دراسة تكشف أسباب تفضيل الطلاب للكليات الأميركية لإدارة الأعمال

Views: 10

واشنطن ـ المغرب اليوم: يفضل الطلاب دائمًا  دراسة  إدارة الأعمال في الولايات المتحدة الأميركية , حيث كشفت دراسة أُجريت لتصنيف  أفضل معاهد الإدارة العليا في العالم، التي تقدم برامج ماجستير في إدارة الأعمال، وكان المعهد الوحيد الغير أميركي الذي تمكن من الحصول على مرتبة ضمن المراكز العشرة الأولى في الترتيب العالمي الذي أعدته “وكالة بلومبيرغ” ضمن برنامجها “BMW Bloomberg Business Week”، هو معهد “IMD” ، في لوزان ، في سويسرا، كما حصل أربعة معاهد خارج الولايات المتحدة الأميركية على مراتب ضمن أفضل 30 مدرسة.

ولكن لماذا يختار الطلاب دراسة إدارة الأعمال في الولايات المتحدة على وجه التحديد؟

حدد المشاركون في الدراسة الاستقصائية بأغلبية ساحقة أن إمكانية الدراسة والتعويض المالي بعد التخرج  هو عاملهم الأول في اختيار كلية إدارة الأعمال في الولايات المتحدة , وكان العائد المادي هو أكثر العوامل التي حددت الترتيب العام لمعاهد وكليات إدارة الاعمال العالمية وسبب اختيار الطلاب لها وتشكل مؤشرات التعلم ، وريادة الأعمال بقية الترتيب.

ووجد الاستطلاع العالمي أن خريجي ماجستير إدارة الأعمال الحاليين من كليات ومعاهد الولايات المتحدة حصلوا على تعويض متوسط قدره 145،000 دولار في السنة ، أي بزيادة بنسبة 16 بالمائة عن مبلغ 125،000 دولار أميركي لخريجي المدارس غير الأميركية.

ووصل معهد IMD للمرتبة الـ 17 في قائمة أفضل 20 معهد في مؤشر التعويضات الأفضل، وكانت مدرسة لندن لإدارة الأعمال في المرتبة  23، مما يعكس ارتفاع الأجور ومعدلات توظيف عالية لخريجيه.

وتعد إحدى أسباب الاختلاف في التعويضات المالية هي الجغرافيا السكنية، حيث يجني خريجو كليات الأعمال في الولايات المتحدة المزيد من المال لأنهم يحصلون على وظائف بسهولة داخل الولايات المتحدة، حيث تكون رواتب الحاصلين على الماجستير في إدارة الأعمال هي الأعلى في العالم ، وفقًا لتقرير “2018 Corporate Recruiters Survey” الذي أعده مجلس القبول بالدراسات العليا في أميركا.

وتعد دراسة الماجستير أيضًا عاملًا في جني المكافآت، وهو أمر أكثر شيوعًا في الولايات المتحدة منه في أسواق العمل الأخرى , ووفقًا لتقرير GMAC ، فإن 56٪ من أصحاب العمل في الولايات المتحدة يقدمون مكافآت عند تقدم الموظفين الجدد للحصول على الماجستير في إدارة الأعمال، مع مكافأة قدرها 10.500 دولار , ويقدم 36 في المائة فقط من شركات آسيا والمحيط الهادئ و 30 في المائة من شركات أميركا اللاتينية مثل هذه المكافآت ، و 20 في المائة فقط من الشركات الأوروبية تفعل ذلك.

ويقول مارسيلو باروس ، مؤسس شركة Advantage International ، التي تقدم خدمات الاستشارة المهنية للكليات والطلاب الدوليين الباحثين عن عمل في الولايات المتحدة “أن درجة الدراسات العليا من إحدى المدارس الأميركية الكبرى تقدم القيمة والمكانة العالية لحاملها في سوق عالمي متزايد” , ويضيف ” إذا كنت من الهند أو الصين ، فإن كلية Harvard و MIT هما ما تحلم بهما” ,  ففي نظر مقدمي الطلبات ، أكثر من أي بلد آخر ، تحظى درجة الماجستير أو الدكتوراه في الأعمال في الولايات المتحدة باعتراف عالمي أفضل وتوفر فرصة لحياة أفضل وفرص مهنية أفضل”.

Hits: 1

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *