شروط مهمة لتسهيل عملية التعلم على المعلمين

Views: 45

كايرو دار: هناك عدة شروط تسهل عملية التعلم على المعلمين والمعلمات حال توافرها داخل الفصل، من بينها النشاط الذاتى والفهم والتنظيم، إضافة إلى التكرار الموجّه.

النشاط الذاتى

يقول الدكتور ناجى محمد قاسم فى كتاب “مدخل إلى علم النفس التربوى”: “لابد أن يعى المعلم أن أفضل أنواع التعلم فى الفصل هو التعلم القائم على بذل الجهد والنشاط الذاتى، واستجابة التلميذ لما يسمعه من المعلم، أن يفكر فيه ويحاول تطبيقه ومناقشته مع نفسه، فمثلا يكلف المعلم تلاميذه بالبحث والتفكير عن حل المسائل الرياضية المقررة عليهم فى أثناء الحصة، فيجعلهم يفكرون ويبذلون كل جهدهم فى حل المسائل بأنفسهم، فالتلميذ لا يستطيع الوصول إلى حل المسائل حلا صحيحا إلا إذا بذل جهده فى التفكير محاولا بنفسه عدة مرات ويصيب ويخطأ فيعلم نفسه بنفسه، وبالتالى يكون المعلم قد أتاح الفرصة للتلاميذ فى الفصل للتعلم الذاتى”.

وبذلك يساعد المعلم على خلق جو يشعر فيه التلميذ بالحرية، بحيث يستطيع تحقيق النمو الانفعالى والعقلى والحركى، وأن يثير أهداف التلاميذ فى الصف ويوضحها ويكشف الأهداف العامة للجماعة.

الفهم والتنظيم

كذلك، يجب على المعلم تنظيم المادة الدراسية التى يقوم بتدريسها، فمعلم الرياضيات مثلا يستطيع تقسيم مادة الرياضيات أقساما مناسبة بحيث يربط بين أجزاء هذه المادة وبين موضوعات الدوافع والتعلم وتكوين الشخصية، كما يجب الربط بين موضوعات التذكر والانتباه والتفكير .
فتفسير المعلم المشكلة الرياضية لتلاميذه هو عملية توجيه انتباههم إلى أجزاء فى المشكلة وربطها بخبرات ماضية والتنبؤ بما يتوقع حدوثه نتيجة لمختلف الاستجابات، وهذا يساعد على فهم المشكلة وتعلمها .

التكرار الموجّه

فالمعلم الناجح يجب أن يعرف أن استخدام الأسلوب العلمى فى التفكير يحتاج إلى تكرار أكثر من مرة، ولكن لكى يكون هذا التكرار مفيد ومثمر لابد أن يقترن بالتعزيز والانتباه والملاحظة وفهم الموقف .

انتقال أثر التعلم

أكدت التجارب والأبحاث أن اكتساب معلومات معينة تؤثر فى اكتساب معلومات أو عادات أخرى فمثلا تعلم الرياضيات يقوى التفكير بوجه عام فى حل مشاكل الحياة اليومية وفى النواحى السياسية والتجارية والقانونية .

Hits: 2

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *