المقررات المفتوحة واسعة الانتشار MOOCS

Views: 46

الرؤية: لقد مرت البشرية في الآونة الأخيرة بثلاث ثورات كبرى وهي الثورة العلمية والثورة التكنولوجية والثورة السكانية مما ترك أثرًا واضحًا على المنظومة التعليمية والتربوية والتي صعب عليها مواجهة تلك الثورات والتغلب عليها في ظل الأساليب التعليمية التقليدية كما في (الحارثي، 2016) لذلك كان لابد للمنظومة التعليمية من إعادة هيكلية مؤسستها التعليمية وطرق تقديم المحتويات التعليمية التي باتت تقليدية، ونرى أن الثورة التكنولوجية والمعلوماتية أوجدت بالضرورة حلولاً ابتكارية متنوعة (Baker & Passmore, 2016) للتغلب على معوقات الزمان والمكان والإتاحة للمقررات التعليمية، والمشهود أن غالبية أفراد المجتمع قد تفاعلوا بشكلِ ملحوظِ مع عناصر المعلوماتية العالمية، مما أنتج تنافسًا بين المؤسسات التعليمية لتطبيق مخرجات التكنولوجيا الرقمية والتي أصبحت تغزو جميع مجالات الحياة بما فيها المجالات التعليمية وهدف ذلك التنافس إلى الانتشار وجذب المتعلمين من جميع أنحاء العالم، إن التعلم الإلكتروني والتعلم عن بُعد هما السمة المميزة لعصر المعلومة فقد ظهرت الجامعات الافتراضية لتلبي تلك الاحتياجات وبدأ المصممون التعليميون في تصميم مقررات تناسب طرق تقديم المحتويات الإلكترونية المفتوحة وأن تكون سهلة الوصول والإتاحة.

ونؤكد هنا أن المحتويات الإلكترونية المتاحة عبر شبكة الإنترنت تمثل مصدراً مهمًا للتعلم في هذا العصر فهي تتميز بالتفاعلية وإثارة انتباه المتعلمين وتضمن مشاركة لا محدودة لأكبر عدد من المستهدفين في ظل الانفجار السكاني المتزايد وتمثل المقررات المفتوحة واسعة الانتشار(MOOCS) خيارًا أكثر فاعلية لتقديم المحتويات الإلكترونية وإتاحتها بشكل منظم يقوم على أسس التصميم التعليمي الخاصة بالمحتويات الإلكترونية والتي توفر نموذجًا فرديًا للتعلم الذاتي الذي يضمن مراعاة عالية لذاتية وفردية المتعلم وسرعة تعلمه ومدى استيعابه حيث يمكن له تكرار المحتوى للتمكن من وعي مفاهيمه واكتساب مهاراته وتبني وتقبل قيمه واتجاهاته

إن المقررات المفتوحة واسعة الانتشار (MOOCS) هي إحدى أفضل نماذج التعلم الإلكتروني والتي تُتيح للمتعلمين التعلم في أي وقت وفي أي مكان مقدمة من خبراء متخصصين في مجال الدراسة المقررة وغالباً ما تكون مجانية في العديد من المنصات

  • نشأة المقررات المفتوحة واسعة الانتشار (MOOCS):

أشارت (Major & Blackmon, 2016) إلى أن بداية استخدام التعلم عبر الإنترنت والتعلم عن بُعد في أشكاله البسيطة والأولية كان متزامنة مع بداية ظهور الإنترنت في أمريكا عندما أعلن بيل كلينتون الرئيس السابق مبادرة تحديات المعرفة التقنية التي هدفت إلى ربط المدارس بشبكة الإنترنت والمناداة بإنشاء الجامعة الإلكترونية، كما ظهر التعلم الإلكتروني في الوطن العربي من خلال إنشاء جامعة العرب الإلكترونية وجامعة الجزائر الإلكترونية والكلية الإلكترونية للجودة الشاملة في دبي والجامعة السعودية الإلكترونية كما (علي، 2017) ورغم وجود عدة مؤسسات تعليمية إلكترونية عربية إلا أن التوسع زاد بكفاءة أكثر في الجامعات الغربية في أوربا والولايات المتحدة بسبب توفيره بشكل مجاني والتميز في إنتاج المقررات الإلكترونية ذات الجودة التعليمية العالية

ومن أهمية الموكس وجود تحديث دائم للمقررات والمعلومات لتتماشى مع التطور المعلوماتي السريع والمتزايد، وتوفير الجهد والمال والوقت وذلك لأن أغلب الخدمات التعليمية المقدمة مجانية وغير ربحية كما في منصة Edx تتيح فرص متكافئة للجميع دون تمييز بغض النظر عن الجنس أو اللغة أو اللون لا ترتبط المقررات التعليمية بزمان أو مكان فهي تتخطى الحدود التاريخية والجغرافية، كما تتيح لجميع المتعلمين على اختلاف لغاتهم التعلم والاستفادة من هذه المقررات التي تتوفر بأكثر من لغة كما يسهل ترجمتها والاستفادة منها تساعد على العمل الجماعي وأوضح (أحمد، 2016) وجود تنوع في الخبرات وإتاحة فرصة المشاركة وإبداء الرأي والحوار وأنها تقدم لأكبر عدد من الدارسين فهي متاحة للجميع وليست حكرًا على أحد وذلك حسب (Major & Blackmon, 2016)  فهي تساعد على تحقيق مبادئ التعلم الذاتي والمستمر توفر جميع المعلومات لجميع المجتمعات فما يتم تدريسه في الدول المتقدمة فإنه يتاح للمتعلمين في الدول النامية مما يقلل الفجوات بين المجتمعات، وتوفر المقررات في فترة قصيرة ويمكن دراستها أيضًا في وقت قصير فهي تساعد الخريجين والعاملين على الاستفادة من الفرص التعليمية المتاحة عبر هذه المسارات وتوفير التنمية المستدامة لهم تحقق العولمة في مجال التعليم وانفتاح وإطلاع على كل ما هو جديد في جميع أنحاء العالم من خلال المقررات المفتوحة واسعة الانتشار.

عمرو عبد العظيم

Hits: 4

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *