خريجو كلية التجارة والعلوم الادارية بجامعة ظفار يؤكدون المحافظة على المستوي المميز لمخرجات الجامعة في ملتقاهم الاول

Views: 63

مدارسنا: شهدت جامعة ظفار يوم الخميس الماضي تجمعا لخريجي كلية التجارة والعلوم الإدارية على مستوى  الدراسات العليا والبكالوريوس وذاك في فعالية الملتقى الاول للخريجين والذي اقامته كلية التجارة والعلوم الادارية والذي يعد بادرة انطلاق لمشاريع مستقبلية تجمع بين الجامعة والخريجيين في المقام الاول والخريجيين انفسهم كما اشار بذلك عميد الكلية الدكتور سيد إحسان جميل في كلمتة في الملتقي مبينا ان عطاء هؤلاء الخريجيين في مجالات العطاء العام بات محل اشادة على كافة المستويات الحكومية منها والقطاع الخاص وان الجامعة ممثلة في كلية التجارة اصبحت بمثابة بيت الخبرة والاستشارات وتقديم الدراسات ورفد مجتمع العمل بكوادر متميزة قادرة على احداث الفارق في سوق العمل وان الكلية استطاعت ان توالي التفاعل مع حوجة سوق العمل ومقابلة التطور في اساليب العمل من خلال البرامج الاكاديمية المتطورة المواكبة لاحداث التنمية البشرية والاقتصادية والمساهمة في اجراء البحوث العلمية في قضايا الاقتصاد والادارة وكافة منهجيات العمل الاداري وباتت الكلية مركز استشاري لصندوق الرفد ومركز ريادة الاعمال ليس بظفار وحدها وانما امتد التعاون لكافة ارجاء السلطنة.

وشهد جمع الخريجون فلم وثائقي يحكي تاريخ النشأة والتطور الذي شهدتة كلية التجارة في مشهد استرجع كل محطات الذكرى والتحديات والامال العراض والتي توجت بكوكبة تلاقت في هذا الملتقي وكيف كان العطاء لجيل تشرب بطموح وقدرات وصار الان محل اشادة وتقدير كما افاد بذلك سالم بن أحمد الذيب نائب مدير عام المؤارد البشرية بشؤون البلاط السلطاني بصلالة  و أحد خريجي جامعة ظفار في مرحلة البكالوريس والماجستير والذي خاطب ملتقي الخريجيين ممثلا عنهم مبينا تواجد خريجي الكلية بجميع دواوين العمل باتو مطلب لكافة الجهات وان السمعة الطيبة في تفانيهم وقدراتهم العملية تسبق تواجدهم بتلك الدواوين مما حدا بالمسؤلين بكافة الادارات الاشادة بقدراتهم وطالب زملأه الخريجون بضرورة المحافظة على تلك المكانة الرفيعة والتي ماجاءت الابمثابرة وقدرة على تحدي واثبات وجود وتطلع لبلوغ مستوى هو بمثابة ارضية احق بها هؤلاء الخريجون وطالب الخريجون بان تري بحوثهم العلمية النور بالتعاون والسعي لتطبيقها على ارض الواقع بالتعاون مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص حتى تكون محفزا لهم لبذل المزيد من البحوث والانجازات العلمية.

ومن ثم تبادل الخريجون وادارة الجامعة ممثلة في البروفسيور محمد الامام نائب رئيس الجامعة والذي شكل حضورا وتجاوبا سلسا مع كافة اطروحات ونقاشات الخريجيين مستمعا اليهم بأذن المدرب والمربي مشيدا بروح الحوار الذي اكد له علو المستوى المهني الذي وصل اليه هؤلاء الخريجون مشيدا وفخورا بتلك الكوكبة وانهم محل اعتزاز وتقدير لما قدمو من عطاء وكانو خير سفراء لايصال رسالة الجامعة في احداث الحراك في المجتمع وانهم صارو محل تكليف كما الادارة في تلك المهام مؤكدا ان ابواب الجامعة مشرعة لهم للاستفادة منهم وجهدهم المبذول تطويرا للقدرات بمفهوم الاسرة الواحدة وان الجامعة تعمل على تطوير برامجها وفق تخطيط علمي مدروس ليواكب خريجوها متطلبات سوق العمل والاتقاء للدراسات العليا وفق منهج ذو جودة يضمن بلاشك للخريج القدرة على المنافسة بكل اقتدار وثقة

وادت مني العمري من ادارة النشاط الطلابي فعالية نادي الخريجين بالجامعة والذي يعد بوتقة لابداعاتهم وبلورة رؤاهم وارأهم المستقبلية في جو معافي ونقاش مستفيض وتقبل لكافة المشاريع والافكار لتطبيقها على الواقع

وتلا الخريج احمدالمعشني قصيدة نالت استحسان الحضور ومن ثم تم تكريم اساتذة الكلية بتقديم هدايا رمزية عن الملتقي والجامعة وكلية التجارة وان يشهد الملتقي الثاني مزيدا من الانجاز في المجال المهنئ والارتقاء للمساهمة بفاعلية في انشطة الجامعة المختلفة وان يظلو الصورة المشرقة المثلي لخريجو الكلية والجامعة

Hits: 28

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *