التعليم العالي.. لقاء تعريفي حول مشاركة السلطنة بمعرض “إكسبو دبي 2020”

Views: 5

مسقط – الشبيبة : تحت رعاية سعادة الدكتور عبد الله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي أقامت وزارة التعليم العالي لقاء تعريفيا لموظفيها حول مشاركة السلطنة في معرض إكسبو دبي 2020 بدولة الإمارات العربية المتحدة، والذي تستضيفه منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لأول مرة، وذلك لستة أشهر متتالية خلال الفترة من 20 أكتوبر 2020 إلى 10 إبريل 2021.

بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية قدمها وليد بن سالم العتيقي المدير العام المساعد للتراخيص والخدمات التعليمية بالوزارة رئيس فريق عمل متابعة توصيات حلقة عمل ” تعزيز استقطاب الطلبة الدوليين بمؤسسات التعليم العالي الخاصة”. بعد ذلك قدم سعادة محسن بن خميس البلوشي -المستشار بوزارة التجارة والصناعة ومفوض عام السلطنة في معرض إكسبو دبي 2020 – عرضا مرئيا عن الاستعداد والتحضير للمشاركة العمانية في معرض إكسبو دبي 2020، استعرض فيه ماهية وتاريخ وأهمية معرض الإكسبو، فأشار إلى أن الإكسبو هو معرض عالمي ضخم يتم تنظيمه كل خمس سنوات في إحدى مدن العالم منذ القرن التاسع عشر منذ العام (1851) أي قبل 168 عاما، وتشارك فيه الدول والحكومات والمنظمات والهيئات ذات العلاقة بالموضوعات التي يتناولها المعرض، ويشرف عليه المكتب الدولي للمعارضBIE في العاصمة الفرنسية باريس. وتعتبر معارض الإكسبو بمثابة منصة عالمية تقدم من خلالها كل ما أنجز وكل ما هو جديد وقادم في الابتكارات والاختراعات الصناعية والتقنية والعلوم المختلفة التي تمس حياة الإنسان في الحاضر والمستقبل، فضلا عن كونها منصة تثقيف وتعليم للجمهور حول تلك الابتكارات والاختراعات والعلوم وتوظيفها في خدمة الإنسان ورفاهيته.

كما أكد سعادة محسن البلوشي على حرص السلطنة على المشاركة في معارض الإكسبو باعتبارها محافل عالمية مهمة، وقد بدأت إجراءات التحضير والإعداد للمشاركة العمانية في إكسبو 2020 دبي منذ منتصف عام 2016؛ سعيا للترويج للسلطنة كواجهة اقتصادية واستثمارية وسياحية دولياً. كما أضاف سعادته إلى أن مثل هذا المعارض تكون فرصا لصنع شبكة علاقات والتفاعل مع المجتمع الدولي، كما أن المؤسسات والمنظمات الحكومية والخاصة المحلية تحظى بمساحة لتبادل الخبرات والحلول مع نظرائها في الدول الأخرى في شتى القضايا التي تخدم الإنسان. وقد أشار سعادة محسن البلوشي إلى أن قطاع التعليم العالي هو من القطاعات البارزة التي تروج لها الكثير من دول العالم، ومعرض بحجم الإكسبو سيكون فرصة ثمينة لمؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة العمانية للعمل على التعريف ببرامجها وخدماتها والتسويق لها لاستقطاب الطلبة الدوليين.

تلا ذلك عرض مرئي قدمه سعادة حسن بن محمد بن علي اللواتي مستشار وزير التراث والثقافة لشؤون التراث ونائب المفوض العام حول المكاسب الاقتصادية المتوقعة من المشاركة في معرض إكسبو دبي قبل وأثناء وبعد انعقاد المعرض، حيث يبلغ عدد الدول والمنظمات الإقليمية والدولية المشاركة في المعرض 195 دولـــــــــة ومنظمة، ومن المتوقع أن يزور المعرض 25 مليون زائر من شتى أنحاء العالم، وقد استعرض سعادة حسن اللواتي الجهود المبذولة لمضاعفة المكاسب الاقتصادية للسلطنة عبر هذه المشاركة.

في ختام اللقاء تحدثت المهندسة شيماء بنت محمد الغيلانية مسؤولة الأعمال التجارية بمصنع الابتكار للبحث والتطوير العلمي حول تصميم الجناح العماني المشارك في معرض إكسبو 2020-دبي؛ حيث قالت: حرصنا أن يكون التصميم المعماري للجناح العماني متناغما مع التصميم العام للمعرض والذي سيكون ذا هوية هندسية ومعمارية عصرية وحديثة، مع حرصنا على ربط التصميم بالإنسان والإرث العماني. لذا جاءت فكرة تصميم الجناح العماني تجسيدا لشجرة اللبان؛ نظرا لما تحظى به هذه الشجرة من مكانة في التراث العماني؛ كونها كانت جسراً للتواصل بين حضارات العالم القديم. وستعرض على مساحة ٢٢٠٠ مربع قصص مختلفة تمثل ما تقدمه عمان للعالم من فرص واسعة في مجالات الصناعة والتجارة واللوجستيات والاقتصاد المعرفي والسياحة.

وأضافت المهندسة شيماء الغيلانية أن العمل جارٍ بإشراف من مصنع الابتكار للبحث والتطوير العلمي على تطوير تصاميم الجناح الهندسية، ومحتوى وتكنولوجيا الجناح التفاعلية من قبل مجموعة من الشركات والشباب العماني، من ضمنهم طلبة من مختلف مؤسسات التعليم العالي العمانية؛ الذين يشاركون كمتدربين ومتطوعين. ونسعى من خلال هذا المشروع لإيجاد قيمة محلية مضافه عبر نقل المعرفة بين الفرق العلمية المتخصصة في إكسبو دبي 2020 والشباب العمانيين من طلبة ورواد أعمال.

وتجدر الإشارة إلى أن اكسبو دبي 2020 سيحمل شعار ” تواصل العقول وصنع المستقبل” تجسيدا لفكرة أن الترابط والتواصل يسود عالمنا أكثر من أي وقت مضى ويتسم في ذات الوقت بالتغير السريع، وأن لمعارض الإكسبو دور بارز في جمع الناس تحت راية السلام والوئام، ويرمز إلى التفاهم والالتزام والعمل المشترك للوصول إلى سلامة وتقدم ورفاهية الإنسان.

Hits: 1