تظلمات الثانوية.. فشنك!

Views: 202

الوفد: غريب أمر وزارة التربية والتعليم فى هذا الشأن وتصرفاتها تدعو الى الريبة والشكوك  وتطرح بذلك علامات استفهام كبيرة حول هذا التصرف غير الطبيعى وغير المنطقى.. هذه الغرابة تأتى من «التظلمات» التى تعلن عنها الوزارة كل عام عقب إعلان نتيجة الثانوية العامة، وهذا ما جعل الطلاب يتظاهرون خلال الأيام الماضية أمام مقر الوزارة، احتجاجاً على عدم الاهتمام بالتظلمات والاكتفاء فقط بتحصيل التربية والتعليم مبالغ طائلة، حتى أن هذه التظلمات باتت سبوبة كبيرة للوزارة تحصل بمقتضاها على ملايين الجنيهات كل عام.

التظلم فى المادة الواحدة بمبلغ مائة جنيه، ولنا أن نتخيل أن نسبة النجاح فى الثانوية العامة هذا العام بلغت «72٪»، يعنى وجود «28٪» راسبين، إضافة الى ارتفاع أعداد الطلاب الراسبين فى مادة أو مادتين، المهم انخفاض  دخول امتحان الدور الثانى «الملاحق».. وبحسبة بسيطة نجد فعلاً أن الوزارة تحصل الملايين من هذه السبوبة، ومن المؤسف أنها لا تحقق شيئاً للطلاب من جراء هذه التظلمات للأسباب الآتية:

أولاً: نجد أن التظلم لا يتم فيه إعادة تصحيح ورقة الإجابة المتظلم منها الطالب، ويتم الاكتفاء فقط بإعادة حساب الدرجات يعنى التأكد من جمع الدرجات ونادراً ما يحدث فيها خطأ.

ثانياً: يحظر على الطلاب خاصة هذا العام الاطلاع على إجاباتهم فى المواد المتظلمين منها، ويتم فقط الاكتفاء برأى اللجنة المختصة وفى الغالب العام هذه اللجنة لا تكشف عن عيوب عند الوزارة، ثالثاً: يتم رفض دخول مدرس مع الطالب أثناء نظر تظلمه من ورقة الإجابة، وبالتالى يتم ممارسة إرهاب عليه، بل أحياناً تهديده ووعيده، ما يجعل الطلاب ينسحبون فى هدوء مفضلين السلامة والخروج من مأزق التهديد، رابعاً: الطلاب الذين يدخلون امتحان الدور الثانى لا يتم الاطلاع على تظلماتهم ومناقشتها أو بحثها، إلا بعد بدء مواعيد امتحان الدور الثانى، وهنا ماذا  تجدى إذن هذه التظلمات وما الفائدة منها.

هذه ملاحظات بسيطة على قضية التظلمات فى نتائج الثانوية، يمكن حصرها فى عبارة واحدة، وهى تحصيل أموال من هؤلاء الطلاب بدون فائدة. والأكرم للوزارة أن تلغى هذا النظام، وإلا فهى طبقاً للقانون طالما أنها لا تقدم خدمة، تدخل فى إطار سلب أموال أولياء الأمور وهذا ما لا يرضاه دين ولا عقل ولا منطق، الأمر هو ابتزاز لهؤلاء الراسبين وزيادة قرف لآبائهم وأمهاتهم وعيب على التربية والتعليم أن تفعل هذا التصرف!

وجدي زين الدين

Hits: 5939

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *