جناح توعوي لـ”عمان للسياحة” في معرض “جيدكس 2019”

Views: 21

مسقط – الرؤية: تشارك كلية عُمان للسياحة في النسخة العشرين من المعرض العالمي للتعليم العالي “جيدكس”، المُزمع عقده في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض في الفترة من 14 إلى 16 أبريل تحت رعاية سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي.

ودعا الدكتور عبد الكريم المغيري، عميد كلية عُمان للسياحة، جميع الطلاب إلى حضور هذه الفعالية الهامة التي تُعنى بالإرشاد والتوجيه المهني، موجهاً لهم الدعوة لزيارة جناح الكلية واكتشاف مزيد من المعلومات حول المسارات المهنية المُتاحة في قطاعي السياحة والسفر بما يُمكنهم من أداء دورهم في دعم تنفيذ الإستراتيجية العمانية للسياحة 2040، وقال المغيري: بدأت السياحة في البروز بشكل متسارع بوصفها عنصراً أساسياً في عملية التحفيز الاقتصادي، كما عملت في ذات الوقت على تقديم خدماتها في إطار البرنامج الوطني للتنويع المالي في السلطنة، ويتطلب هذا النمو المتواصل داخل القطاع توفير أفضل الخدمات العالمية إلى جانب إتاحة المزيد من فرص العمل والوظائف، وتسهم مشاركة الكلية في معرض “جيدكس 2019” في الترويج للدورات الحالية والدورات الجديدة في الكلية، والرامية إلى تحسين وإعادة تشكيل مستقبل السياحة في السلطنة.

ويمثل الكلية في المعرض أعضاء من قسم التدريب والتطوير المهني، إلى جانب أعضاء من الهيئة التدريسية، وتهدف الفعالية إلى استقطاب أكبر عدد ممكن من طلاب المدارس الثانوية والكليات والجامعات في السلطنة، بهدف محاورتهم وتثقيفهم حول مختلف الدورات التخصصية التي تؤهلهم للعمل في قطاع السياحة والسفر مثل إدارة السياحة والضيافة، والتسويق السياحي، وإدارة الفعاليات، إلى جانب تعريفهم بالبرنامج الأكاديمي الجديد للكلية والذي يتيح للطلاب الحصول على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال التجارية في تخصصين هما: “إدارة الخدمات” و”الابتكار وريادة الأعمال”.

ويشرح أعضاء من قسم اللغات إمكانية تعلم اللغات الأجنبية المختلفة مثل الألمانية والفرنسية ضمن مناهج الكلية، مما يضيف قيمة إضافية إلى تحصيلهم الأكاديمي الشامل. كما يتيح المعرض، الفرصة أمام طلاب نادي التسويق في الكلية لتعزيز قدراتهم في مجال التسويق والمبيعات من خلال مشاركة تجاربهم الشخصية حول مسيرة تقدمهم مع الطلاب المستقبليين الزائرين للمعرض.

وفي إطار التزامها بتعزيز مستقبل الشباب في السلطنة، تقدم كلية عُمان للسياحة دورات تدريبية قصيرة مصممة خصيصاً لتلائم متطلبات السوق مع الحفاظ على أعلى المعايير العالمية للتعليم النوعي، من خلال دورات اللغات الروسية والإيطالية والإسبانية، إلى جانب البرامج المخصصة لتعليم مهارات الطهي، وأصول الإتيكيت، وبروتوكولات الضيافة، وتعمل الكلية بانسجام مع المؤسسات المحلية لتلبية احتياجاتها الوظيفية الخاصة وإعداد الشباب المحترفين خلال مسيرتهم المهنية في الاختصاص الذي يرغبون به.

Hits: 0