التحدث مع طفلك عن المدرسة

Views: 85

ما بين انشغالات المدرسة والعمل ونشاطات ما بعد الدوام, بات من الصعب ايجاد متسع من الوقت للحديث حول المدرسة مع الطفل. ولكن هذا لايقلل من اهمية البقاء على تواصل والاحاطة العامة بكل جوانب وضع الطفل بالمدرسة, من الناحية الاجتماعية, والعاطفية, والاكاديمية للتأكد بانه يسير على الدرب القويم.

تناول وجبة مع طفلك سيتيح لك هذه الفرصة مع التركيز على جانب الاستماع للطفل. تأكد من غلق كل ما قد يقطع الحوار, سواء كان الهاتف النقال او شاشة التلفاز, وتفرغ للاستماع لطفلك باصغاء لقضاء بعض الوقت مع طفلك واستحضر معه خاطرك
كون معرفة قوية بمعلمي المدرسة وكن على تواصل معهم وتابع طفلك اول بأول, واعلم ان المدرسة ترحب باسهامات الاباء تعرف على زملاء طفلك وكون روابط صداقة مع ابائهم.

اجعل تفقد دفاتر طفلك جزء من عادتك. وقم بالاتطلاع على مواد الكتب لتكون خلفية عن نوعية الدروس التي يتلقاها طفل ولتقوم بمراجعة معلوماته من حين لاخر.

اذا كان طفلك لا يصارحك بما يحدث في المدرسة, قم بأخذ رأيه حول موضوع ما لتشجعه على التعبير عن نفسه, فالاطفال ولا سيما المراهقين يحبون مشاورتهم. ولكن لا تسألهم اسئلة محدودة الاجابة بنعم او لا. واسألهم اسئلة تدعوهم لابداء ارائهم وطرح افكارهم.

اذا كان طفلك يواجه مشكلة ما في المدرسة, اسأله ببساطة: كيف يمكنني ان اقدم لك المساعدة ؟ احيانا يقع الاباء في خطأ البحث عن الحلول بدون مراعاة حالة الطفل خلال ذلك. ابدي لطفلك تقديرك عن مصارحته لك واعلمه انك ستقف الى جانبه, وانه سيجد الترحاب منك و افراد العائلة متى جاء للبحث عن المساعدة, بحيث لا يحبس الطفل مشاعره لنفسه وييتكتم عليها.

هنا بعض الاسئلة المقترحة التي يمكن ان تساعدك لتدير حورا مع طفلك:
– اذا كان بوسعك تغيير ثلاثة اشياء عن المدرسة, ما هي؟
– من هو اكثر زميل متعاون في الفصل, لماذا اخترته بالتحديد, وبرأيك ما هي الصفات التي يتحلى بها الصديق الجيد؟
– ماذا ستقوم به اذا شهدت شخص يسخر من طالب اخر ؟
– الى الان, من هو معلمك المفضل؟ ما هي الصفات التي يتحلى بها المعلم الجيد؟
وفي المقابل قم بسؤاله عن الصفات التي يتحلى بها الطالب الجيد.
– ما الذي انجزته خلال العام الدراسي وتعتز به؟
– ما هي المدة المناسبة للسماح لك بمشاهدة التلفاز والعاب الفيديو. هل الافراط في مشاهدة التلفاز والعاب الفيديو سيتعارض مع الدراسة؟
– ما هي ثلاثة اشياء يمكننا كأسرة القيام بها لمساعدتك؟

ترجمة: مدارسنا
رابط النص الأصلي:
Talking with Your Children about School

Hits: 6

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *