«المستقبل الأكاديمي» تزوِّد الطلبة بالمهارات المهنية الشخصية

Views: 58
دبي «الخليج»: نظمت «جامعة حمدان بن محمد الذكية» ورشة تدريبية تحت عنوان «المستقبل الأكاديمي»، استهدفت طلاب وطالبات منطقة دبي التعليمية من المنتسبين إلى برنامج تطوير المواهب الإعلامية الطلابية،

الذي يحظى بدعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة.

وتمحورت الورشة التدريبية، التي أقيمت تحت عنوان «المستقبل الأكاديمي»، حول تزويد الطلبة بمهارات شخصية ومعرفة ذاتية تمكنهم من اتخاذ القرار المناسب فيما يتعلق بمستقبلهم الأكاديمي والمهني، واشتملت محاور التركيز الرئيسية على تطوير جوانب الشخصية المتوازنة والمتكاملة والمدركة لأفضل الخيارات المستقبلية، التي من شأنها تحقيق طموحات أكثر نفعاً ومواءمة لاحتياجات سوق العمل.
وتخللت ورشة العمل جلسة حوارية بين الدكتور منصور العور رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية والطلبة، قدم خلالها إجابات وافية عن أسئلة الطلاب والطالبات التي تمحورت حول إنجازات الجامعة وتطلعاتها وتفوقها وتنافسيتها على المستوى العالمي. وأتاحت الجلسة أيضاً الفرصة أمام الدكتور العور للتعرّف الى التطلعات المستقبلية لمنتسبي «برنامج تطوير المواهب الإعلامية الطلابية»، حاثاً إياهم على المثابرة والتحلي بالأخلاق الحميدة والالتزام بتحقيق أعلى مستويات التحصيل العلمي والوصول إلى التميز الأكاديمي، للمساهمة في بناء المستقبل ودفع مسيرة الريادة التي تقودها دولة الإمارات في ظل السياسة الحكيمة لقيادتها الرشيدة.
وناقش ورقة عمل تحت عنوان «كيف يمكننا إعداد المتعلمين الآن؟ وما النتائج؟ وكيف ينبغي لنا أن نفعل ذلك؟»، مشدّداً على ضرورة الاهتمام بتأهيل الطلبة بالشكل الأمثل لدخول الحياة العملية والاندماج بفعالية ضمن سوق العمل، لافتاً إلى أنّ هذه المهمة تعتبر مسؤولية مشتركة بين أولياء الأمور والأوساط المدرسية والاجتماعية، حيث تبدأ في المنزل وتستمر في المدرسة. ولفت العور إلى أن دولة الإمارات تحتضن عدداً من أبرز المؤسسات التعليمية القادرة على المساهمة في إثراء المعرفة وتشجيع الإبداع والابتكار وإطلاق مبادرات نوعية من شأنها تحفيز وإعداد المواهب الواعدة لدفع عجلة تنمية المجتمع وإحداث بصمة إيجابية ضمن قطاع الأعمال.

وتعليقاً على هذه الورشة النوعية، أعرب الدكتور أحمد عيد المنصوري، مدير منطقة دبي التعليمية، عن شكره وتقديره لإدارة جامعة حمدان بن محمد الذكية التي ترجمت أوضح صور التعاون والتكامل المؤسسي، عبر مبادرتها بمنح الوقت الكافي لتزويد الطلبة بالمعرفة الحديثة والمهارات العالية لتحقيق التفوق الدراسي والتطور الشخصي، وتحفيزهم للوصول إلى طموحات أكبر وإنجازات أهم في المستقبل.

وأكد حرص المنطقة على إشراك مؤسسات المجتمع المحلي في صقل شخصيات الطلبة وتزويدهم بالمعارف والتجارب والخبرات الداعمة لمسيرتهم التحصيلية.
من جهته، قال الدكتور منصور العور: «يأتي حرصنا في «جامعة حمدان بن محمد الذكية» على تنظيم الورشة التدريبية الموجهة لطلبة منطقة دبي التعليمية انطلاقاً من الحس الوطني والالتزام التام تجاه أبنائنا الطلبة الذين يمثلون مستقبل الوطن. ونتطلع إلى أن تكون هذه المبادرة النوعية دافعاً لتكثيف الجهود المشتركة بين الأوساط الأكاديمية والمعنيين بالعملية التعليمية لتحقيق إنجازات لافتة على صعيد بناء الإنسان، الذي اعتبره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «الثروة البشرية الدائمة والعطاء».

وأعرب عن استعداد جامعة حمدان بن محمد الذكية لتنظيم المزيد من المبادرات الرائدة والنشاطات التفاعلية التي تدعم الجهود الحثيثة الرامية إلى الارتقاء بمخرجات العملية التعليمية.

Hits: 38

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *