نحو تعلّم أكثر قربا للطلاب

Views: 19

الرؤية: دخلت الثورة التكنولوجيّة جميع مجالات الحياة التي نعيشها اليوم، وأصبح التعلّم الإلكتروني واستخدام التقنيات الحديثة من العناصر المهمّة لتحقيق تعلّم أكثر فاعليّة، ومن الأمثلة على توظيف التكنولوجيا في التعليم تحويل الموقف التعليمي من شكله التقليدي إلى شكل أكثر تفاعلا وذلك باستخدام التكنولوجيا.

ويعتبر تصميم التعليم القائم على توظيف واستخدام التطبيقات الإلكترونية أكثر قدرة على تحقيق الأهداف التعليميّة وبطريقة مُمتعة للمتعلّمين، كما تعمل التطبيقات الإلكترونيّة على تحقيق تعليم أكثر تفاعل وجودة، وفي الآونة الأخيرة تمّ العمل على استخدام العديد من تلك التكنولوجيا في التعليم لسرعة وكفاءة استخدامها، وخصوصا مع الكم الهائل من التطبيقات الإلكترونيّة والوسائل والأدوات التي قدّمتها التكنولوجيا، والتي لعبت أدوارا كبيرة في تطوير أساليب التعليم وتوفير مناخ تربوي أكثر تلمسّا لحاجات المُتعلمين والفروقات الفرديّة بينهم، ومع تفهّمنا بأنّ طالب اليوم يتميّز عن طالب الأمس بعدم استغنائه عن هاتفه المحمول أو الأجهزة الإلكترونية مثل اللوح الرّقمي وأجهزة الحاسب الآلي المحمول في حياته اليوميّة، فالأجهزة التقنية أصبحت لا تقتصر على كونها وسيلة تواصل بل أصبحت طريقة لإنجاز الكثير من المهام التعليميّة، ومع كل تلك المقدّمات التي ذكرت دعت الحاجة لاستخدام التطبيقات الإلكترونيّة بشكل أوسع في التعليم.

ويمكن تعريف التطبيقات الإلكترونيّة بأنّها عبارة عن برامج مستقلّة بحد ذاتها تمّ تصميمها لتعمل على الأجهزة المحمولة مثل الهواتف الذكيّة أو لوحات اللّمس.

وهناك العديد من التطبيقات المستخدمة لإنشاء وتصميم عنصر تعليمي للمتعلّمين لعرض المفاهيم والمعارف التربوية وتحقيق الأهداف التعليمية للمتعلمين.

ومع حرص مجموعة طلال أبوغزالة العالميّة على دمج التقنيات الحديثة في التّعليم، جاءت مبادرة المجموعة في طرح وإنتاج أجهزة حاسب آلي نوعيّة وبأسعار تنافسيّة تناسب شرائح المجتمع المختلفة، حيث تنوّعت الأجهزة ما بين جهازTAG-DCاللوحي(تابلت) والمزود بشريحتي هاتف وبلوتوث وبمواصفات تناسب طلاب المدارس والكليات والجامعات وجهاز لابتوبTAGITOP-MULTI والذي يحتوي على كرت إضافي من نوع NVIDIA يناسب فئة المصممين والتربويين، كما يحتوي جهاز لابتوب TAGITOP-PLUS على مواصفات خاصة تخدم المكاتب والعاملين في القطاع العام والخاص لإنجاز أعمالهم.

وهنا إذ نقدر دور “طلال أبوغزالة العالمية” على تقديم هذه الفرصة التي لطالما انتظرها الجميع من مختلف الفئات العمرية، بتوفير أجهزة حديثة تواكب التطور، وفي الوقت ذاته بأسعار تنافسية، تمكّن الجميع من اقتنائها. وقد آن الأوان لجميع مؤسساتنا التربوية من مدارس وجامعات وكلياّت لفتح الأبواب على مصراعيها للتّكنولوجيا الحديثة وتوظيفها إلى جانب طرق التدريس المتّبعة حالياً، وصولاً لتعلم أكثر قربًا للطلاب.

ميسون حسان قوار

Hits: 6