الوسائط الفائقة hypermedia من أجل تصميم تعليمي جذاب

Views: 19

تعليم جديد: يدرس الطالب العديد والعديد من المواد الدراسية، ويقضي يومه الدراسي وهو يشعر بثقل وعبء كبير من كم المعلومات التي يتلقاها، الأمر الذي قد يحد من دافعيته نحو التعلم ورغبته في الاستذكار. وفي ظل التقنيات المختلفة والتطور التكنولوجي الهائل يبحث الخبراء التربويون عن وسائل بديلة عن الكتب المدرسية والحصص الصفية التقليدية بغرض حصول الطلاب على المعلومات وتلقي العلم بشكل جذاب يساعدهم على اللحاق بالركب العالمي. وهنا تبرز لنا الوسائط الفائقة كوسيلة تفاعلية جاذبة ونعني بها ترابط عناصر معلوماتية مع بعضها بطريقة غير خطية تساعد على إثراء معلومات الطالب وتزيد من دافعيته، وعن طريقها تتحول لديه المعطيات إلى معلومات، والمعلومات إلى معرفة.

1- ما هي الوسائط الفائقة أو hypermedia

يمكن تعريف الوسائط الفائقة على أنها “بيئة برمجية تعليمية تساعد على الربط بين عناصر المعلومات في شكل غير خطي، مما يساعد المتعلم على تصفحها والتقلب بين عناصرها، والتحكم في عرضها للتفاعل معها بما يحقق أهدافه التعليمية ويلبي احتياجات المتعلم”.
ويمكن القول بأنها “المعلومات” التامة والمتوافرة لمجموعة من الوسائط التعليمية المتعددة التي تستثمر تبادليا بطريقة منظمة في الموقف التعليمي، والتي تتضمن الرسوم البيانية والصور والتسجيلات الصوتية والموسيقية ومشاهد الفيديو الساكنة والمتحركة والخرائط والجداول والرموز والرسوم متحركة، كل ذلك في إطار نصي معلوماتي يساعد على اكتساب الخبرات، وهنا تتكامل هذه الوسائط جميعها أو معظمها مع بعضها البعض عن طريق جهاز الحاسوب بنظام يكفل للمتعلم بالتحكم في السرعة والمسار والمعلومات وتتابعها تبعا لقدراته الذاتية.
كذلك تعرف على أنها “برنامج لتنظيم وتخزين المعلومات بطريقة غير متتابعة، كما تعتبر أسلوبا لتقديم تعلم فردي في أطر متنوعة يساعد على زيادة الدافعية لدى المتعلم من خلال التغذية الراجعة الفورية، وزيادة قدرته على التحكم في عملية التعلم”.

2- خصائصها الوسائط الفائقة

– هي بيئة تعليمية تستخدم في تصميم برامج الحاسوب التعليمية.
– تشمل جميع عناصر المعلومات.
– تعمل على الربط بين جميع عناصر المعلومات.
– يستخدمها الطالب بالتحكم فيها والتفاعل معها.
– تعطي الطالب الحرية للتنقل بين عناصر المعلومات، باستخدام وصلات الترابط وفقا لأهدافه التعليمية واحتياجاته الخاص، ومن ثم تتيح له الفردية.
– النصوص فائقة التدخل هي جزء من الوسائط فائقة التداخل. و تتوافر في كليهما وصلات الترابط Hyperlink.

3- مكونات الوسائط الفائقة

هي عناصر المعلومات المكونة للوسائط فائقة التداخل وتشمل:
أ‌- النص المكتوب: وهو أبسط أشكال عناصر الوسائط، حيث تتم معالجة النص بمؤثرات متنوعة من حيث نوع الخط والحجم واللون والحركة وغيرها.
ب‌- الرسومات بأنواعها: ومن بينها الرسوم البيانية والتوضيحية والتخطيطية وغيرها، سواء كانت ثابتة أو متحركة.
ج- الصورة: وتشمل الصور الثابتة والمتحركة وثلاثية الأبعاد، ويُساعد استخدام الصور الرقمية على توضح المكونات بدقة وجودة عالية، و توفير مستوى عالٍ من التوضيح للنص. هذا وتُستخدم بعض الأجهزة لمسح أو تحويل الصورة الورقية إلى صورة معالجة رقميا.
د- المؤثرات الصوتية: تشمل الأصوات الطبيعية والاصطناعية والموسيقى.

