مديرة “تعليمية البريمي”: المرأة العمانية أثبتت جدارتها بالعمل في جميع قطاعات التنمية

Views: 7

الرؤية: قالتْ الدكتورة فتحية بنت خلفان بن سليمان السدية المديرة العامة للتربية والتعليم بمحافظة البريمي، إن المرأة العُمانية حظيت بنصيب وافر من الاهتمام السامي من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- منذ اليوم الاول لميلاد النهضة المباركة.

وأضافتْ السدية أن ذلك تمثل في انتظام المرأة إلى جانب أخيها الرجل كمتعلمة في جميع مدارس السلطنة والتي فتحت أبوابها للتعليم، وعملتْ الحكومة على ترجمة الإرادة السامية لجلالته -أعزه الله- ونظرته الثاقبة بالدور الريادي للمرأة العُمانية في المجتمع، وضاعفت الجهود من أجل تذليل كافة التحديات؛ ففتحت المدارس أينما وجد المواطن ذكورهم وإناثهم، فشيدت المدارس في السهل والجبل، وفي القرية والمدينة وفي كل شبر من أرض عُمان من مسندم شمالا إلى ظفار جنوبا.

وأوضحتْ أنَّ المرأة العمانية تحقق لها ما كان يتطلع إليه جلالته -حفظه الله ورعاه- فأثبتت جدارتها إلى جانب أخيها الرجل بالعمل في جميع قطاعات التنمية؛ في: التعليم والصحة والعلوم التطبيقية والإنسانية…ونحوها، وتقلدت المرأة في السلطنة أعلى المناصب القيادية؛ فأصبحت سفيرة ووزيرة، ومديرة، وأثبتت بكفاءاتها قدرتها على حمل المسؤولية تجاه وطنها وقيادتها.

وأوضحت السدية أنَّ المرأة العُمانية في محافظة البريمي هُيِّأت لها كل ممكنات الريادة والمشاركة الفاعلة في خدمة مجتمعها، ويعد التعليم أحد أهم تلك الممكنات حيث توجد في تعليمية المحافظة 30 مدرسة حكومية في جميع الولايات (البريمي، ومحضة، والسنينة) ينتظم بها 13396 طالبا وطالبة في الصفوف (1-12)، فيما يبلغ عدد المعلمين 1433 معلما ومعلمة، تشكل المعلمات أكثر من 60%، فيما يبلغ عدد الإداريين والفنيين بتعليمية المحافظة 279 إداريا، بينهم إناث في مناصب قيادية كخبيرة ومديرة ورئيسات أقسام.

وعبرت السدية في تهانيها التي بعثتها إلى التربويات في تعليمية محافظة البريمي -بمناسبة يوم المرأة العُمانية الذي يوافق السابع عشر من أكتوبر- عن أنَّ تخصيص المقام السامي لهذا اليوم يأتي تتويجا لاهتمام جلالته بالمرأة وعنايته الكريمة بكل ما يُعزِّز دورها للمساهمة الفاعلة في خدمة مجتمعها ووطنها، وأشادت السدية بالدور الذي تقوم بها المرأة في الحقل التربوي بتعليمية المحافظة، وحثتهن على مضاعفة جهودهن لبناء أجيال المستقبل، لمواصلة مسيرة النماء والتطور لهذا الوطن العزيز.

Hits: 0