مدرسة ثانوية تحظر الواجب المنزلى لإعطاء المعلمين الزمن لتحسين الدروس

Views: 261

            تقول المديرة كاثرين هتلى أنَّه ليست هنالك ساعات كافية فى اليوم للمعلمين للتدريس، تصحيح الواجب المنزلى وتحضير الدروس.

*راشيل ﭘيلس مراسلة فى مجال التعليم

 لقد حظرت مدرسة ثانوية فى إسيكس كل الواجب المنزلى فى رهان لتوفير مزيدٍ من الزمن للمعلمين لتحضير الدروس.

وقالت كاثرين هتلى، مديرة مدرسة وكلية فيليب مورانت فى كولشيستر،أنَّ هيئة المعلمين بالمدرسة سوف تكون قادرة على الإستخدام الأفضل لزمنهم من دون الإضطرار لإعداد وتصحيح الواجب المنزلى.

وبدلاً عن ذلك يُتْرَك التلاميذ لتنظيم التعليم الإضافى خاصتهم خارج ساعات اليوم  الدراسى من خلال الموقع الإلكترونى للكلية.

ونصت رسالة أُرْسِلَت إلى الآباء على أنَّ النظام الجديد سوف يعطى التلاميذ  “مسئولية أكبر للتَعَلُّم خاصتهم”.

وتمضى الرسالة لتقول:- “نحن نغير طريقتنا للواجب المنزلى ونتحول بعيداً من الأسلوب التقليدى نحو نموذج أكثر إستقلاليةً.”

وعلى الرغم من أنَّها تعترف أنَّ القرار سوف يُعْتَبَرُ مثيراً للجدل، قالت الآنسة هتلى أنَّها مقتنعة أنَّ الطلاب سوف يستفيدون، مثلما يفعل المعلمون ، من الزمن الذى تم توفيره.

وقالت الآنسة هتلى:-  “إنَّ وظيفة المعلم صعبة.” “ليست هنالك ساعات كافية فى اليوم للمعلم كى يُدَرِّس، يعد الواجب المنزلى، يصححه ويحضر الدروس.” “إنَّها نقلة بعيداً من الطريقة الأكثر تقليديةً ولكننا لن نفعل شيئاً يعيق تقدم أطفالنا.”

هذه ليست المدرسة الأولى التى تحظر الواجب المنزلى – ففى السنة الماضية، أزالت المدرسة الخاصة كلية شتام للآنسات، أزالت الواجب المنزلى من ممارساتها من أجل المساعدة فى التصدى لما يُسَمَّى ب “وباء” مشكلات الصحة العقلية.

فى عام 2013م مددت كلية جون أوستن يومها الدراسى حتى الساعة الخامسة مساءً، بيد أنها قالت أنَّ التلاميذ يُتَوَقَّعُ منهم إكمال كل الواجبات، بما فى ذلك الواجب المنزلى، أثناء ساعات اليوم الدراسى المحددة حسب الجدول.

وقالت الآنسة هتلى أنَّه: ” بإزالة  مهام إعداد الواجب المنزلى، يستطيع المعلمون توفير حاجات الطلاب الفردية ومراقبة تقدمهم على أساسٍ يومى.”

لن يكون العمل الإضافى إجبارياً للطلاب خارج المدرسة، ولكن على الرغم من ذلك،  يتم تشجيعهم من خلال موقع المدرسة الإلكترونى، مع تقديم جوائزٍ لهم كحوافز.

وأضافت مديرة المدرسة أنَّ الواجب المنزلى فى الغالب يتكون من المهام التى لم يتم إكمالها أثناء الدروس، وأنَّ التحضير الأفضل يمكن أنْ يسمح بتغطية المنهج داخل الفصل.

وهذا يمكن أنْ يعنى أنَّ كل التلاميذ ينجزون أداء نفس المادة ولا يفوتون الدروس الاساسية  فى  حال عدم إكمالهم واجبهم المنزلى.

وأضافت:- “نحن على وعى بأنَّ الآراء فى هذا الموضوع مستقطبة، ومع الكثير من الاباء والراعين مسرورين بالتغيير، ثمة آخرون قلقون مما تعنيه الخطوة لأطفالهم.”

“لقد حللنا بعناية أداء وتقدم طلابنا وتأثير الواجب المنزلى عليهم.”

ترجمة: مدارسنا
رابط النص الأصلي:
Secondary school bans homework to give teachers time to improve lessons

 

Hits: 11942

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *