رؤية واضحة في وزارة التربية والتعليم

Views: 173
السوسنة: بدأت وزارة التربية والتعليم برؤية واضحة، إذ سخرت جميع إمكاناتها المادية والبشرية واللوازمية خدمة للطلبة والهيئات التدريسية والإدارية ، والوقوف على أرض الواقع في كل مدرسة، وشُكلتِ اللجان والفرق على

مستوى الوزارة المركز ومديريات التربية والتعليم والمدارس بحيث شَكلَتْ شبكة من المسؤولية ، وذلك من أجل حصر جميع البيئات الكلية أو الجزئية التي تحتاج إلى معالجة فورية في كل مدرسة على أرض المملكة الأردنية الهاشمية، وتحديد مواقع التقصير أينما وجدت ،إذ أن الأمر لم يعد روتينيًا، أو مشافهة،أو حبرًا على ورق بل ملزمًا بحكم المسؤولية؛ لتحقيق وإيجاد بيئة مدرسية آمنة وصحية وسليمة وتربوية ومحفزة للتعلم والتعليم؛ وهي لا تتأتى إلا بشحذ الهمم، وتعزيز قيادة البيئة المنشودة، ومساءلة قيادة البيئة غير المحفزة وغير الآمنة.
وفي ضوء ذلك، فقد خصصت وزارة التربية مبالغ مالية لكل مدرسة من أجل إجراء اللازم الملح ذي الأهمية والخطورة من أجل سلامة الطلبة والمعلمين، وحرصها  الأكيد بأن تكون جميع المدارس دون استثناء مهيأة للتعلم والتعليم، إذ وضعت الوزارة برامج المسح والإجراءات وآلية التنفيذ لجميع المدارس فيما يتعلق بأعمال الصيانة العاجلة، وجاهزية المدارس واستعدادها لفصل الشتاء، وديمومة البيئة المدرسية الآمنة النظيفة  على مدار العام الدراسي.
 إنّ وزارة التربية واضحة صريحة بكل عمل تقوم به، وتتسم بالمكاشفة والشفافية،وهي في مقدمة المؤسسات والوزارات استعدادًا لفصل الشتاء إنْ لم تكن أوّلها ،إذ تولي هذا الجانب الأهمية القصوى مع متابعتها المستمرة وفق منهجية دقيقة واعية مسؤولة.
الدكتور سماره سعود العظامات

Hits: 10415

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *