جامعة ظفار أول جامعة بالسلطنة تحصل على الإعتماد المؤسسي من الهيئة العمانية للإعتماد الأكاديمي

Views: 29

مدارسنا: أقامت جامعة ظفار إحتفالية بمناسبة حصول الجامعة على الأعتماد المؤسسي من الهيئة العمانية للأعتماد الأكاديمي ورعى الإحتفال سعادة الدكتور / عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي ورئيس مجلس إدارة  الهيئة العمانية للإعتماد الأكاديمي   بحضور  الدكتور سالم بن رضا الرضوي الرئيس التنفيذي للهيئة العمانية للإعتماد الأكاديمي ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور /  حسن بن سعيد كشوب والدكتور زايد زعبنوت و الشيخ سالم مبارك الشنفري عضوي مجلس أمناء الجامعة والدكتور/  أنور بن محمد الرواس رئيس مجلس إدارة جامعة ظفار  والشيخ عبدالله بن بخيت الشنفري  عضو مجلس إدارة الجامعة والأستاذ الدكتور محمد الإمام نائب رئيس جامعة ظفار   و عمداء الكليات واعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالجامعة وعدد من المدعوين .

في بداية الإحتفالية رحب الأستاذ الدكتور حسن بن سعيد كشوب رئيس الجامعة بالحضور وتقدم بالشكر لهم على مشاركتهم الإحتفال بمناسبة التتويج الأكاديمي المستحق الذي حصلت عليه جامعة ظفار، بعد مشوار حافل بالبذل والعطاء والجهد المخلص من كافة الجهات ذات الصله بمتطلبات الإعتماد الأكاديمي، الى أن وصلنا، بفضل الله وتوفيقه،الى هذه اللحظة التاريخية المشهودة في مسيرة جامعة ظفار القاصدة نحو غاياتها بعون الله وتوفيقه.

وأشار إلى إنّ جامعة ظفار هي أول مؤسسة أكاديمية تتقدم للإعتماد المؤسسي ، وكذلك أول جامعة تتقدم لتدقيق الجودة للبرنامج التأسيسي، واليوم توجت،  كأول جامعة تحصل على  الإعتماد المؤسسي على مستوى السلطنة.

واردف إلى إن ماتحقق اليوم من إنجاز رفيع لم يكن ليتحقق لولا تضافر كافة الجهود، من جميع الأطراف،  في جوٍ يسوده التعاون البنّاء ، والعزيمة الصادقة ،والجهد المخلص، طيلة مراحل عملية الإعتماد الأكاديمي الى أن تحقق الهدف الإستراتيجي المنشود.

وتقدم بعد ذلك بجزيل الشكر وعظيم التقدير لجميع الجهات  التي تعاونت مع الجامعة  في مرحلة الأعتماد المؤسسي وخص بالشكر:  مجلس إدارة الهيئة العمانية للإعتماد الأكاديمي وعلى رأسهم سعادة الدكتور/ عبدالله بن محمد الصارمي المحترم – وكيل وزارة التعليم العالي،  رئيس وأعضاء الهيئة العمانية للإعتماد الأكاديمي  وزارة التعليم العالي لدعمها وتعاونها المستمر.  مجلس أمناء اجامعة ظفار  ، ومجلس الإدارة  على الدعم المتواصل. وكافة العاملين بالجامعة من مختلف مستوياتهم  و المجتمع المحلي.

وبختام كلمتة أشار إن  هذا التتويج يمثل منصة إنطلاق وحافزٍ لنا لمزيد من العمل لتحقيق الجودة ،مع مواصلة الجهود لتطوير كافة التوصيات الواردة بتقرير الهيئة، فضلا عن المضي قدما للحصول على الأعتماد الدولي عن طريق المؤسسات العالمية المتخصصة في هذا المجال، وقد بدأت الجامعة بالفعل في هذا العمل لتحقيق ذلك الهدف بالتواصل مع  الجهات  العالمية كمؤسسة خدمات الإعتماد للجامعات والكليات العالمية  البريطانية  ( ASIC) والجمعية العالمية لتطوير كليات إدارة الأعمال (AACSB ) مجلس الإعتماد للهندسة والتكنولجيا (ABET )  وتسعى الجامعة لمواصلة الجهود لتحقيق مزيد من النجاج والتطوير لخدمة الأهداف الوطنية العليا لمسيرة نهضة التعليم العالي المباركة تحت القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة المفدى حفظة الله ومتعه بالصحة والعافية لخدمة الوطن العزيز.

والجدير بالذكر أن  جامعة ظفار هي أول مؤسسة تعليمة في السلطنة التي تقدمت لعملية التقويم مقابل المعايير المؤسسية، حيث خضعت الجامعة للمرحلة الاولى وهي التدقيق المؤسسي في 2010. وقامت الجامعة بتسليم طلب التقويم مقابل المعايير المؤسسية للهيئة في يناير 2016م، وحصلت الجامعة على تقدير ” إعتماد مشروط” في ابريل2017 ثم سلمت الجامعة تقرير عملية إعادة التقويم مقابل المعايير في 15 مارس 2018م. وصادق مجلس إدارة هيئة الإعتماد الأكاديمي على النسخة النهائية من  تقرير عملية إعادة التقويم مقابل المعايير والذي يوضح أن نتيجة الأعتماد المؤسسي لجامعة ظفار هو حصولها على “الإعتماد” وذلك بتاريخ 27 ديسمبر 2018.

وتم التركيز على تدقيق الجودة وتقييم فاعلية أنشطة وإجراءات ضمان الجودة وتحسين النوعية في جامعة ظفار مقابل أهدافها وغاياتها المعلنة وفق قدرة وإمكانية تحقيق تلك التطلعات والمواظبة على التحسن المُستمر.

و دأبت جامعة ظفار منذ إنشائها كواحدة من مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة على الالتزام بالمعايير الأكاديمية والمؤسسية استناداً للأهداف وتحقيق مضمون رسالتها العلمية الخاصة بها والتي تتماشى وتتطابق مع سياسات وزارة التعليم العالي و  الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي في نشر ثقافة الجودة التعليمية مما يساهم في تأهل الخريجين للمنافسة في سوق العمل استناداً لجودة الإعداد الأكاديمي لهم ، والجامعة شريك فاعل ومساهم في عملية النهضة الشاملة التي تشهدها السلطنة من خلال برامجها العلمية وكفاءة خريجيها، وذلك تماشياً مع نظام ومعايير وإجراءات تدقيق الجودة والاعتماد المؤسسي والبرامجي للهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي.

Hits: 2

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *