مدارس خاصة تكسب ود أولياء الأمور بحسومات على الرسوم

Views: 68

الخليج: فتحت أغلبية مدارس أبوظبي الخاصة، باب القبول والتسجيل للعام الدراسي المقبل (2019-2020)، أمام أولياء أمور الطلبة المواطنين والوافدين على حد سواء؛ وذلك مع استئناف دراسة الفصل الدراسي الثاني؛ حيث أكدت مدارس أنها ستستمر في فتح باب التسجيل حتى نهاية العام الدراسي الحالي، كما علقت معظمها لافتات «التسجيل مفتوح حتى نهاية العام»، واختفت من على أبوابها لافتات «كامل العدد».

عوائد الاستثمار

وتشهد المدارس الخاصة في أبوظبي، نمواً متوازناً من حيث زيادة الطاقة الاستيعابية للمدارس، إضافة إلى زيادة أعداد الطلبة المسجلين؛ إذ تبلغ نسبة الطلبة في المدارس الخاصة نحو 64% من الطلبة المسجلين بالإمارة، وقد تم إنشاء 75 مدرسة خاصة منذ العام الدراسي 2012/‏‏2011، وإضافة نحو 125,000 مقعد دراسي، فيما بلغت عوائد الاستثمار في قطاع التعليم الخاص ما يقارب 5 مليارات و700 مليون درهم، فيما سيتم افتتاح 20 مدرسة خاصة جديدة خلال السنوات المقبلة، لمواجهة الطلب المتزايد على المقاعد الدراسية؛ حيث يبلغ معدل النمو السنوي للطلبة في التعليم الخاص 5%، ومن المتوقع أن يبلغ عدد طلبة المدارس الخاصة على مستوى الإمارة 280 ألف طالب بحلول عام 2020.
وأعلنت بعض المدارس، عن قيامها بمنح طلابها المتميزين حسومات مغرية في رسوم العام الدراسي المقبل، كما منحت أشقاء طلابها الحاليين وأبناء هيئتيها الإدارية والتدريسية أولوية التسجيل، كما بدأت بعض المدارس، مطلع الفصل الدراسي الثاني الحالي، اختبارات القبول للطلبة المستجدين من كل المراحل الدراسية الثلاث، فيما التزمت بعض المدارس بعدم إجراء اختبارات لطلبة رياض الأطفال، كما التزمت جميع المدارس الخاصة بتعليمات دائرة التعليم والمعرفة بحظر تسجيل الأبناء على قوائم الانتظار.

الطلبة المستجدون

وقال الدكتور أحمد الزهيري، نائب مدير مدرسة النجاح الخاصة لشؤون الطلبة، إنهم فتحوا باب التسجيل لطلبتهم الحاليين، وكذلك الطلبة من خارج المدرسة، كما بدأت المدرسة إجراء اختبارات القبول للطلبة المستجدين القادمين من مدارس أخرى وبعض الدول، مؤكداً أن المدرسة لا تفرض على ولي الأمر أي مبالغ عند التسجيل أوعلى امتحانات القبول، كما أن التسجيل (أون لاين)، يسهل على الآباء تسجيل أبنائهم؛ حيث يتم الرد عليهم في أيام قليلة من التسجيل لحضور الطالب وخضوعه لامتحان قبول مصغر في مواد العلوم والرياضيات واللغة الإنجليزية، وبعد هذا الامتحان تتم المقابلة الشخصية مع الطالب ثم يتم حجز المقعد له، وتكون الأولوية لأشقاء الطلبة القدامى في المدرسة، وبعد الموافقة على الطالب يدفع ولي الأمر 5% من قيمة القسط لمعرفة جدية الأهل في حجز المقعد للعام المقبل وفي حال تم تغيير رأيهم قبل بدء العام الدراسي يمكنهم استرجاع ذلك المبلغ.

هوية الطالب

وأكدت الدكتورة ليلى الخزاعلة، مديرة مدرسة المنارة بمدينة محمد بن زايد، أن باب التسجيل مفتوح لديهم حتى نهاية العام الدراسي، وأن المدرسة تطلب هوية الطالب عند تعبئة فورم التسجيل، مشيرة إلى أن هناك منسقين للتسجيل يقومون بجمع طلبات التسجيل وإجراء المقابلات، ومن ثم الذهاب بها إلى قطاع المدارس الخاصة في دائرة التعليم والمعرفة، في أيام محددة في الأسبوع، وذلك لتسجيل أسماء الطلبة المقبولين على نظام معلومات الطالب الإلكتروني؛ حيث يتم إخطار ولي الأمر بعدها بقبول ابنه، وأنه تم رفع اسمه على النظام الإلكتروني التابع للدائرة. وأشارت عائدة نمر سعادة، مديرة مدرسة هيورايزن في مدينة خليفة، إلى أن تسجيل الطالب مبدئياً يتم بعد إجراء المقابلة له، ونطلب منه مبلغ 500 درهم، يتم حسمه من دفع أول قسط للرسوم الدراسية، مشيرة إلى أن المستجدين من الطلبة يتم تسجيلهم مباشرة عندما يفتح نظام التسجيل الإلكتروني للطالب.

