ماذا يفعل طالب الثانوية العامة إذا تعرض لعذر قهري قبل أو أثناء الامتحان؟

Views: 55

القاهرة – المغرب اليوم: حدد كتيب إرشادات التقدم لامتحانات الثانوية العامة، الإجراءات التي يمكن أن يتبعها الطالب المتقدم، حال تغيبه عن الامتحان لعذر قهري مثل: المرض أو وفاة قريب من الدرجة الأولى، بشكل يسمح له دخول الدور الثاني بالدرجة الفعلية للامتحان، أو إعادة السنة دون احتساب العام الأول ضمن سنوات الرسوب، وذلك حتى لا يفقد الطالب الدرجات.

وبحسب كتيب الإرشادات، فإنه من ضمن حالات التغيب عن الامتحان لأعذار قهرية:

أولًا: أعذار قهرية قبل أداء الامتحان:

الطالب الذي يتغيب عن أداء امتحان الدور الأول في امتحان الثانوية العامة في كل المواد أو بعضها بعذر قهري، يتقدم للإدارة التعليمية التابع لها بما يثبت هذا العذر؛ لتقوم الإدارة برفعه إلى الإدارة المركزية للتعليم الثانوية بالوزارة، للنظر في اعتماد هذا العذر من عدمه من رئيس قطاع التعليم العام، ويتم إثبات هذا العذر القهري “مرضي أو غيره” بالمستندات المعتمدة، وفي حالة اعتماد العذر يكون للطالب الحق في أداء الامتحان في الدور الثاني بالدرجة الفعلية، وفي حالة استمرار العذر المرضي حتى نهاية امتحان الدور الثاني، لا يحتسب هذا العام كعام رسوب ضمن عدد مرات التقدم للامتحان المسموح بها قانونًا.

ثانيًا: أعذار قهرية أثناء أداء الامتحان:

إذا حدث للطالب عذر قهري “مرضي أو غيره” أثناء أدائه الامتحان في مادة أو أكثر، يحول دون استمرار الطالب في أداء الامتحان، يعرض على طبيب اللجنة أو الزائرة الصحية، لعمل تقرير طبي يفيد بعدم استطاعة الطالب استكمال الامتحان، وتقرير آخر من رئيس لجنة سير الامتحان، ويتم إرسال هذه التقارير إلى لجنة النظام والمراقبة المختصة في ذات اليوم لعرضها على الإدارة المركزية للتعليم الثانوي؛ لبحث الحالة وعرض التقرير على رئيس قطاع التعليم العام؛ للنظر في مدى أحقية الطالب في أداء امتحان الدور الثاني في هذه المواد بالدرجة الفعلية من عدمه.

وتنطلق امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي 2018/ 2019، اعتبارًا من الأحد الموافق 9 يونيو المقبل، وتستمر حتى 3 يوليو.​

Hits: 4