البحث العلمي يبدأ من التعليم الأساسي

Views: 15

الرؤية: قرأت ما طلبه أحد الدكاترة في أمريكا من طلابه سنة أولى بكالوريوس بما يتعلق بالبحث العلمي. بالإضافة إلى بعض الامتحانات طلب منهم أن يكتبوا ورقتين كل منها لا يتجاوز 1500 كلمة كمتطلبات للمادة وأعطاهم تعليمات تفصيلية ومحددة. لفت انتباهي لواقع البحث العلمي في بلادنا وخاصة أنى للتو عائد من مؤتمر في البحث العلمي قدمت به ورشة تدريبية.

يقول هذا الدكتور في مذكرة لطلابه بعد أن حدد ما يريد: أرجو استخدام واحدة من انظمة التوثيق المعروفة مثل ال APA أو الASA أو ال MLA. أما إذا كنت لم تكتب منذ فترة (rusty) في كتابة الأوراق أو استخدام انظمة التوثيق سأقوم على توفير مقالاً او مقالين للمساعدة. أما إذا كنت rusty في مهارة الكتابة بشكل عام أرجو زيارة مركز الكتابة والحصول على مساعدة. ثم يقدم بعض التعليمات والتي يذكر فيها كلمات مثل مقارنة وتباين، وتلخيص، وإعادة صياغة، وتوليف، وتفكير ابداعي وتجنب السرقة الأدبية.

ما لفت انتباهي أنّ الدكتور يفترض أن الطلاب يعرفون بحث علمي قبل بداية البكالوريوس. كما أنه يفترض أن الطلاب قادرين على تعلم أنظمة التوثيق واستخدام إحداها في كتابتهم للواجب. للعلم هذه المادة متطلب جامعة وليست بمادة مناهج بحث.

إنّ ما نعانيه في مجال البحث العلمي في منطقتنا العربية يتركز في هذا المثال البسيط. البحث العلمي يجب أن يبدأ بوقت مبكر وقبل البكالوريوس. أما النقطة الثانية والمهمة هي يجب أن يتعلم الطلاب الكتابة والبحث في جميع المواد ويجب ألا يترك البحث العلمي لمادة مناهج البحث فقط.

يجب أن يطلب كل دكتور من طلابه أن يكتبوا أعمالاً كتابية تتراوح بين أوراق عمل قصيرة أو طويلة وتقارير قصيرة وطويلة ويجب أن تكتب بطريقة علمية وتوظف استخدام المراجع بشكل صحيح.

أنا برأيي على الطلاب أن يسألوا أساتذتهم لماذا لم يعطوهم عملاً كتابياً واحداً على الأقل؟ يجب أن يطالبوا بذلك!

قضية غير منطقية أن ينهي الطالب برنامج البكالوريوس دون أن يكتب ورقة بحثية واحدة أو تقريرا علمياً واحداً! قليل من الطلاب من قال لي إنه كتب شيئاً خلال دراسته الجامعية الأولى سواءً في الأردن أو عُمان.

أما برامج الماجستير فتتخللها بعض الأعمال الكتابية ويبقى الطلاب يصارعون في عملية تعلم مناهج البحث واجتياز الامتحانات. حتى أن بعض الأساتذة يحبذ أن يدرس الـ SPSS للطلاب قبل أن يتعلموا كيف يرجعون إلى المراجع.

لا بد للطلاب أن يتعلموا أيضاً استخدام أكثر من أداة واحدة في جمع البيانات حتى على مستوى البكالوريوس والماجستير. هذا يعني أننا نريد استثماراً أكبر في البحث العلمي، بالإضافة إلى تخصيص وقت أكبر للأبحاث في جميع المواد.

هذه فقط تنهيدة بسيطة عن البحث العلمي. لا يستطيع اي إنسان أن يعمل في الجامعات والعمل الأكاديمي ولا يشغله أو على الأقل يلفت انتباهه هذا الموضوع.

لا أريد أن أنسى التمويل على البحث العلمي في منطقتنا. من المؤسف ولسوء الحظ أنه الأقل بالعالم. الأردن تنفق أقل من نصف مليار على البحث العلمي سنوياً وكذلك عُمان. بينما تنفق كوريا الجنوبية أكثر من 70 مليار سنويا.

البحث العلمي يجب أن يبدأ في المرحلة الأساسية وفي المرحلة الجامعية الأولى حتى نكون قد وفرنا لطلابنا فرص حقيقية في التعليم وخاصة الآن!

Hits: 6