اشتراطات القبول

وقال عدنان عباس، المستشار التربوي في مدارس النهضة الوطنية، إن المدارس الخاصة لديها صلاحية وضع اشتراطات تقييم قبول الطلاب حسب المنهاج التعليمي المطبق لديها، مع الالتزام بالعمر المحدد، مشيداً بالخطوة النوعية التي أقدمت عليها دائرة التعليم والمعرفة، المتمثلة في حظر عمل قوائم انتظار في المدارس الخاصة، أو تسجيل طلاب أكثر من عدد المقاعد، مع ضرورة تسجيل طلبة رياض الأطفال من دون أي اختبارات أو مقابلات تحديد مستوى، مع أحقية المدارس في تسجيل الطلبة في أي وقت خلال العام الدراسي، مشيراً إلى أن نظام معلومات الطالب لا يستقبل الاسم أكثر من مرة واحدة.كما أكد أحمد البستكي، نائب المدير العام للعمليات المدرسية في مدارس الإمارات الوطنية، أن اللائحة التنظيمية لعمل المدارس الخاصة في أبوظبي تلزم المدارس بتبني نهج منفتح يقبل الطلبة من مختلف الأعراق والأجناس، لتحقيق العدل والمساواة والشفافية، ويطالب بأن تسمح المدرسة لذوي الطلبة وأبنائهم بزيارة المدرسة قبل التسجيل للوقوف على أوضاعها، إضافة إلى إلزام المدارس بقبول الطلبة من ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة (الحالات البسيطة والمتوسطة)، كما أكدت اللائحة وجوب قبول طلبة رياض الأطفال من دون أي شكل من أشكال الاختبارات أو المقابلات.

التسجيل مفتوح

وأكد معلمون وإداريون بمدارس خاصة في أبوظبي ل«الخليج»، أن لافتات «كامل العدد»، اختفت من على أبواب المدارس، وعُلّقت بدلاً منها لافتات «التسجيل مفتوح حتى نهاية العام»، كما تنافست بعض المدارس في تقديم حسومات مالية على رسومها الدراسية للمتميزين من الطلبة، لجذب أولياء الأمور للتسجيل فيها، مشيرين إلى أن باب التسجيل لا يزال مفتوحاً في مدارسهم، وأن أعداد الصفوف في رياض الأطفال والحلقة الأولى لم تكتمل بعد.
وأشاروا إلى أن زيادة عدد المدارس والمقاعد الدراسية تصب في مصلحة الطالب والعملية التعليمية، وسيكون البقاء للمدارس الأفضل أكاديمياً وتربوياً، كما ستعمل المنافسة على تحسين البيئة التعليمية لاجتذاب الطلبة وإقناع ذويهم بأنهم يوفرون بيئة تعليمية متميزة وآمنة لأبنائهم. وأفادت إدارات مدارس خاصة، بأن اختيار الطلبة حق ثابت للمدرسة، ولابد من التأكد من سلامة الطالب النفسية والعقلية، وقدرته على التعلم، مؤكدة أن هناك أسباباً محددة تعوق تسجيل الطالب، مثل الإصابة بإعاقة ذهنية، أو عدم ملاءمة العمر، أو عدم توفر أماكن، مشيرة إلى أن شرط تسجيل الطلاب في حضانات قبل الالتحاق برياض الأطفال، يهدف إلى تنمية مهاراتهم واستعدادهم للتعلم، والاعتياد على الابتعاد عن ذويهم فترة زمنية يومياً.

غداً 21

أكدت دائرة التعليم والمعرفة، شروعها في تنفيذ برامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، من خلال عدد من البرامج والمشاريع التي تركز على توفير مدارس خاصة تتميز بجودة عالية وأسعار ملائمة، منها دعم إنشاء مدارس خاصة ممولة حكومياً بهدف تفعيل دور القطاع الخاص ومشاركته في التعليم الحكومي.

Hits: 0

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *