“الحديثة للتجارة والعلوم” تحتفل بتخريج 289 طالبا وطالبة.. منهم 87 للماجستير

Views: 5

الرؤية: نظمت الكلية الحديثة للتجارة والعلوم حفل تخرج الدفعة السابعة والعشرين، والتي تشمل 289 طالبا وطالبة بدرجات الماجستير والبكالوريوس والدبلوم، وذلك في قاعة كريستال بفندق جراند ميلينيوم. وضمت هذه النخبة خريجي الدفعة الأولى من حملة الماجستير في برنامج الإدارة العامة المقدم باللغة العربية وعددهم 87 خريجا، وذلك تحت رعاية صاحب السمو السيد محمد بن سالم بن علي آل سعيد.

وشارك في الاحتفال عدد من الضيوف الفخريين ومنهم الدكتور جويل جلاسمان، المدير الفخري في جامعة ميسوري-سانت لويس (UMSL)؛ وجورج سيبوس المدير التنفيذي للدراسات والبرامج الدولية، في جامعة ميسوري-سانت لويس (UMSL)؛ والدكتور منير المسكري، المؤسس والرئيس التنفيذي للكلية الحديثة للتجارة والعلوم والدكتور خلفان العاصمي، عميد الكلية بالوكالة؛ وأعضاء مجلس الإدارة؛ وأعضاء هيئة التدريس بالكلية.

وقال الدكتور خلفان العاصمي في كلته التي هنأ فيها الخريجين: نفخر ببرامجنا المتميزة في الدبلوم والبكالوريوس والماجستير في التجارة والإدارة والتكنولوجيا والعلوم. ويشهد احتفالنا تخريج أول 65 دارسا لبرنامج الماجستير في الإدارة العامة باللغة العربية. وهو البرنامج الأول من نوعه في السلطنة، ويهدف إلى رفع وتحسين مهارة الحوكمة والقدرات الإدارية لموظفي السلطنة المدنيين. وقد بدأنا 3 برامج أخرى هذا العام تدرّس جميعها باللغة العربية، لإتاحة مزيد من الفرص والمسارات للتعليم العالي لشغل المهن المتزايدة في الخدمة المدنية. وتمنح هذه البرامج الجديدة درجة البكالوريوس ودرجة الدبلوم في إدارة الأعمال والإدارة العامة.

وأضاف العاصمي: تميزت الكلية الحديثة ولعقود بمستوى أكاديمي عال اكتسبت من خلاله صيتاً ذائعاً في داخل البلاد وخارجها، فحصلت على الاعتماد الكامل من هيئة الاعتماد الأكاديمي في سلطنة عمان لعامي 2018 و2019، والاعتماد الدولي من خدمة الاعتماد للكليات الدولية ASIC من المملكة المتحدة.

وفي كلمة الخريجين التي قدّمها الخريج سعيد بن حمد المنجي، قال: انطلاقا من الأهمية التي توليها سلطنة عمان لتنمية الموارد البشرية العاملة بالجهاز الإداري للدولة، وترسيخ المنهج الفكري والعلمي والارتقاء به، كان للكلية الحديثة للتجارة والعلوم الدور الريادي في دراسة متطلبات واحتياجات تأهيل موظفي مؤسسات القطاع العام بالدولة حسب طبيعة أعمالهم، فقد شرعت الكلية ولأول مرة على مستوى السلطنة في طرح برنامج ماجستير الإدارة العامة باللغة العربية وهيأت مرافق دراسية مريحة وبيئة تعليمية محفزة ورفدتها بالكفاءات الأكاديمية القادرة على أداء الرسالة التعليمية الجامعية بكفاءة واقتدار، إضافة إلى إنشاء مراكز أبحاث تطبيقية تربط بين التعليم النظري والتعليم التطبيقي البحثي، وزيارات ميدانية للمؤسسات الإدارية بالدولة للتعرف عن قرب بطبيعة أعمالها وأنشطتها ليكتسب الخريج  إلمام تام بسياسة الإدارة العامة وأقسامها وتفرعاتها.

وعبّر الخريج عبدالعزيز بن حمدان الإسماعيلي وهو أحد المتفوقين بالدفعة عن سعادته بحصوله على درجة الماجستير، واعتبرها نقطة البداية للوصول إلى درجة الدكتوراه. وأضاف أنّ سنوات الدراسة تكللت بالتفوق والنجاح بعد مشوار طويل من السهر والمثابرة، في رحاب كلية تعد من أقوى الكليات الخاصة في السلطنة حيث تتميز بوجود طاقم تعليمي ذي خبرة وكفاءة عالية.

Hits: 0