كيف ننظم الوقت في الدراسة

Views: 104

موضوع: إعداد خطة للدراسة يمكن إعداد خطةٍ دراسيةٍ منظمةٍ من خلال اتباع الخطوات الآتية: إنشاء مخططٍ زمني للأنشطة الحالية، حيث يساعد هذا المخطط على إدارة وتنظيم الوقت، ويجب تدوين الملاحظات الأسبوعية المتعلقة بالأنشطة اليومية، وذلك من خلال تسجيل الأمور التي تمّ ممارستها في العمل، أو في المدرسة، أو حتّى في المنزل ومع الأسرة، وفي وقت الطعام والنوم، وتنبع أهمية هذا المخطط من خلال القدرة على إيجاد الأوقات المناسبة للدراسة، ويكون مفيداً لتحديد الأيام، والأوقات الملائمة للدراسة. إنشاء جدولٍ زمني يبين الأيام والأوقات المتاحة للدراسة، ووضع علامةٍ محددةٍ لكلّ يومٍ في التقويم، ولا بدّ من استخدام ملاحظاتٍ مفصلةٍ ومحددةٍ في الجدول، وذلك من أجل تذكير الطالب بها، وبالتالي يُفضّل أن يكون الجدول مكتوباً، فالكتابة أمر بالغ الأهمية، حيث تجنب الطالب النسيان، فعلى سبيل المثال يمكن تخصيص أيام الاثنين والخميس لدراسة الرياضيات، والثلاثاء والخميس لدراسة اللغة الإنجليزية، وهكذا. تحديد أهداف الدراسة، يجب تحديد الهدف المرجو من الدراسة في بداية كلّ أسبوع، كما يجب تحديد احتياجات الدراسة، والتخطيط لإنجاز كلّ مادة. الالتزام بالجدول الزمني، يجب الالتزام بتنفيذ الجدول الزمني، حيث يساعد على تسهيل ونجاح خطة الدراسة على أساسٍ ثابت.

إدارة الوقت المخصص للدراسة يمكن إدارة الوقت المخصص للدراسة من خلال ما يأتي: تحديد الوقت الذي تتطلبه الدراسة. معرفة كمية الوقت المناسبة للدراسة، وزيادتها إذا لزم الأمر. اختيار أكثر الأوقات تركيزاً للدراسة فيها. استخدام استراتيجيات طويلة وقصيرة الوقت خلال الدراسة. جدولة الأنشطة الدراسية في ظلّ الحياة الواقعية. تحديد الأولويات الدراسية والتخطيط للمستقبل.

تنظيم الملاحظات المدرسية يمكن تنظيم وقت الدراسة من خلال تنظيم الملاحظات المدرسية، وذلك باتباع الخطوات الآتية: استخدام صفحاتٍ منفصلةٍ من دفتر الملاحظات، وتدوين ملاحظات كلّ مادةٍ على حدة. استخدام فواصل تفصل بين المواضيع الرئيسية. استخدام صفحةٍ منفصلةٍ لكلّ موضوع ثانوي. تسمية فواصل دفتر الملاحظات بشكلٍ واضح. تعداد وتصنيف الصفحات حتّى يتمّ التمكن من العثور عليها بسرعة. الاحتفاظ بصفحة محتوياتٍ في مقدمة كلّ ملف.

Hits: 6

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *