إعلان المشاريع المتأهلة من “تعليمية الداخلية” للتنافس على جائزة السلطان قابوس للتنمية المستدامة

Views: 26

نزوى – الرؤية: أعلنت اللجنة المحلية لجائزة السلطان قابوس للتنمية المستدامة في البيئة المدرسية بالمديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية عن أسماء المشاريع المتأهلة للتنافس على مستوى السلطنة والمترشحة من المحافظة وعددها خمسة عشر مشروعاً بواقع خمسة مشاريع في كل محمور من المحاور الثلاثة.

واعتمد سليمان بن عبدالله السالمي المدير العام لتعليمية المحافظة رئيس اللجنة المحلية للجائزة نتائج التقييم المحلي لمشاريع الجائزة والتي بلغت 140 مشروعاً من مختلف المدارس حيث قامت لجان التقييم بزيارة المدارس للاطلاع على المشاريع المترشحة للجائزة والوقوف على طبيعة مشاريعها ومدى تحقيقها لأهداف التنمية المستدامة.

وقد ترشّح للتنافس من المحور الاقتصادي مشروع سعي لمدرسة الشعثاء بنت جابر بنزوى ومشروع مكتبة صدى القمة لمدرسة عائشة الريامية ومشروع التمر بديل السكر لمدرسة الإمام محمد بن إسماعيل الحاضري ومشروع رحيق العطاء لمدرسة أبي سعيد الكدمي ومشروع ريادة لأجل مستقبلنا لمدرسة الشيخة نضيرة الريامية.

ومن المحور الثقافي والاجتماعي ترشّح مشروع تطبيق مجد للتراث غير المادي لمدرسة وادي قريات ومشروع المختبر الرقمي لمدرسة أم الفضل ومشروع المرشد السياحي الناشئ لمدرسة بلعرب بن سلطان ومشروع المدرسة الذكية لمدرسة مدرعات سلطان عمان ومشروع العقول المتوهجة لمدرسة أم الخير للبنات فيما ترشّحت خمسة مشاريع من المحور الصحي والبيئي وهي الصالة الرياضية بيئة خدمية لمدرسة الشمائل للتعليم الأساسي ومشروع فسحتي آداب وقيم لمدرسة حي السعد للتعليم الأساسي ومشروع استراحة زاد لمدرسة الشيماء للبنات ومشروع انتماء وبناء لمدرسة جماح للتعليم الساسي ومشروع “مدرستي.. حافلتي” شكراً لمدرسة محمد بن جعفر للتعليم الأساسي.

وقامت اللجان بمناقشة الطلاب والطالبات في معايير التقييم لكل مشروع لقياس مدى تحقيق أهداف التنمية المستدامة وهي معيار المبنى المدرسي وما يتضمنه ومعيار خطة تنفيذ المشروع منذ بدايته إلى إطلاقه مروراً باحتياجات المدرسة وربط تعلّم الطلاب والعلاقة بين المدرسة والمجتمع المحلي ومعيار الشراكة بين المدرسة والمجتمع في تحقيق المشروع، وتنفيذه والعمل المشترك ووعي مؤسسات المجتمع المحلي بأهمية شراكتها مع المدرسة كما يتضمّن التقييم معيار استدامة المشروع ومدى توفّر الإمكانيات لاستمراريته وكذلك تنفيذه في مكان آخر. أمّا المعيار الأخير فهو معيار توظيف التقانة في المشروع وتقديم خدمة تربوية أو مجتمعية مبتكرة وفعّالة تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

واطلعت لجان التقييم خلال الزيارات على المشاريع المترشّحة في المحاور الثلاثة التي تتضمنها المسابقة وهي المحور الاقتصادي والمحور الثقافي والاجتماعي والمحور الصحي والبيئي حيث تمّ اعتماد خمسة عشر مشروعاً من مشاريع المدارس للتنافس على مستوى السلطنة بواقع خمسة مشاريع في كل محور.

Hits: 2