وهج : لنعرف ميولهم ونشجعهم

عدد المشاهدات: 24

الوطن: هاهم الطلبة بمختلف المراحل التعليمية قد أنهوا عامهم الدراسي وبدأت هدايا النجاح التي يتسابق أولياء الأمور لتوفيرها تشجيعا لهم ومكافأة على مثابرتهم ونجاحهم وتفوقهم.
ما نراه أن أغلب هذه الهدايا إن لم تكن جميعها تنصب في أجهزة الهواتف النقالة والآيباد والألعاب الإلكترونية وهذا ليس شيئا غريبا فالعصر الحالي هذه هي أدواته ولم تعد الدراجات الهوائية هي الحلم للأطفال الذين كانوا سابقا يضعونه في مخيلتهم لكي يحصلوا عليها بعد نجاحهم فقد اختلفت الميول والاحتياجات وحتى الهدايا.
لست هنا ممن يحاول أن يشجع على شراء الدراجة الهوائية والابتعاد عن الوسائل التقنية الحديثة كالأجهزة النقالة واللوحية وغيرها ولكن بالرغم من إيجابيات هذه الأجهزة وما يكتسبها الأبناء من مهارات في التعامل مع هذه الأجهزة إلا أن سلبياتها من وجهة نظري قد تكون كبيرة إن لم يتم تقنينها من قبل أولياء الأمور بالطريقة التي تكفل عدم الإضرار بهذا النشء وخاصة صغار السن الذين للأسف يلاحظ أنه ما إن يتم توفير هاتف أو جهاز آيباد أو لعبة إلكترونية إلا وتشغلهم وتجعلهم يتسمرون بالساعات الطويلة أمامها وتظل في أيديهم في كل مكان سواء كانوا في المنزل أو السيارة أو حتى الشارع وتزرع فيهم سلوك الصمت وعدم التعاطي مع ماحولهم من أحداث فهذه من أبرز الآثار السلبية التي يكتسبونها ناهيك عن استغلال البعض منهم لهذه الأجهزة بشكل سيئ خاصة إن كانوا بعيدين عن الرقابة الأسرية.
إننا في الحقيقة أمام جيل متقد الفكر ومثقف ومبتكر لذا يجب أن نكون أكثر حرصا على أن نعلم ميول كل طفل منهم فهناك من يحب الرياضة بشتى أنواعها ومن يحب الابتكار كما أن هناك من يحب ممارسة الأنشطة الاجتماعية والتطوعية ومنهم من تجذبه القراءة والرسم فلماذا لايدرس أولياء الأمور كل خيارات أبنائهم وميولهم ويضعون لهم خطة واضحة وممنهجة يستطيعون من خلالها في إجازتهم الصيفية أن يدعوا أبناءهم يشاركون في مثل هذه الأنشطة والمراكز الصيفية وغيرها من الفعاليات والبرامج الهادفة والمتوفرة في كل ولايات السلطنة فلو أنهم وظفوا هذه الميول والطاقات والاهتمامات بشئ من الحكمة لاستطاعوا أن يبعدوا الأبناء عن التقوقع فقط على أجهزة النقال وغيرها فتحفيز طاقاتهم وإخراجها من خلال إرشادهم لاستغلال قدراتهم بالشكل الصحيح والمفيد لا أن يظلوا حبيسي الألعاب والمواقع الإلكترونية التي لن يجنوا منها إلا مضيعة الوقت وخسارته واكتساب عادات غير مرغوبة تؤثر على نفسيتهم وشخصيتهم .
من أسرة تحرير “الوطن”

Hits: 4

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.