5 مدارس خاصة بالشارقة تتجاوز المعيار الدولي 500 في اختبارات PISA

Views: 84

الخليج: أظهرت نتائج اختبارات البرنامج الدولي لتقييم الطلبة (PISA) تفوقاً لافتاً لمدارس الشارقة الخاصة التي شاركت في الاختبارات؛ حيث عكست مستوى التميز والإبداع والقفزات النوعية التي حققتها المدارس التي تشرف عليها وتتابعها «هيئة الشارقة للتعليم الخاص»، منذ تأسيس الهيئة قبل أكثر من عام على ضوء قرار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة؛ ومن أجل ترجمة رؤية سموه التي تركز على أهمية وضرورة الارتقاء بجودة التعليم الخاص.
وكانت الفرح والبهجة بما تم إنجازه العنوان الأبرز في مدارس الشارقة الخاصة، وشكّل لهم محطة تشجيعية جديدة لمزيد من التميز والإبداع والنجاح الكبير.
شاركت 29 مدرسة خاصة من الشارقة في اختبارات البرنامج الدولي لتقييم الطلبة (PISA) «القراءة والرياضيات والعلوم»، الذي تنظّمه وتشرف عليه «منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية»؛ (OECD)؛ من خلال مشاركة الدولة في الدورة الحالية التي «بدأت في عام 2018»؛ ممثلة بوزارة التربية والتعليم؛ من خلال كافة المدارس الحكومية، إضافة إلى عينة من المدارس الخاصة.

وحققت مدارس الشارقة الخاصة نتائج متقدمة؛ من بينها خمس مدارس تجاوزت في اختبارات القراءة والرياضيات والعلوم المعيار الدولي المعتمد 500، وثماني مدارس أخرى كانت نتائجها قريبة جداً من المؤشر الدولي المعتمد، «بعضها تجاوز المعيار الدولي في اختبار أو أكثر».
وهنأت «هيئة الشارقة للتعليم الخاص»، المدارس المشاركة التي عاشت هذه التجربة التي تعقدها المنظمة مرة كل ثلاث سنوات، وأعربت عن تقديرها للمشاركين الذين خاضوا غمار التجربة الدولية.

قراءة سريعة

شاركت الشارقة ب29 مدرسة من أصل 61 مدرسة ثانوية، وحققت نتائج مبهرة، مقارنة بالمعيار الدولي (500)، والمتوسط العالمي لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ففي القراءة حققت مدارس الشارقة الخاصة 449، وفي الرياضيات حققت مدارس الشارقة الخاصة 466، وفي العلوم حققت مدارس الشارقة الخاصة 455.
عموماً، حققت 12 مدرسة من مدارس الشارقة الخاصة درجات عالية جداً، 5 منها زادت على المعيار الدولي؛ وذلك في كل الاختبارات الثلاثة (القراءة والرياضيات والعلوم)؛ حيث حققت 5 مدارس نتائج أعلى من المعيار الدولي (500)، ففي القراءة حصلت مدرسة دلهي الخاصة على 537 درجة، ومدرسة جيمس ملينيوم الخاصة على 534، ومدرسة مدرستنا الثانوية الإنجليزية الخاصة، فرع بنين على 503 درجة، ومدرسة مدرستنا الثانوية الإنجليزية الخاصة، فرع بنات على 540 درجة، ومدرسة فكتوريا الدولية الخاصة على 518 درجة. وفي الرياضيات حصلت مدرسة دلهي الخاصة على 536 درجة، ومدرسة جيمس ملينيوم الخاصة 513 درجة، ومدرسة مدرستنا الثانوية الإنجليزية الخاصة، فرع بنين على 555 درجة، ومدرسة مدرستنا الثانوية الإنجليزية الخاصة، فرع بنات على 521 درجة، ومدرسة فكتوريا الدولية الخاصة على 516 درجة. وفي العلوم، حصلت مدرسة دلهي الخاصة على 536 درجة، ومدرسة جيمس ملينيوم الخاصة على 523 درجة، ومدرسة مدرستنا الثانوية الإنجليزية الخاصة، فرع بنين 525 درجة، ومدرسة مدرستنا الثانوية الإنجليزية الخاصة، فرع بنات 524 درجة، ومدرسة فكتوريا الدولية الخاصة 525 درجة.
وهناك أيضاً مدارس أخرى قاربت المؤشر الدولي؛ وهي: مدرسة المعرفة الدولية الخاصة؛ ومدرسة النور الدولية الخاصة؛ ومدرسة ويس جرين الدولية الخاصة؛ ومدرسة العالم الجديد الأمريكية؛ والمدرسة الهندية النموذجية الجديدة الخاصة؛ والمدرسة الخليجية الآسيوية الإنجليزية الخاصة؛ ومدرسة جيمس ويستمنستر الخاصة.