4- أدوات إعداد الوسائط الفائقة

ينبغي توفر العديد من الأجهزة والأدوات لإنتاج الوسائط فائقة التداخل، ومن بينها ما يلي:
– الحاسوب: ولابد أن يكون مُحدّثا بآخر إصدارات وذو سرعة عالية، ويحتوي على تجهيزات الوسائط المتعددة من بطاقات صوت وصور وفيديوهات ووصلات إنترنت وغيره.
– ملحقات الحاسوب: مثل لوحة المفاتيح ومشغل DVD و CD وماسح ضوئي وطابعة وغير ذلك…
– أجهزة الفيديو بأنواعها المختلفة.
– التجهيزات الصوتية الرقمية لإدخال الصوت وعرضه.

5- مميزات تلك الوسائط

تتميز الوسائط الفائقة بِـ:
– تناول أجزاء كبيرة من المعلومات.
– تراعي حاجات المتعلمين.
– قابلة للتعديل والتبديل وليس لها شكل دائم.
– تسمح للطالب باكتساب قدر مناسب من المعلومات في الوقت الذي يحدده.
– تنمي التفكير الإبداعي.
– تساهم في مرونة المناهج الدراسية.
– تجذب انتباه الطلاب وتزيد من الفهم والتحصيل.
– تزيد من استخدام الحوار والتفاعل مع البرامج.
– تجعل التعليم أكثر تأثيرا.
– تحل بعض المشاكل التربوية مثل التسرب و الملل.
– تساعد على التدريب على التعلم الذاتي والاعتماد على النفس.

6- الأهمية التربوية للوسائط الفائقة

تتجلى الأهمية التربوية للوسائط الفائقة في كونها:
– تسهم في تحقيق العديد من أهداف التعلم.
– تساعد على اكتساب المعارف والمفاهيم التي يتطلب استيعابها قدرة على التفكير المجرد.
– تُنمي بعض المهارات لدى المتعلم، وتحسين اتجاهاته نحو استخدامه لأنظمة الحاسوب في المواقف التعليمية.
– تُوجه المتعلم وتحفزه نحو التعلم الفردي.
– تسير عملية التعلم السمعي وتساعد المتعلم على فهم الهيكل البنائي لأنواع المعارف.
– تساعد المتعلم على الخوض في تصميم وتطوير المقررات التعليمية.

7- عوامل التدريس بالوسائط الفائقة

وهي:
1- المتعلم: حيث يعتمد على قدرات المتعلم الاستيعابية ومهارات التعلم وأهداف الدراسة.
2- مهام التعلم: يجب أن تكون مهام التعلم واضحة، وتحتوي على حل المشكلات والتفكير الابتكاري.
3- محتوى التعلم: يجب أن يكون ذا تركيب منطقي وواضح.
4- أنشطة التعلم.

8- برامج وتطبيقات تصميم الوسائط الفائقة

يمكن تصميم الوسائط الفائقة باستعمال أدوات مثل:
– أدوبي فلاش.
– أدوبي ديركتر.
– ماكروميديا أوثروير.
– ماتشوير ميديا.
– بعض الأجهزة التي تدعم مواصفات SAG مثل الأيفون.
– يمكن استخدام أي محرر HTML لإنشاء ملفات يمكن الوصول إليها عبر أي متصفح للإنترنت.

و يعتبر تطبيق هايبر بابلش Hyper publish من أحدث تطبيقات تصميم محتوى تعليمي باستخدام الوسائط الفائقة، والصورة التالية توضح واجهة البرنامج:

الوسائط الفائقة

Hits: 8

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *