” صعوبات التعلم ” في منظومة المستثمرون

Views: 49

الشبيبة: يعتبر استثمار القطاع الخاص في مجال التعليم رافد هام لهذا القطاع الحيوي و مساهم استراتيجي في تطوره ونموه ولاشك ان افتتاح اي مدرسة خاصة او مركز لتدريب وفق المعايير العصرية يعتبر اضافة نوعية للقطاع ومن خلال تواجدي في الميدان فانني ارى انه من المفيد جدا ان يضع المستثمرون في خططهم مكانا خاصا للذين يعانون من صعوبات التعلم لانهم بحاجة ماسة للعناية على ايدي مختصين مؤهلين ولاشك لان وجود بيئة مثالية و اشراف وفق الاسس العلمية سيمكنهم من تجاوز مرحلة صعوبات التعلم بكل يسر مما يمكنهم من الانطلاق و تحقيق النجاح ليكونوا مساهمين رئيسيين في بناء الوطن لكن لابد في البداية ان نعرف ما هي صعوبات التعلم خاصة انني ومن خلال احتكاكي اليومي بالمجتمع و هذه الفئة لاحظت عدم وجود فهم دقيق لصعوبات التعلم التي يشوب تعريفها لدى المجتمع الكثير من المفاهيم الخاطئة سأذكر خمسة منها و هي الاكثر انتشارا وذلك من اجل تنوير الراي العام و تحفيز الراغبين في الاستثمار في قطاع التعليم و التدريب للاهتمام بهذه الفئة

1 – الخلط بين مفهوم صعوبات التعلم و اضطرابات أخرى :

صعوبات التعلم ليست شيئا واحدا، ولكن تضم مجموعة متنوعة من الاضطرابات التي تعتبر عقبة حقيقية للنجاح في المدرسة، في العمل، وفي الحياة. انها مصطلح يشير إلى نقاط الضعف في مجالات مثل القراءة والكتابة والإملاء والرياضيات، وغيرها من المهارات، هي تنجم عن خلل في معالجة المعلومات في الدماغ . و صعوبات التعلم لا تشمل المشاكل التي ترجع أساسا إلى السمع، أو الإعاقة الحركية والبصرية على الرغم من ان بعض الطلاب الذين يعانون من الاعاقة الحركية او السمعية او البصرية ويمكن أيضا أن يكون لديهم صعوبة في التعلم كما ان الكثير يخلطون بين اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه و صعوبات التعلم

2 – صعوبات التعلم و انخفاض معدل الذكاء

إذا كان سبب معاناة التلميذ من صعوبة في فهم الدروس والتعلم هو انخفاض الذكاء بدرجه كبيره تصل دون العادي فلا يدخل هذا ضمن ما يعرف بصعوبات التعلم ، وإنما يعزى إلى إعاقات أخرى كالإعاقة الفكرية (الذي كان يسمى سابقا “التخلف العقلي”) لذلك فان صعوبات التعلم ليس لها علاقة بسوء التعليم أو لعدم وجود تحفيز أو عوامل أخرى لذا نجد أطفال درسوا لدى نفس المعلم و بنفس المنهج أحدهم متفوق و الاخر يعاني من صعوبات التعلم .

3 – ربط التأخر الدراسي بصعوبات التعلم

التأخر الدراسي مصطلح عام ، فليس له مفهوم محدد يمكن من خلاله وضع معايير تساعد في تشخيص الحالة فأي انخفاض في مستوى التحصيل الدراسي للتلميذ دون المستوى العام للتلميذ قد يعتبر تأخر دراسياً بغض النظر عن السبب لكنه ليس بالضرورة دليل قطعي على ان التلميذ يعاني من صعوبات التعلم

4- : صعوبات التعلم سهل تشخيصها و علاجها واحد .

تحديد ما إذا كان الطفل لديه صعوبات التعلم هي عملية تتكشف مع مرور الوقت و التعرف عليها يحتاج الى تعاون بين جميع الاطراف لان المعلومات التي تقود الى تشخيص الحالة بدقة تستقى من مصادر متعددة. فالآباء و الامهات يقدمون كل المعلومات عن تاريخ العائلة و كل ملاحظاتهم على سلوك التلميذ خاصة اثناء تعليمه اي شيئ كما و هذا ما يسهل عملية التشخيص كما ان المعلم المشرف على تعليم هذه الفئة المعلمون يقدم معلومات مفصلة عن تقدم الطفل ومدى استجابته للتعليمات مما يسهل من عملية وضع خطة العلاج علما انه لكل طفل يعاني من صعوبات التعلم طريقه خاصه في التعلم قد تتشابه مع البعض و قد تختلف مع البعض الاخر . لذا على الاخصائي معرفة الطريقة المناسبة .

5 – صعوبات التعلم تتلاشى مع مرور الوقت.

صعوبات قد تبقى مع الانسان مدى الحياة. لكن هذا لا يعني بأن الشخص الذي يعاني من صعوبات التعلم لا يمكن أن يحقق انجازات أو يكون ناجح إلى حد كبير. فالذين لديهم هذه الحالة فقط بحاجة إلى إيجاد طرق لاستيعاب نقاط الضعف لديهم . و بشكل مستقل يجب عليهم معرفة احتياجاتهم وكيفية الحصول على المساعدة التي يحتاجون إليها، فهذا يجعلهم اكثر قدرة على النجاح. كمثال الشخص الذي يعاني من مرض السكري يمكن أن لا يزاول نشاط رياضي من الطراز العالي، ولكنه يحتاج إلى معرفة كيفية تحقيق التوازن بين إدارة حالته الطبية مع احتياجات التدريب وإنجازها. لذلك فان الذين لديهم صعوبات في التعلم يمكن ان يصبحوا نوابغ و شعراء واقتصاديين و مهندسين، واطباء، …… انهم فقط بحاجة لفهم التحديات المتعلقة بصعوبات التعلم الخاصة بهم، وإيجاد سبل للتغلب على هذه نقاط من الضعف، لتجسيد أحلامهم.على ارض الواقع

و اخيرا لاشك ان تصحيح المفاهيم و رسم صورة دقيقة لصعوبات التعلم تعتمد على المعايير العلمية ستشجع المستثمرين الذين قطاع التعليم على وضع هذه الفئة في دائرة اهتماماتهم كما تمكن اولياء الامور من فهم الموضوع جيدا و هذا ما يمكنهم من التعامل بايجابية مع ابنائهم الذين يعانون من صعوبات التعلم ولاشك ان تظافر جهود الجميع سيمكن من توفير بيئة مثالية للذين يعانون من صعوبات التعلم تمكنهم من تجاوز المرحلة للانطلاق في افق الابداع بطموح كبير وابداع لا حدود له

بشرى الحراصية

Hits: 211

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *