تطبيق ذكي لاختيار المنتجات الغذائية الصحية

Views: 24
العين: «الخليج»: تطبيق ذكي، يمسح الباركود الخاص بالمنتجات الغذائية ثم يحلل مكوناتها. والباركود نموذج بصري بخطوط متجاورة ذات عرض ومسافات متغيرة، يعبِر عن بيانات معينة لمنتج، وبمجرد قراءته آلياً بماسح ضوئي يمكن التعرف إلى هذا الغرض، ويكون رمزاً فريداً بحيث لا يتشابه مع أي باركود آخر.يكشف التطبيق ما إذا كان هذا المنتج آمناً للاستخدام بالنسبة لحالة الفرد الصحية، بالاعتماد على البيانات المخزنة بالتطبيق.
ويؤكد فريق المشروع، الذي يتكون من 6 أعضاء هم: ريم البلوشي، مريم راشد، أمينة طالبي، سعيد الكويتي،حسام محمد و محمد النعيمي، أن التطبيق سوف يسهل على المستهلكين اختيار أغذيتهم، ويقلل مضاعفات الكثير من الأمراض المزمنة مثل: السكري، الضغط، ارتفاع الكولسترول، والحد من مخاطر تسمم الأفراد المصابين بحساسية الطعام. ويشير فريق المشروع إلى أنهم يسعون إلى تطويره باستخدام الذكاء الاصطناعي، الذي سيعمل لاحقاً على تحليل جميع مكونات المنتجات الغذائية بمجرد التقاط صورة لها.

تتحدث طالبي، تخصص تغذية صحية، عن أهمية مشروعهم، قائلة: شهدت الإمارات ودول الخليج عموماً ارتفاعاً في مستويات المعيشة أدت بدورها إلى تغيرات في أنماط الحياة، وتبعها ارتفاع في معدل انتشار الأمراض المزمنة في المجتمع مثل السمنة والسكري وضغط الدم وأمراض القلب، ومن هنا كان لا بد من بذل جهود كبيرة لمكافحة الأمراض المزمنة والحد من انتشارها، وتفعيل دور الفرد و الجمهور العام في مواجهتها، و بدورنا كخريجات تغذية صحية نمتلك الرؤية والمعلومة التغذوية التي تساعدنا في أداء دورنا في توعية أفراد المجتمع بكيفية المحافظة على صحتهم. ويعتبر تطبيق Pick&check خطوة عملية لمساعدة أصحاب الحالات الخاصة كالحوامل، الرياضيين،المرضى، والأشخاص الذين يتبعون حميات غذائية على اختيار مشترياتهم الغذائية التي تتناسب مع حالتهم الصحية.
وتشرح البلوشي فكرة عمل التطبيق: يوجه التطبيق مستخدمه لاختيار الغذاء المناسب له عند شراء احتياجاته من المنتجات الغذائية، وذلك من خلال تقديم نصائح تخص حالته الصحية، على سبيل المثال: إن كان الشخص يعاني من مرض السكري، واختار منتجاً يحتوي على نسبة عالية من السكر سوف يعمل على تنبيهه بمجرد إجراء مسح ضوئي للباركود الخاص بالمنتج المراد شراؤه. أيضاً يقدم التطبيق خدمات أخرى تساعد الفرد على المحافظة على صحته، مثل تنظيم الوجبات اليومية، تقديم بدائل لأطعمة صحية، نصائح تغذوية يومية، وذلك بحسب الحالة الصحية الخاصة بمستخدم التطبيق.
ويوضح الكويتي، تخصص تقنية معلومات، آلية عمل التطبيق: يحتاج التطبيق إلى قاعدة بيانات كبيرة لأغلب الأمراض المنتشرة في المجتمع الإماراتي من جهة، والمنتجات المتوفرة في الأسواق الإماراتية من جهة أخرى، بحيث يستطيع التعرف إلى المنتج المراد فحصه، والكشف عما إذا كان آمناً للاستخدام استناداً إلى الحالة الصحية لمستخدم التطبيق، وبالاعتماد على بياناته الشخصية التي جرى تخزينها في التطبيق، وتوفير قاعدة بيانات شاملة يحتاج بدورة إلى ما يسمى ب deep learing الذي يسهل استخدام هذه البيانات بشكل أسرع وأبسط، إضافة إلى استخدام كاميرا الهاتف النقال لقراءة الباركود.
ويقول الطالب حسام محمد «تقنية معلومات»: نعمل على تطوير التطبيق واستخدام الذكاء الاصطناعي في تشغيله ليحلل جميع مكونات المنتج الغذائي بمجرد التقاط صورة له، وهو ما يعني أن التطبيق سيستطيع التعامل مع المنتجات الغذائية بصورتها المعلبة المتوفرة في الأسواق، إضافة إلى الأطعمة المطهوة في المطاعم أو المنازل، وسنعمل على ربط التطبيق ببرامج صحية متخصصة لتحسين جودة وكفاءة التطبيق في تحليل حالة المستخدم الصحية وتوجيهه بطريقة صحيحة. ومما يجدر الإشارة إليه هنا أن هذا المشروع ضمن مشاريع حاضنات الأعمال بمتنزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار، ويحظى بدعم الجامعة من خلال توفير بيئة حاضنة للابتكار، تدعم المشاريع وتطورها وتحولها إلى خدمات ومنتجات ونظم يمكن الاستفادة منها في خدمة الفرد والمجتمع، وسيشارك المشروع في معرض جايتكس 2019.

Hits: 1