نتائج مبهرة

قالت الدكتورة محدثة الهاشمي رئيس «هيئة الشارقة للتعليم الخاص»: بداية نرفع لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي أسمى آيات التقدير والامتنان بهذه النتائج المبهرة التي حققتها مدارس الشارقة الخاصة في ظل الدعم الكبير والرعاية المتواصلة من قبل سموه؛ كي تحقق «هيئة الشارقة للتعليم الخاص» التي تشرف على كل المدارس الخاصة في الإمارة أهدافها، وفقاً لرؤية وتوجيهات سموه، وما هذا النجاح اللافت إلّا أحد تجليات وعناوين تلك الرؤية التي ترسم لنا الواقع بكل دقة وعناية، وآفاق المستقبل الأفضل.
نهنئ مدارس الشارقة الخاصة التي خاضت تجربة غمار اختبارات البرنامج الدولي، وحققت النجاح المبهر الذي يليق بالشارقة ومدارسها، ونتوجه للجميع بالتقدير، ونجدها مناسبة لنؤكد من جديد أهمية الاستمرار في نهج الدعم والتعاون والتنسيق، بما يسهم في تحقيق أعلى درجات التميز والإبداع في كل المجالات.
ومن بين أبرز أهداف مشاركة الإمارات في البرنامج الدولي، تقييم الوضع التعليمي في الدولة في مجالات: القراءة والرياضيات والعلوم، مقارنة بالدول المشاركة، وتوفير قاعدة بيانات ثرية يستخدمها صانعو القرار؛ لتطوير وتحسين تعليم المجالات المستهدفة؛ وتحديد العوامل المؤثرة في تحصيل طلبتنا في هذه المواد، ما يعود بالفائدة على المعلم والطالب والمدرسة.
وأضافت: سعدنا كثيراً بالنتائج الإيجابية المتقدمة التي حققتها مدارس الشارقة الخاصة، في اختبارات: العلوم والرياضيات والقراءة، خلال مشاركة الدولة الرابعة في البرنامج الدولي لتقييم الطلبة؛ حيث تعكس هذه النتائج مدى حرص المدارس على الاستمرار في الارتقاء بجودة التعليم والتميز والإبداع الذي يعد أحد أهم العناوين المفصلية في التعليم في دولة الإمارات عموماً وإمارة الشارقة خصوصاً، في ظل الدعم الكبير والمتواصل والمتابعة الدقيقة من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة؛ حيث نسعى في الهيئة إلى ترجمة وتنفيذ رؤية سموه في عالم التربية والتعليم، بما يسهم في الارتقاء بجودة التعليم في القطاع الخاص.

أولى ثمرات الجهد

ومن جانبه، قال علي أحمد الحوسني مدير «هيئة الشارقة للتعليم الخاص»: نبارك لمدارسنا وطلبتنا الذين حققوا نجاحاً مبهراً في كل الاختبارات في البرنامج الدولي لتقييم الطلبة، وكل الشكر والتقدير لمديري المدارس والقائمين عليها والهيئة التعليمية والهيئة الإدارية في كل مدارسنا الذين يبذلون الجهود الكبيرة؛ من أجل تحقيق المزيد من النجاح والتفوق.
وأضاف: هذه أولى ثمرات الجهد والتعاون والتنسيق عالي المستوى بيننا وبين المدارس الخاصة في الشارقة، وبالتالي فإن ما تحقق من نجاح لافت سيكون البوابة الأولى؛ من أجل المزيد من النجاح والتفوق، ولن نتوقف هنا فقط؛ بل سنبني عليه ونضيف له، ليكون رصيدنا في النجاح والتميز والإبداع كبيراً ومتصاعداً باستمرار.

