نظام للتحكم في الأجهزة المنزلية وإنذار للحرائق

Views: 11

الخليج: ابتكرت أربع طالبات، نورة الشامسي و سارة النقبي و لبنى الطنيجي و أماني الظنحاني، بإشراف الدكتور أمين المتوكل، من قسم الهندسة الكهربائية في جامعة الإمارات، آلية جديدة في التحكم بأجهزة المنازل والإبلاغ عن حوادث الحرائق. كما يوفر التطبيق بيانات عن استهلاك الأجهزة للطاقة، وخاصية ضبط وقت تشغيل وإطفاء الجهاز. وتؤكد الطالبات أن مشروعهن قدم حلاً عملياً لمشكلة الحرائق، واستهلاك الطاقة في المنازل.
تقول الشامسي: يهدف المشروع إلى تقديم حلول ذكية؛ من خلال ربط أجهزة المنزل بقابس ذكي يقوم باستقبال وإرسال البيانات إلى الهاتف الذكي، إضافة إلى ربطه بجهاز كاشف للحريق، يرسل إشعارات إلى المستخدم في حالة نشوب حريق؛ لاتخاذ التدابير اللازمة، إضافة إلى خاصية متابعة استهلاك الكهرباء لكل جهاز.
وتوضح الظنحاني: يتكون المشروع من جزأين رئيسيين؛ هما: المقبس الكهربائي الذكي الذي يتم توصيله بأجهزة المنزل، ويحتوي على جهاز إنذار؛ لاستشعار أي حريق يحدث في المنزل، وينذر الجهات المختصة في حال نشوب أي حريق، ويقوم بإرسال إشعارات للمستخدم في نفس الوقت؛ من خلال رسالة نصية، وفي حال لم يتجاوب المستخدم بإطفاء الأجهزة التي صدر عنها إشارات الإنذار، يتم إيقافها أوتوماتيكياً. والجزء الثاني من المشروع عبارة عن تطبيق ذكي، صمم بحيث يستطيع المستخدم من خلاله التحكم في تشغيل وإطفاء أي جهاز تم توصيله بالمقابس، ومن مميزاته أنه يوفر بيانات عن استهلاك كل جهاز من الطاقة، ونظام جدولة للأجهزة؛ حيث يمكن للمستخدم ضبط وقت تشغيل الجهاز وإغلاقه.

وعن مراحل تصميم المشروع، تقول النقبي: أجرينا دراسة للتعرف إلى أسباب مشكلة حرائق المنازل، والأضرار الناجمة عنها، ومن ثم قمنا بالاطلاع على مشاريع مختلفة تقدم نفس الحلول؛ لنعرف نقاط القوة والضعف فيها، وبعد أن كونا فكرة عامة عن مسببات الحرائق، بدأنا في البحث عن أفضل الطرق لحلها، ويمثل النظام المستخدم في المشروع جزءاً من أنظمة النقل الذكية، التي تعتمد في عملها على نشر الحساسات وأجهزة الاستشعار التي تقوم بمراقبة استهلاك الكهرباء وحرارة الأجهزة في البيت، ومعالجة البيانات التي يتم الحصول عليها، وإرسالها إلى المستخدمين عن طريق تطبيق الهاتف الذكي، ما يتيح للمستخدم اتخاذ الإجراءات المناسبة، استناداً إلى هذه المعلومات.

Hits: 3