المعلم صانع المجد والقمم

Views: 70

العرب: إنّ للمعلم مكانة عظيمة في ديننا الحنيف، فإنها من أسمى المهن التي يكرس فيها المعلم وقته وجهده لإعداد جيل متعلم، ومتميز، وصانع للحضارات.
إن المعلم له بصمة متميزة يبصمها في نفوس طلابه وطالباته، فهو من يضيء لهم دروبهم بنور العلم، وهو الموجه والمرشد في رحلة التعليم. فللمعلم حق على طلابه، بالشكر والتقدير والامتنان، بل وبالدعاء له.
فهو من يخرج لنا كل المهن الموجودة في مجتمعنا اليوم، من طبيب، ومهندس، ومحام، وعالم، وضابط، كل هذه المهن كان سببَها -بعد الله- معلم غرس العلم في نفوس طلابه. فهم يتحملون عبء صنع عقول أبناء الأمة، ويوجهونهم ويرشدونهم إلى الطريق المستقيم.
المعلم ليس من يلقي المحاضرات، ويتحدث عن النظريات والحقائق والمعلومات، بل إن دوره أهم من ذلك، فهو من يربي سلوك طلابه إلى جانب الوالدين، وكم من معلم أثر في طلابه وغيّر سلوكهم إلى الأفضل.
وكم من معلم عزز موهبة أحد طلابه، ورآه في المستقبل إنساناً متميزاً، فبذلك الطالب قد استثمر.
أيها المعلمون لا تستهينوا بمهنتكم، فأنتم من تعدون لنا الأجيال، ونحن نضع أماناتنا عندكم، فصبوا عليهم العلم الوفير، وعلموهم الخلق الحسن، واذكروا لهم الفتن، وأرشدوهم إلى طريق الحق والصواب، ليتمسكوا به طوال حياتهم. فجزاكم الله عنّا وعنهم خير الجزاء.
فبالعلم توضع أمم وتزول أمم أخرى.
همسة تربوية: أشكر كل من علّم الناس خيراً، سواء معلم يعمل في مهنة التدريس، أو من علمهم الخير عن طريق رسالة، أو كلمة، أو فعل، ولا بد من تعليم أبنائنا شكر كل من علمهم حرفاً وعلماً جديداً نافعاً نسأل الله التوفيق والسداد لنا ولهم.;

شيخة بنت جابر

Hits: 2989

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *