جامعة عُمان وبناء المستقبل

عدد المشاهدات: 9

الرؤية: يمثل مشروع المدينة الجامعية “جامعة عمان ومدينة العلم والتقنية” أحد أبرز المشروعات التي ستضع قدما راسخة للسلطنة على خارطة التقدم والعلوم الحديثة، بفضل ما يحتويه هذا المشروع الطموح من منجزات ستسهم في تغيير ملامح النظام التعليمي في بلادنا، وتحقق طفرة في جهود السلطنة لمواكبة المتغيرات المتسارعة من حولها.

اللجنة العليا للمشروع استعرضت المستجدات والمنجزات المرحلية التي تمّ تنفيذها، وكذلك متابعة تنفيذ توصيات وقرارات اللجنة في اجتماعاتها السابقة. لكن من أبرز ما تمت مناقشته في اجتماع اللجنة أمس هو تقرير زيارة جامعة بيركلي الأمريكية والمصنفة في المرتبة الخامسة عالميًا حسب تصنيف شنغهاي 2017 لمكتب المشروع، حيث تمّ الوقوف على مستجدات الشراكة الاستراتيجية بينهما، والتي يأتي في القلب منها المقترح بإنشاء مركز ابتكار متكامل عالي المستوى، وحاضنة ومسرعة أعمال بدعم من جامعة بيركلي.

إنّ مثل هذا المقترح سيُحدِث نقلة نوعيّة في مسيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، إذ سيُسهم المركز في جذب مؤسسات ذات مستوى عالٍ لتبني إنشاء شركات ناشئة في السلطنة، وتزويد القائمين عليها بالمعرفة والتدريب، علاوة على مواكبة المتغيرات التي يشهدها العالم ومتطلبات عصر الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي.

لقد زاد الحديث والاهتمام في الآونة الأخيرة بمصطلح الثورة الصناعية الرابعة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، وهو ما يترجم حرص مؤسسات الدولة والنخب الفكرية والعلمية فيها على توعية الرأي العام بالمستجدات والتطورات المتلاحقة، والعمل على تزويد أبنائنا الطلاب في المدارس والجامعات بما يؤهلهم لخوض غمار سوق العمل بعد سنوات الدراسة، وهم متسلحون بالعلوم المتقدمة وتطبيقاتها الحديثة.

إنّ من شأن هذا المركز فور إنشائه أن يعزز من مهارات القرن الواحد والعشرين ومهارات التفكير النقدي والإبداعي وريادة الأعمال والابتكار، وإعداد القدرات لمرحلة الماجستير والدكتوراه، فضلا عن معالجة التحديات التي تواجه مختلف الجهات في السلطنة.

Hits: 0

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.