التربية والتعليم تحتفل بيوم المرأة العمانية

Views: 10

مسقط – الشبيبة : احتفلت وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العام للشؤون الإدارية» دائرة رعاية الموظفين» بـ(يوم المرأة العمانية) مؤخرًا، والذي يصادف السابع عشر من أكتوبر من كل عام. رعى الحفل السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية مستشارة الوزيرة، وبحضور عدد من موظفات ديوان عام الوزارة، وعدد من مديرات المدارس بالمديريات التعليمية بالمحافظات، وذلك بديوان عام الوزارة.

شريكة التقدم والتطوير

بدأ الحفل بلوحة ترحيبية قدمتها طالبات مدرسة الصاروج للتعليم الأساسي (1-4) بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط، بعدها ألقت ماجدة بنت سالم الرحبية معدة برامج تعليمية بدائرة الإعلام التربوي بالوزارة كلمة الوزارة بمناسبة يوم المرأة العمانية، قالت فيها:» يأتي هذا اليوم المجيد السابع عشر من أكتوبر من كل عام، يومًا يحتفي بالمرأة العمانية احتفاء فخر وإكبارٍ، احتفاء اقتداء وازدهار، احتفاء بكينونتها الشامخة، وخطواتها الراسخة، ومضيها الحثيث وسعيها الدؤوب؛ لتكون عضيدة التنمية والبناء.

وشريكة التقدم والتطوير، وتمضي وكل الدساتير والأنظمة والتشريعات، ومجالات الحياة المختلفة، وموارد المعرفة وأطر النهضة لها فيها صوتٌ ويدُ وبصمة، فالعمانية كأرضها جبارة، وكمجد تاريخها شامخة، وكأسلافها تضرب مثالًا حيًا مشوبًا بالإيمان العميق بقوة ذاتها، وقدرتها الخلاقة على تجاوز كل حواجز التحديات؛ لوضعِ بصمة استثنائية في هذا العالم، وما يحفز هذا كله من الانتماء الصادق للحلم الذي يستحيل تحقيقه، ويجعل منها أنموذجًا حيا يفتخر به ويحتذى حذوه بأنها قادرة على المضي قدما نحو إثبات وجودها كنظائرها من النساء في شتى البلدان».

رحلة إلى رمال الشرقية

وتابعت الرحبية كلمتها، قائلة :» قامت المديرية العامة للشؤون الإدارية ممثلة بدائرة رعاية الموظفين في هذا العام بتوسيع رقعة الاحتفال ليشمل جميع الأقسام بالمحافظات عن طريق أقسام رعاية الموظفين بالمديريات التعليمية، وكذلك دعوة مديرة مدرسة واحدة من كل مديرية للمشاركة في هذا الحفل تقديراً لجهودهن وتميزهن على مستوى المحافظة ويشرفنا بالترحيب بهن وبوجودهن معنا اليوم؛ كما ستقوم دائرة رعاية الموظفين بتنظيم رحلة ترفيهية للموظفات إلى رمال الشرقية الأسبوع المقبل احتفالاً بهذه المناسبة، راجين لكل امرأة عمانية أن تكون منارةً ومدعاة للفخر مع توالي إنجازاتها على جميع الأصعدة السياسية والاجتماعية والمهنية، ومساراتها العلمية والعملية».

بعد ذلك ألقت الشاعرة نورة بنت عبدالله البادية قصيدة شعرية احتفاءً بهذه المناسبة، بعنوان:» تعاليت»، عقبها قدمت الفرقة الموسيقية «رؤى اللمكية ومجموعتها» لمعلمات المهارات الموسيقية لمدارس المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط معزوفات موسيقية وغنائية وطنية، ثم تحدثت كريمة بنت أحمد العبرية مشرفة أولى للمهارات الحياتية بالمديرية العامة للمدارس الخاصة بالوزارة، عن دور التعليم في تمكين المرأة العمانية، بعده قامت راعية المناسبة بافتتاح المعرض المصاحب للحفل، لعدد من شركات ومؤسسات القطاع الخاص المتعاقدة مع الوزارة، ومصممات عمانيات، كما قام بنك صحار بعمل سحوبات نقدية بقيمة(10000) ريال عماني لتكريم (10) من موظفات الوزارة ممن يمتلكن حسابًا فيه، بواقع (1000) ريال عماني لكل موظفة.

يوم مميز

وفي ختام الحفل تقدمت موظفات وزارة التربية والتعليم بديوان عام الوزارة والمديريات التعليمية بالمحافظات بأسمى آيات الشكر والعرفان لباني نهضة عمان على تفضله بتخصيص يوم السابع عشر من أكتوبر من كل عام للاحتفاء بالمرأة العمانية، ،فقالت شيخة بنت عبيد الغيثية مديرة مدرسة خولة بنت الأزور للتعليم الأساسي (1-9) بتعليمية محافظة مسندم، قائلة:» كلمات الشكر والامتنان لهي قليلة في حق مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ أبقاه الله ورعاه ـ في تمييزه للمرأة العمانية وتخصيصه هذا اليوم للاحتفال بها، فهذا اليوم لهو يوم مميز وفخر واعتزاز لكل امرأة عمانية، تفاخر به أمام نساء العالم».

تشريف وتكريم

وتشاطرها القول ليلى بنت خلفان الحبسية مديرة مدرسة سناو للتعليم الأساسي بتعليمية محافظة شمال الشرقية، قائلة:» أبعث أسمى آيات التبريكات والشكر الجزيل للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ أعزه الله ـ على تشريفه وتكريمه للمرأة العمانية، فهنيئًا لكل امرأة عمانية بهذا التشريف، وكل عام والمرأة العمانية في تقدم وازدهار»

.تحية إجلال

من جانبها قالت زهية بنت ناصر الشكيلية رئيسة قسم الدورات والبرامج الخارجية بدائرة التأهيل والتدريب بالوزارة:» تحية إجلال وتبجيل لكل امرأة عمانية في كل مكان في هذا اليوم المجيد، على ما قدمته من إنجازات على كافة الأصعدة، وأتمنى لها التقدم والرقي والتقدم في ظل توجيهات القائد الحكيم وصاحب الرؤية الحكيمة مولانا جلالة السلطان ـ حفظه الله ورعاه ـ.

يوم حافز للعطاء

وقالت فخرية بنت زايد الحوسنية أخصائية تدريب بدائرة التأهيل والتدريب بالوزارة:» هذا اليوم لهو يوم حافز لبذل المرأة العمانية للمزيد من العطاء، ومواصلة العمل، بهمة عالية في شتى الميادين، وأن تكون على قدر الثقة التي أعطاها إياها مولانا جلالة السلطان ـ أدامه الله وأبقاه ـ فكل عام والمرأة العمانية في رخاء وتقدم»

Hits: 1