الفئة المستهدفة

استهدفت الدراسة الطلبة في عمر 15 سنة، في الصفوف من السابع إلى الثاني عشر؛ لتقيس مدى تمكن الطلبة من تطبيق المهارات المعرفية في الرياضيات والقراءة والعلوم، وتعد دورة عام 2018 التي تم الإعلان عن نتائجها مؤخراً، المشاركة الرابعة للإمارات في هذه الدراسة؛ وذلك بعد أن شاركت فيها للمرة الأولى في عام 2009، وشاركت في هذه الدورة أكثر من 80 دولة، و800 ألف طالب وطالبة. وتوزع البرنامج الزمني لتطبيق الدراسة الدولية (PISA) في دولة الإمارات على 3 مراحل؛ هي: المرحلة التجريبية (إبريل/‏مايو 2017)، المرحلة الرئيسية (إبريل/‏مايو 2018)، إعلان النتائج وإصدار التقارير (إبريل/‏مايو 2019).

المدرسة والمعلم والطالب

شملت أجزاء الدراسة المدرسة (استبانة المدرسة)، والمعلم (استبانة المعلم)، والطالب (استبانة الطالب والامتحان الإلكتروني). وتم إجراء الاختبار في المدرسة أثناء اليوم المدرسي، وخلال الوقت المحدد لتنفيذ الاختبار، وتطلب الاختبار الإجابة عن كافة الأسئلة في أدوات الاختبار المتعلقة بمهارات الرياضيات والعلوم والقراءة المرتبطة بخبرات الطالب المكتسبة في البيت والمدرسة، وكان على الطالب المشارك في الاختبارات تعبئة استبانة تحتوي على أسئلة تتعلق بخبرات الطالب في البيت والمدرسة، وأتيحت للطلبة فرصة الاطلاع مسبقاً على الأسئلة المتاحة من قبل المنظمة على موقع وزارة التربية والتعليم، والتدرب عليها.

إشادة وبهجة

من جانبهم، أعرب عدد من مديري المدارس الخاصة في الشارقة عن فرحتهم وبهجتهم بما تحقق من نتائج متقدمة في اختبارات «PISA»، وأشادوا بدور «هيئة الشارقة للتعليم الخاص»، وتقدموا بالشكر والتقدير للهيئة التي تبذل الجهود الكبيرة؛ من أجل تحقيق أعلى مستويات التميز والتقدم والنجاح، بما يؤشر إلى المكانة المميزة للتعليم الخاص في الإمارة الباسمة.
وقال مدير مدرسة فيكتوريا الدولية الخاصة، دين بايرا: ليس من المستغرب أن نرى مثل هذه النتائج المتميزة لنتائج اختبارات البرنامج الدولي لتقييم الطلبة (PISA)، الأخيرة في الشارقة؛ لأنها تعد دليلاً على العمل الكبير الذي يجري داخل الإمارة، فيما يتعلق بتحسين المدارس، من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة. مؤكداً أن سموه شارك بشكل مباشر في تحسين المدارس في الشارقة.
ويرى أن المعدلات المتفوقة في اختبار (PISA) تعكس دعم صاحب السمو حاكم الشارقة السخي والثابت لأفضل تعليم ممكن لجميع الطلاب في الشارقة، إضافة إلى التطوير المهني، وكذلك قرار سموه بإنشاء «هيئة التعليم الخاص في الشارقة»؛ للإشراف على تحسين ومراجعة المدارس، ونحن محظوظون لأننا نعمل في إمارة يقودها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي المربي الحكيم والمثقف.
وعبّرت مديرة مدرسة «مدرستنا الثانوية الإنجليزية الخاصة – بنات»، أسماء جيلاني، عن فخرها بالدرجات التي حققتها المدرسة في الاختبارات، مشيرة إلى تحقيق طالبات المدرسة 540 درجة في اختبار القراءة و521 في الرياضيات و524 في العلوم، وهو ما تخطى درجة المعدل الدولي (500 درجة)، إضافة إلى تفوقهن على معدلات الاختبار السابق في عام 2015، بأكثر من 20 درجة في الفروع الثلاثة.

تعزيز التعليم

وبدورها، أكدت مديرة مدرسة «دلهي الخاصة» واندانا مارواها، أن تطبيق اختبارات البرنامج الدولي لتقييم الطلبة أدى إلى تعزيز التعليم والتدريس في المدرسة؛ حيث تم تصميم منهاج الدراسة حالياً على خطوط برنامج التقييم الدولي للطلبة، الذي رفع مستوى التعلم في الفصول الدراسية بشكل ملموس.

