الرحلات.. تسقط من أجندة بعض المدارس

Views: 10

الخليج: تؤدي الرحلات المدرسية دوراً مهماً في العملية التعليمية، وتزيد قابلية الطلاب لتحصيل المواد الدراسية، وترسخ المعلومات في أذهانهم، مشاهدتها عملياً على أرض الواقع، في أجواء تخرج عن إطار الملل والروتين والحفظ والتلقين. كما تؤثر في تكوين شخصية الطالب المدرسية مع زملائه ومعلميه، وتعزز حبه للمدرسة وروح المشاركة الاجتماعية لديه، وثقته في نفسه. وهناك عدة عوامل تحول دون نجاح الرحلات المدرسية واستفادة الطالب منها، وعلى رأسها عدم التخطيط الجيد للرحلات خلال العام الدراسي، وقلتها، وتكرار وجهاتها كل عام، والمبالغة في الرسوم التي تفرضها بعض المدارس على أولياء الأمور لقبول مشاركة أبنائهم.
نظراً للأهمية البالغة لهذه الوسيلة التعليمية اللاصفية، ولحق كل طالب وطالبة في التعلم والترفيه بالمشاركة مع زملائه ومعلميه من خلال الرحلات المدرسية، تسلط «الخليج» الضوء على الرحلات المدرسية، لمعرفة أسباب فشلها في بعض المدارس، وعدم اهتمام أخرى بها، وأسباب عدم مشاركة العديد من الطلاب في بعض الرحلات المدرسية، عبر التحقيق الآتي:

وضع القواعد والشروط

أكد محمد الملا أمين عام مجلس الشارقة للتعليم وجوب وجود لائحة لتنظيم الرحلات المدرسية، تصدر سواء من المدرسة أو من الجهات التعليمية المشرفة عليها، وتكمن أهمية هذه اللائحة في وضع القواعد والشروط الأساسية للرحلات، وتحدد أنواعها سواء ترفيهية أو تعليمية، وتضمن سلامة الطالب، وتستبعد بعض الجهات التي قد يكون لها أثر سلبي في الطالب، وتضمن عدم تعرض ولي الأمر للاستنزاف المالي، فالرحلات ليس الهدف منها الكسب المادي للمدرسة، وأن تحتوي اللائحة على كل القواعد والنظم التي من خلالها تضع المدارس جدول رحلاتها.
وعن أنواع الرحلات المدرسية، قال: الرحلات المدرسية إما تعليمية أوترفيهية، وهما أبرز نوعين، ولكي تنجح الرحلة التعليمية، وتحقق أهدافها، يجب التخطيط لها بشكل منظم وسليم.

أهم الأنشطة الحيوية

واعتبر محمد راشد رشود رئيس مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بدبا الحصن الرحلات المدرسية من أهم الأنشطة الحيوية التي تجذب الطلاب للمدرسة، وتعد وسيلة تربوية وتعليمية تؤثر في شخصية الطالب وتساعده في تعلم ما أخذه نظرياً في المدرسة ليشاهده عملياً في الرحلة المقررة له لتظل المعلومة راسخة في عقله، إضافة إلى ذلك فإنه يتعلم النظام والانضباط والاحترام.

ولا بد من التنوع في الرحلات بين علمية وترفيهية بحيث تكون على الأقل ست رحلات في العام الدراسي، منها أربع رحلات علمية، واثنتان ترفيهيتان.
ورأى رفض بعض من أولياء الأمور التحاق أبنائهم بالرحلات المدرسية إما لحرصهم وخوفهم على أبنائهم، وإما للمبالغة من قبل بعض إدارات المدارس في المبالغ المالية المطلوبة للمشاركة في الرحلة.

تُعلِمهم المسؤولية

سمير آدم مدير مدرسة الشارقة العامة يرى أن الرحلات المدرسية من أفضل المناهج التي تجذب التلاميذ وتزيد من حبهم للمؤسسة التعليمية. والرحلة أو الزيارة الميدانية الناجحة هي تلك التي لا تتحول إلى مجرد رحلة ترفيهية خالية من الأهداف المعززة لمبدأ التعلم الذاتي والتعلم بالملاحظة المباشرة، وإدراك العلاقات بين مكونات البيئة، حيث يكتسب الطلاب من خلالها سلوكيات حسنة، مثل الانضباط والنظام والاحترام، إضافة إلى تكوين عادات حميدة كالاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية والصبر. فضلاً عن كونها تنمي العلاقات الاجتماعية وتساعدهم على التكيف مع أنفسهم وزملائهم ومجتمعهم، كما تتيح الفرصة للمعلم للتعرف إلى سلوكات الطالب عن كثب، ما يساعده على تقويمها، وربما يكتشف مواهب واتجاهات فيدعمها وينميها.
ويرى الخبراء في المجال التربوي أن الأنشطة المدرسية الترفيهية وفي مقدمتها الرحلات المدرسية المتنوعة تسهم في تنمية ثقة الطالب بنفسه، خاصة بالنسبة لصغار السن أي طلاب مرحلة رياض الأطفال، حيث إن الطالب خلال هذه الرحلات يعتاد على تحمل المسؤولية بعيداً عن الوالدين، حتى لو كان ذلك يتم بشكل جزئي نظراً، لأن الطلاب خلال الرحلات المدرسية يكونون تحت إشراف مجموعة من المعلمين المرافقين.

كسر الجمود

الدكتورة إيمان حسن والدة الطالب آدم أحمد عزت بالصف الثاني بمدرسة خاصة تقول: الرحلات المدرسية تفيد الطالب في تغيير معنوياته لأنه في النهاية طفل ويرغب في اللعب، والرحلة بالنسبة له شيء ترفيهي مطلوب، وتكسر جمود وروتين التعليم والمذاكرة، أي أنها من الممكن أن تمثل له نوعاً من عمليات إعادة النشاط.
الرحلات المدرسية أيضاً تعد فرصة للتعلم، فقد تكون الرحلة في حد ذاتها تعليماً للطفل، يمكن من خلالها تعريفه بمعلم سياحي أو مكان ما.

رفع الاسعار

الطالبة خلود محمد، بالصف الحادي عشر، ترى أن الرحلات المدرسية مهمة ومفيدة، لأنها ترفع معنوياتنا وتفصلنا عن عالم الدراسة، وهو ما يجدد لدينا الطاقة، والرحلات العلمية رغم قلتها إلا أنها تنمي شخصياتنا وتزيد من علومنا وتنمي فكرنا، والرحلات الترفيهية تتراوح أسعارها حسب المكان، ولكن المدرسة تستغل الفرصة وترفع الأسعار بشكل مبالغ للاستفادة من الطالب على قدر المستطاع.
فرحة للأطفال
وعبر الطفل حمزة محمد، وهو تلميذ بالصف الأول بمدرسة خاصة عن سعادته بالمشاركة في الرحلات المدرسية، وأبدى فرحته بكلمات بريئة بتلك الأنشطة المدرسية، متمنياً أن يكون هناك مزيد منها خلال العام الدراسي.

Hits: 1