويتمّ ذلك من خلال كتابة قائمة بالموادّ التي يجب دراستها، وجدولتها بطريقة تتيح متابعة الدّراسة بشكل يوميّ، مع الحرص على إعطاء الأولويّة للمادّة الأكثر صعوبةً وأهميةً، بالإضافة إلى تحديد مواعيد وساعات معينة لدراسة كلّ مادّة.

الاستماع إلى الموسيقا قد لا يستطيع بعض الأشخاص التركيز عند سماعهم الأصوات أو الموسيقا، بينما قد يرغب البعض الآخر بالاستماع إليها لزيادة التركيز أثناء الدراسة، حيث تساعد في بعض الأحيان على السيطرة على النّفس وزيادة التركيز، ولهذا يجب اختيار الموسيقا المناسبة بعد تجربة عدة أنواع منها، مثل: البيانو، أو الأوركسترا، أو موسيقا الجاز، أو موسيقا موزارت (بالإنجليزيّة: Mozart) التي لها تأثير جيّد على خلايا الدّماغ.

أخذ فترات استراحة منتظمة من الهامّ جداً أخذ فترات استراحة منتظمة للمساعدة على تحسين الذّاكرة، وزيادة القدرة على التركيز، حيث أثبتت التّجربة أن الطّلاب الذين يعانون من قلّة النوم ولا يحصلون على قدر كافٍ من الراحة، لا يتذكّرون ما يقارب 30% من المواضيع التي تعلّموها خلال الأسبوع الماضي، ولهذا من الممكن تغيير بعض العادات التي تسبق النّوم، مثل: الاستحمام بماءٍ دافئٍ، والابتعاد عن الأجهزة الإلكترونيّة التي تعمل على تُحفّيز الدماغ، الأمر الذي يؤدّي إلى الحاجة إلى وقتٍ إضافيّ حتى الاستغراق في النّوم.

نصائح للدراسة الجيدة لتحقيق أكبر فائدة مرجوّة من الدّراسة بطريقة صحيحة يمكن اتباع النصائح الآتية:

كتابة جدولٍ للدّراسة اليومية والواجبات المدرسيّة، مع إضافة قوائم للتأكّد من إنجاز هذه الواجبات.

ممارسة الهوايات المفضّلة بعد الانتهاء من الدّراسة.

الدّراسة بتركيز، ومراجعة المادّة قبل الذّهاب إلى المدرسة.

الدّراسة مع الزملاء.

حفظ المادّة عن طريق التكرار.

الاستعانة بالأمثلة لفهم المادة.

Hits: 18