العنوان الكبير

كانت الفرحة والبهجة العنوان الكبير الذي ساد مدارس الشارقة الخاصة، سواء التي شاركت أم التي لم تشارك، وشكل هذا التفوق الكبير نموذجاً محفزاً لجميع المدارس، وبدأت منذ الآن التحضير والاستعداد للمشاركة في الدورة المقبلة بهمة ونشاط وثقة بأن يحققوا نتائج أعلى من النتائج التي تحققت، فهكذا يكون النجاح والتميز.

نبذة عن الاختبارات

طرحت فكرة الاختبارات في عام 1997، وتم تنفيذ نسختها الأولى في عام 2000، بمشاركة 80 دولة، وتركز الاختبارات على القراءة والرياضيات والعلوم؛ والبرنامج الدولي لتقييم الطلبة عبارة عن دراسة دولية يتم تنفيذها مرة واحدة كل 3 سنوات، وشاركت الإمارات فيه للمرة الأولى في الدورة الرابعة للدراسة، عام 2009، واستمرت المشاركة في الدورات اللاحقة (2012، 2015، 2018).

إعداد وتدريب القادة

قال مدير المدرسة الهندية النموذجية الجديدة، شاجهان محمد، نفتخر بما حققناه من درجات متقدمة في الاختبارات الثلاثة، ونعمل على تحقيق نتائج أكثر رقياً؛ بحيث نتجاوز المعدل العالمي في الدورة المقبلة، ولتحقيق ذلك قدمت لنا «هيئة الشارقة للتعليم الخاص» توجيهات بناءة؛ بحيث يمكن للمدرسة تطوير وإثراء المناهج الدراسية التي سوف تقدم مجموعة واسعة من الفرص تسهم في تحقيق الأهداف.
وتابع: من بين أبرز النقاط التي تقدمها الهيئة للمدرسة برنامج إعداد وتدريب القادة الذي سيكون له تأثيره الكبير والفاعل والواضح في العملية التعليمية والتدريسية؛ من خلال دمج مهارات التفكير والابتكار الذي سيكون أولية في المشهد التعليمي والتربوي عموماً، وعلى مستوى البلد.

تفوقت على المعدل العالمي

قالت مديرة مدرسة «النور الدولية الخاصة»، رولا نسب: إن معدلات اختبار (PISA) التي حققتها المدرسة تعدت المعدل الوطني في المواد الثلاثة، (القراءة والعلوم والرياضيات)، كما تفوقت المدرسة على المعدل العالمي لمادة الرياضيات؛ حيث حققنا معدل 550 في حين أن المعدل العالمي يساوي 500، وهذا بفضل دعم صاحب السمو حاكم الشارقة للعملية التعليمية في إمارة الشارقة، ما نتج عنه قرار سموه بإنشاء «هيئة الشارقة للتعليم الخاص»؛ للارتقاء بمستوى التعليم في المدارس الخاصة ودعمها، وما تقدمه الهيئة من لجان خاصة؛ لتقوية وتطوير الكوادر التعليمية والإدارية في المدارس.
وأضافت: نحن سعداء بنتيجة المدرسة، ونعمل على مضاعفة جهودنا بهذا الشأن في باقي المواد؛ للارتقاء بالمستوى، فنحن نعتمد خطة تدريبية تعليمية طوال الفصل والعام الدراسي؛ لتدريب الطلاب على نمط وأسلوب الأسئلة، وجعلهم على أتم الاستعداد؛ لأداء الاختبارات الدولية.

أفضل تجربة تعليمية ممكنة

علّق مدير مدرسة «مدرستنا الثانوية الإنجليزية الخاصة- بنين»، سيرفالان موريجان، قائلاً: إن «هيئة الشارقة للتعليم الخاص» تعد داعماً رئيسياً لجميع المدارس في الإمارة.
وأضاف: إن سعينا نحو تحقيق أهداف الأجندة الوطنية لدولة الإمارات يتضح من خلال الأداء المتسق منذ اختبارات (PISA) عام 2015؛ حيث تجاوزت معدلاتنا المعدل الدولي والمعدلات الوطنية في العلوم والرياضيات والقراءة، كمدرسة، نحن سعداء لتقديم أفضل تجربة تعليمية ممكنة لكل طالب تحت رعايتنا، إلى جانب امتناننا ل«هيئة الشارقة للتعليم الخاص» وإدارة (GEMS) التي نتبع لها على دعمهم وتوجيهاتهم الإيجابية دائماً.

Hits: 4